موقع السلطة
السبت، 3 ديسمبر 2022 02:07 صـ
موقع السلطة

رئيس التحرير محمد السعدني

  • موقع السلطة الاخباري
  • nbe
  • البنك الأهلي المصري
حوادث

القصة الكاملة للعثور على صيادي الصقور المفقودين بالصحراء الغربية

دفن صيادوا الصقور
دفن صيادوا الصقور

خيم الحزن على أهالى مدينة برج العرب الجديدة غرب محافظة الإسكندرية من أبناء القبائل البدوية بصحراء مصر الغربية، وشيع الآلاف من أهالي المدينة وقبائل محافظة مطروح جثامين صيادي الصقور الذين لقوا حتفهم في غياهب الصحراء جنوب مدينة الحمام، وذلك بعد أن ضلوا الطريق ونفذ وقود السيارة خلال قيامهم برحلة قنص الطيور البرية والصور.

عاشت القبائل العربية فى صحراء مصر الغربية أيام عصيبة انتهت بمأساة وفاجعة هزت الجميع بموت 3 من عائلة امطير بمدينة برج العرب الجديدة.

في الأسبوع الأخير من شهر سبتمبر الماضي، خرج رمضان حتيتة أمطير من أبناء مدينة برج العرب، قناص من طراز فريد ويشهد له الجميع، مصطحبًا شقيقه مساعد حتيتة ونجله الصغير شاهين رمضان حتيتة، إلى الدروب والمسالك الصحراوية التي اعتاد عليها لاقتناص الطيور البرية والصقور، وقد أخبر ذويه أن رحلتهم سوف تستغرق 3 أيام فقط.

نفاذ الوقود وتعطل السيارة

وكان فى أغلب رحلاته يلازمه طيره الذي يصطاد به، وفى هذه المرة طلب فيها نجله الصغير مصاحبه والده، فوافق والده واصطحبه معه برفقة عمه، وفي خلال الرحلة لاحظ رمضان أن نسبة الوقود التي بحوزته أوشكت على النفاذ، وفي ذات الوقت تصادف مرور أحد الصيادين الذي كان يتجول في تلك المنطقة، فطلب منه رمضان تزويده بالوقود، وبالفعل قام الرجل بتزويده بقدر منه.

وانطلق الصياد فى طريقه إلى بلدته، وفى الطريق شعر بما سيحدث لرمضان ورفيقيه، فاخبر ذويهم بما حدث، وبالفعل قام البعض من ذويهم بالاتصال بهم
ولكن دون رد حيث يبعد هذا المكان عن تغطية شبكات المحمول، وما لبثوا أن أطلقوا الاستغاثات والمناشادات عبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة خاصة الفيسبوك، ليحثوا أهل الفزعة والشجاعة من مرتادي الصحراء والصيادون وقصاصي الأثر لنجدة رمضان ومرافقيه، وبالفعل انتفض أبناء الصحراء الشجعان ممن لديهم خبرة بمسالك الصحراء ويمتلكون سيارات الدفع الرباعي وأعدوا العدة وحزموا أمتعتهم وأمنوا وقودهم، وانطلقت مئات السيارات تجوب كل شبر من الصحراء الغربية بحثا عن المفقودين، وذلك بعد مرور 5 أيام على تغيبهم عن ديارهم.

مروحية تشارك في البحث عن المفقودين

وقام أحد العمد من أبناء مطروح بالاتصال بقائد حرس الحدود وأخبره بما حدث، وفي استجابة سريعة دفعت القوات المسلحة بالمروحيات للبحث عن المفقودين ومساعدة أبناء القبائل البدوية من أصحاب سيارات الدفع الرباعي في العثور على المفقودين وإنقاذهم من مصيرهم المحتوم.

ويقول رئيس مجلس القبائل العربية، انتشرت الشائعات الكاذبة بأنه تم العثور عليهم فى إحدى شركات البترول وهم بصحة جيدة، حتى أن هناك الكثير من الباحثين عنهم عاد إلى بلده بسبب هذه الشائعات.

العثور على المفقودين جنوب العلمين

وبعد مرور سبعة ليالي على خروج رمضان امطير وشقيقه ونجله الصغير، وقبيل صلاة المغرب من يوم الأحد الثاني من أكتوبر الجاري، تم العثور على سيارتهم، وعند تفقد الآثار وجدوا أنهم قد أوقدوا نارًا وأكلوا طيورهم التى يصطادون بها، وتركوا أثر عبارة عن سهم بمعنى أنهم اتجهوا فى ذلك الإتجاه، مما يدل على عدم اليأس وإيمانهم بالأخذ بالأسباب وأن رحمة الله وسعت كل شيء، ولكن القدر المحتوم كان يقترب منهم رويداً رويداً، وانتهت الرحلة بعد 6 أيام فى الصحراء الخاوية، بعد أن عانوا من شدة العطش وتضوروا من الجوع وسوء الأحوال الجوية والحرارة الشديدة، حيث عثروا عليهم جثامين هامدة على بعد 30 كيلو من سيارتهم بعد تعطلها، وذلك بمنطقة منقار عقيلة جنوب العلمين بجوار أحد حقول البترول.

نهاية مأسوية

وانتهت الرحلة بموت الإبن الأصغر ودفنه أبوة وعمه ووضعا عليه شال وحطب، ثم لحق به الأخ الأصغر ودفنه أخوة الأكبر (رمضان) ووضع على رأسه حطب، الذى لحق بهما بعد فترة قصيرة؛ لتنتهي المأساة بفاجعة هزت الجميع.

ويروي أحد قصاصو الأثر أنهم عثروا على صقر يحمل في أحد قدميه "خاتم" مكتوب عليه اسم رمضان بو حتيته، ويقال أنه دلهم على السيارة الخاصة بهم وسط الصحراء، ومن ثم عثروا على أثار أقدام الشباب الثلاثة، ومن ثم أعلنوا وفاتهم.

صيادو الصقور المفقودين بالصحراء

البنك الأهلي
موقع السلطة القصة الكاملة مطروح الإسكندرية رمضان حتيته امطير صيادو الصقور
CIB
CIB