موقع السلطة
الإثنين، 18 نوفمبر 2019 05:02 مـ
موقع السلطة

رئيس التحرير محمــــــــد السعدني

مدير التحرير عبد العزيز السعدني

  • البنك الأهلي المصري
  • تطوير مصر
  • SICOTech
  • WE
مقالات رأي

العودة إلىٰ الأمام!

الكاتبة يمنى إبراهيم
الكاتبة يمنى إبراهيم

" الكلام لِيا وللحكومة " ، عِبارة قالها الرئيس عبد الفتاح السيسي في كلمتِه في افتتاح مصنع الغازات الطبية والصناعية بأبو رواش مُنذ أيام، إشارةً مِنه بضرورة تَفعيل دور البرلمان المِصري في إعلان أي قصور في مؤسسات الدولة والاستمرارية في توضيح الحقائق للمواطنين بكُل شفافية، وأيضاً مُحاسبة كُل مُخطئ أو كل من يتم توجيه اتهام له بالتقصير في عملِه.

 

المجلس العالي، مجلس المَشورة، مجلس الأمة، مجلس الشعب، مجلس النواب، مُسميات عديدة أُطلقت على البرلمان المِصري منذ عهد محمد علي إلى عهدنا هذا، ورغم اختلاف تلك المُسميات إلا أن مَهامِه عبر العصور لم تتغيّر .

البرلمان المِصري مسؤول عن إقرار السياسة العامة للدولة وتشريع القوانين التي تخدم الصالح العام، كما أنه مسؤول أيضاً عن وضع الخطط الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والرقابة على أعمال السلطة التنفيذية .

 

ومن هنا، نستطيع أن نتبيَّن المسؤولية الكبيرة التي تَقع على عاتِق مجلس النواب والدور المِحوري الذي يقوم بِه في نشر الوعي بين صفوف الشعب المِصري والتصدي لحالات التشكيك والتزييف التي يبُثها أعداء الوطن مع كُل إنجاز يتحقَّق يوماً تِلو الآخر.

 

لقد أصبح التكاتُف بين جميع مُؤسسات الدولة حتمياً في ظِل هذه الحرب الضَروس التي نواجهها على كافة المُستويات والتي تَهدف إلى هدم بُنيان الدولة والتفريق بين مؤسساتِها وشعبها .

 

رسائل هامة نستخلِصها من سيادته في كَلمتِه الأخيرة عن أهمية " صِناعة اليقين " لدى الشعب المِصري ، وذلك من خِلال تَوجُه الإعلام الواعي المُستنير إلى توعية المُواطن بواجباتِه وحقوقه وتعريفِه بالإنجازات والنجاحات التي تحدث في ظل مرحلة دقيقة وخطيرة من عُمر وطن بحجم مِصر .

 

" لأجل خاطر أولادكُم وأحفادكُم، لأجل خاطِر الحق، بلدكُم أمانة "، أختَتِم بها مقالي على لسان سيادة الرئيس .

البنك الأهلي - فون كاش
مقال رأي يمنى إبراهيم
CIB
CIB

x

EgyptPost
EgyptPost