موقع السلطة
الإثنين، 6 ديسمبر 2021 11:12 صـ
موقع السلطة

رئيس التحرير محمد السعدني

  • موقع السلطة الاخباري
  • البنك الأهلي المصري
عرب وعالم

غدا.. بلينكن يزور القاهرة لبحث تثبيت وقف إطلاق النار

وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن
وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن

يزور وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، القاهرة غدا في أعقاب زيارته رام الله والقدس، ضمن برنامج زيارته للمنطقة التي تهدف لـ«ترسيخ الهدنة ووقف اطلاق النار في قطاع غزة، ومناقشة جهود إعمار غزة والعمل المشترك على بناء مستقبل أفضل للإسرائيليين والفلسطينيين».

وأعلن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، عزم بلاده إعادة فتح قنصليتها في القدس، وتقديم 112 مليون دولار مساعدات ومشاريع تنموية للشعب الفلسطيني، مجددا التأكيد على حل الدولتين واحترام الوضع القائم في الحرم القدسي الشريف ومنع تهجير الفلسطينيين من القدس.

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم، الثلاثاء، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله بالضفة الغربية، وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن والوفد المرافق له، وذلك حسبما أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا).

وأكد الوزير بلينكن أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن ستقوم بتعزيز العلاقات الثنائية مع السلطة الفلسطينية والشعب الفلسطيني.. موضحا أن المساعدات الأمريكية المزمع تقديمها إلى الشعب الفلسطيني تتمثل في 75 مليون دولار مساعدات ومشاريع تنموية، و5 ملايين دعم إغاثي، و32 مليونا لدعم منظمة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين /الأونروا/، حسبما ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط، حسبما ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط.

ودعا وزير الخارجية الأمريكي إلى أهمية تثبيت وقف إطلاق النار والتعاون مع السلطة الفلسطينية والأمم المتحدة لدعم جهود إعادة الإعمار وخلق أفق سياسي، يلبي طموح الفلسطينيين والإسرائيليين ويحفظ بشكل متساو كرامتهم وحريتهم وأمنهم.جدير بالذكر أن إعلان وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن عزم بلاده إعادة فتح قنصليتها العامة في القدس يعتبر خطوة تعيد العلاقات مع الفلسطينيين التي خفضتها إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب.

ولطالما عملت القنصلية كمكتب مستقل مسؤول عن العلاقات الدبلوماسية مع الفلسطينيين، لكن ترامب خفض من عملياتها ووضعها تحت سلطة سفيره في إسرائيل عندما نقل السفارة إلى القدس.. وأثارت الخطوة غضب الفلسطينيين الذين يطالبون بالقدس الشرقية عاصمة لدولتهم المستقبلية.

وكان وزير الخارجية المصري سامح شكري، قد زار رام الله والتقى الرئيس الفلسطيني، حيث قال: «لقد نقلت من الرئيس السيسي إلى الرئيس عباس رسالة تضامن كاملة مع الشعب الفلسطيني والسلطة الفلسطينية، وأن كل ما يتم من تنسيق وثيق فيما بين مصر والسلطة الوطنية وقيادتها، من أجل تحقيق الغاية بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس الشرقية».

وتابع وزير الخارجية المصري أن «الهدف المشترك لكافة الدول العربية الشقيقة، العمل بتنسيق كامل مع السلطة الوطنية الفلسطينية لتحقيق ذلك».

ووصل شكري إلى رام الله عبر طائرة مروحية أردنية في زيارة استمرت عدة ساعات قادما من الأردن، حيث أجرى مباحثات مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، ووزير الخارجية أيمن الصفدي.

وكانت هذه أول زيارة لمسؤول عربي رفع المستوى إلى الأراضي الفلسطينية منذ دخول اتفاق وقف إطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية المسلحة وإسرائيل حيز التنفيذ فجر الجمعة الماضي، بعد 11 يوما من المواجهات الدامية بين إسرائيل والفلطينيين والقصف الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة.

البنك الأهلي - فون كاش
وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن وقف اطلاق النار القاهرة محمود عباس سامح شكري
CIB
CIB