موقع السلطة
الأحد، 2 أكتوبر 2022 03:23 مـ
موقع السلطة

رئيس التحرير محمد السعدني

  • موقع السلطة الاخباري
  • البنك الأهلي المصري
مقالات رأي

محمد الزيات يكتب: رسالة إلى الرئيس

موقع السلطة

السيد الفاضل رئيس جمهورية مصر العربية عبد الفتاح السيسي.. إيه رأيك نوفر 500 مليون دولار في السنة؟، .. نحن الآن في رحاب هيكلة الدولة لتطوير الإنتاج الزراعي لتوفير المنتجات الزراعية التي تكلف الدولة مليارات الدولارات، فيجب أن نسلط الضوء على إدارة الموارد التي تُفقد الدولة مليارات الدولارات.

حسب آخر إحصائيات لوزارة الزراعة تنتج مصر ١.٧ مليار طائر تسمين في العام وحيث أن جميع مدخلات صناعه الدواجن مستورده بالدولار فهناك إهدار ٥٠٠ مليار دولار في هذا قطاع التسمين، وهنا السؤال المهم كيف يتم إهدار كل هذا الرقم من الميزان التجاري؟.

تتكلف الدولة لإنتاج ١.٧ مليار طائر أكثر من ٥ مليار كجم من الأعلاف أي يساوي ٥ مليون طن أعلاف، وحيث أن متوسط تكلفه الطن بالدولار حوالي ٦٠٠ دولار، فتكلفة ٥ مليون طن أعلاف ٣ مليار دولار.

ومتوسط نفوق قطاع التسمين تتعدى ٢٠% متوسط طوال العام أي ما يقارب من ٥٠٠ مليون دولار بسبب عدم إدارة صناعة الدواجن بصورة صحيحة تسويقيا مثل الدول التي تعتبر أكبر دول منتجه للدواجن وتكمن المشكلة الرئيسية في قطاع الدواجن هى ثقافه التسويق التي تؤثر علي اهلاك نسبه كبيره من الإنتاج معظم الدول تقوم بتسويق الدواجن في اعمار و أوزان معينه حتي تتفادي مخاطر النفوق التي تحدث عند اعمار و أوزان معينه فمثلا قطاع التسمين عند وضع استراتيجيه تسويقية عند حد ١٧٠٠جرام - ١٨٠٠جرام تجعل نسبه النفوق و انتشار الاوبئه تكاد تكون منعدمه حيث أن معظم دواجن التسمين في المزارع من عمر يوم و حتي ٢٨ يوم تكون نسب النافق او الفاقد أقل من ٢%، ولكن تبدأ هذه النسبه في الزياده بعد عمر ٣٠ .

وقد تصل الـ ٧٠% نفوق بعد هذا العمر ويكون قد استهلك لا يقل عن ٤ كجم من الأعلاف فيكون الفاقد كبير، ولهذا أصبح (العمر التسويقي) عامل مؤثر جدا في حمايه الدوله من خساره ٥٠٠ مليون دولار من خامات الأعلاف التي تستورد بالدولار كل عام.

و ايضا توفير ٢ جنيه علي الاقل من اللقاحات لكل طائر.. يعني ٣ مليار جنيه في العام التي تقدر ١٦٠ مليون دولار، نظرا لان اللقاءات معظمها مستورده
و هذا لأن دواجن التسمين اذا تم تسويقها في عمر صغير سيقل استهلاك اللقاحات لانها لن تكون ضروريه نظرا لعمرها القصير، ولكن زياده عمر البيع الذي قد يصل الي ٣٨ يوم تستهلك لقاحات اكثر ب ١٦٠ مليون دولار في العام.


إنشاء مدن دواجن شئ عظيم، ولكن الأعظم أن أقوم بتشغيل المزارع التي قفلت أبوابها و أضع استراتيجيه واضحه للإنتاج وأمنع أي إهدار من المدخلات حتي نكون من الدول المنافسه في انتاج دجاج التسمين الذي هو أرخص بروتين حتي الآن.

و حتي نكون من اوائل الدول في انتاج الدواجن فيجب تعميق هذه الصناعه بانتاج مدخلاتها التي لا تقل عن ٨ مليار دولار سنويا بخطه واضحه و هناك اساتذه و خبرات كبيره في هذا المجال في مصر نظرا لتوطين صناعه الدواجن في مصر منذ ٣٠ عام، و من هنا نضع بعض النقاط المهم لتوفير ٥٠٠ مليون دولار سنويا:


١- انشاء شركه تسويق للدواجن حي و مجمد تكون مسؤله عن تسعير و توزيع و رقابه الإنتاج لجمهورية مصر العربيه
٢- السيطره علي أمهات الكتاكيت من الدولة ومتابعه انتاج الكتاكيت من حيث الجوده و كميه الإنتاج و السعر المناسب
٣ - تسويق دواجن التسمين بحد أقصي أوزان ١٨٠٠ جرام
٤ - انتاج المدخلات الازمه للصناعه
٥ - تطوير المربي و المزارع من حيث الفكر الانتاجي و الإنشاءات

البنك الأهلي
عبد الفتاح السيسي المنتجات إحصائيات إهدار الأعلاف مصر اخبارمصر موقع السلطة
CIB
CIB