موقع السلطة
الإثنين، 15 أغسطس 2022 12:17 مـ
موقع السلطة

رئيس التحرير محمد السعدني

  • موقع السلطة الاخباري
  • البنك الأهلي المصري
لايت

للوصول للهدوء النفسي.. دقيقتين صمت

الهدوء النفسي - تعبيرية
الهدوء النفسي - تعبيرية

أثبتت دراسة علمية أن الميل إلى اللحظات الهادئة يساعد في تحسين الصحة البدنية.

ووجدت درسة أن دقيقتين فقط من الصمت يمكن أن تقلل بشكل كبير من معدل ضربات القلب وضغط الدم، بينما أثبتت تجربة أخرى عام 2013 على الفئران أن ساعتين من الصمت يمكن أن تكون مسؤولة عن تطوير خلايا جديدة في الحُصين، الجزء المسؤول من الدماغ لذاكرتنا وعواطفنا وقدرتنا على التعلم.

ولكن بغض النظر عن الفوائد الصحية، يمكن أن يكون الصمت الأداة المثلى لفهم أنفسنا بشكل أفضل.

تقول عالمة النفس والمؤلفة الدكتورة ميج أرول لموقع مترو: "في عالم يحركه الإنتاجية، نميل إلى الشعور بالذنب إذا لم يتم قضاء كل لحظة في القيام بشيء ما، مع ذلك، فإن الوجود هو جزء مهم من التجربة الإنسانية، وفي هذه اللحظات الهادئة يمكن إطلاق الإبداع وتبرز احتياجاتنا العميقة.

تحتاج عقولنا إلى فترات من الوقت الهادئ لمعالجة الأحداث والمشاعر والتجارب وللاستعادة وبناء القوة.

“من خلال تغيير طريقة تفكيرنا للنظر إلى اللحظات الصامتة على أنها وقت لبناء المرونة، من الممكن أن نرى هذه الفترات مفيدة، إن لم تكن حيوية للرفاهية النفسية”.

وتابعت الدراسة أنه عندما نشعر بالإحباط أو القلق ونستخدم العمل كوسيلة للتغلب على الأحداث المؤلمة عاطفياً، نتعامل مع كونك مشغولاً كمرهم لشفاء جميع الجروح.

في الواقع غالبًا ما نكون منفصلين جدًا عن الطريقة التي نشعر بها بأننا لم نعد قادرين على التعرف على المشاعر التي قد نشعر بها أو نحتفظ بالأدوات اللازمة لمعالجتها ومواجهتها.

يمكن أن يكون الجلوس في صمت شكل من أشكال ممارسة اليقظة، وربط الناس بما يحدث الآن وتهدئة أفكار القلق بشأن الأحداث الماضية والخطط المستقبلية.

عندما نقوم بإسكات هذه المخاوف الداخلية، يمكننا التركيز أكثر على ما نحن فيه في الحياة، وما الذي تم تحقيقه وما الذي أثار القلق والضيق أكثر من القناعة.

البنك الأهلي
مصر اخبار مصر موقع السلطة دراسة اللحظات الهادئة الصمت العمل إنتاجية

آخر الأخبار

CIB
CIB