موقع السلطة
السبت، 3 ديسمبر 2022 03:23 مـ
موقع السلطة

رئيس التحرير محمد السعدني

  • موقع السلطة الاخباري
  • nbe
  • البنك الأهلي المصري
لايت

الإفتاء تكشف حكم استعمال الوسائل الحديثة في كشف تشوُّهات الأجنَّة وعلاجها

دين وفتوى  الإفتاء
دين وفتوى الإفتاء

كشفت دار الإفتاء المصرية، الحكم الشرعي في استعمال الوسائل الحديثة في كشف تشوُّهات الأجنَّة وعلاجها.

منوع شرع في هذه الحالة.. الإفتاء تكشف حكم استعمال الوسائل الحديثة في كشف تشوُّهات الأجنَّة وعلاجها

وأوضحت الإفتاء عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، ان استعمال الوسائل الحديثة للكشف عن التشوُّهات التي تصيب أيَّ عضو من أعضاء الجسد حال وجود الجنين في بطن أمه مأذون فيه، ما دام القائمون بإجرائها من الأطباء المختصين الأَكْفاء، إلَّا أن يترتب عليه ضررٌ مؤكد أو غالب على الظن على الأم أو على الجنين، فإنَّه حينئذٍ يكون ممنوعًا شرعًا.

وتابعت الإفتاء: وكذلك الوسائل العلاجية التي تُستعمل لعلاج تشوهات الأجنة كالعلاج الدوائي أو التدخل الجراحي: لا يُمنَع منها إلا ما كان ضرره راجحًا؛ بحيث تكون مفسدة استعماله تفوق مفسدة تركه، والله سبحانه وتعالى أعلم.

على جانب آخر، قالت دار الإفتاء المصرية، عبر صفحة الإرهاب تحت المهجر، إن قتل السائحين يعد من كبائر الذنوب؛ لأنها سفك للدم الحرام وقتل لنفوس الأبرياء من المسلمين وغير المسلمين التي حرم الله تعالى قتلها إلا بالحق، وقد عظَّم الشرع الشريف حرمة الدم ورهَّب ترهيبًا شديدًا من إراقته أو المساس به.

وأضافت: وورد في السنة النبوية تحريم سفك الدماء، ومن بينها الحديث النبوي، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أَوَّلُ مَا يُقْضَى بَيْنَ النَّاسِ بِالدِّمَاء، متابعا: كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا يزال المؤمن في فسحة من دينه ما لم يصب دمًا حرامًا.

البنك الأهلي
الافتاء دار الإفتاء الوسائل الحديثة تشوهات الأجنة ممنوع شرع facebook twitter whats
CIB
CIB