موقع السلطة
الأحد، 26 سبتمبر 2021 08:59 صـ
موقع السلطة

رئيس التحرير محمد السعدني

  • موقع السلطة الاخباري
  • البنك الأهلي المصري
  • MIDB
مصر

إطلاق بعثات تجارية مصرية لدول وسط وغرب أفريقيا لاستكشاف فرص الاستثمار

وزيرة التجارة والصناعة
وزيرة التجارة والصناعة

أعلنت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، إطلاق بعثات تجارية إلى دول وسط وغرب إفريقيا بهدف استكشاف الفرص التجارية والاستثمارية المتاحة بهذه الأسواق الواعدة وتوطيد أواصر التعاون مع مجتمعات الأعمال الأفريقية، حيث ستكون باكورة هذه البعثات خلال شهر يوليو المقبل إلى دولتي السنغال والكاميرون وذلك بالتنسيق والتعاون بين التمثيل التجاري المصري والتجاري «وفا» بنك خاصةً وأنه من أهم البنوك العاملة في هذين البلدين.

وقالت وزيرة التجارة، إنَّ هذا التوجه يأتي في اطار حرص الحكومة المصرية على تقديم كل أوجه الدعم والمساندة لدول القارة الأفريقية لرفع قدراتها في جميع المجالات المتعلقة بتحرير التجارة وتشجيع الاستثمار، ومشاركة التجربة المصرية في دعم القطاع الصناعي ومساندة المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

جاء ذلك في سياق كلمة وزيرة التجارة، التي ألقتها خلال فعاليات منتدى روابط الأعمال مع غرب أفريقيا الذي ينظمه التمثيل التجاري بالتعاون مع التجاري وفا بنك للإعلان عن الاستراتيجية الجديدة للنفاذ إلى أسواق وسط وغرب أفريقيا، شارك في فعاليات المنتدى السفير حمدي لوزا مساعد وزير الخارجية للشؤون الافريقية وعدد من سفراء الدول الافريقية ورؤساء المجالس التصديرية.

وأوضحت جامع، أنَّ انعقاد هذا المنتدى يبرز الأساس الذي تعتمد عليه مصر مع شركائها الاقتصاديين، ويستند الى تأسيس التحالف الاستراتيجي بين أجهزة الدولة وكل من القطاع الخاص ومؤسسات التمويل الوطنية والإقليمية، ويدعم من خلاله رجال المال والأعمال العلاقات الثنائية من خلال الاستثمار في مشروعات مشتركة تعود بالنفع على جميع الاطراف، وتعمل على تحفيز مستويات النمو الاقتصادي، ومن ثمّ توفر فرص العمل للأجيال القادمة.

وأشارت إلى أهمية تعزيز العلاقات التجارية بين مصر ودول غرب أفريقيا لتعكس الإمكانات الاقتصادية الهائلة التي يتمتع بها الجانبين، لا سيما في ظل دخول اتفاقية التجارة الحرة القارية الأفريقية حيز النفاذ الأمر الذي سيكون من شأنه بدء مرحلة جديدة للتعاون القاري من خلال فتح الأسواق الأفريقية أمام المصدرين والمستثمرين بدول القارة.

ولفتت جامع، إلى أنَّ القارة الافريقية تقف على أعتاب مرحلة جديدة من مراحل التكامل الاقتصادى الإقليمي باطلاق اتفاقية منطقة التجارة الحرة الأفريقية القارية والبدء في تنفيذها، والتي تربط القارة بأكملها في سوق حر واحد لتذليل العقبات أمام المصدرين والمستثمرين في جميع دول القارة، مشيرة إلى أنَّ الاتفاقية ستسمح بتبادل السلع والخدمات بدون قيود أو عوائق جمركية، كما انها تمثل خطوة للأمام نحو توحيد الجهود الرامية لإنشاء تجمع اقتصادي أفريقي.

وأشارت وزيرة التجارة، إلى أنَّ هذا المنتدى يعكس إدراك الحكومات للمسئولية الكبيرة التي تقع على عاتقها لتوفير كل السبل وتمهيد الطريق لتحقيق الاندماج القاري، من خلال إتاحة الفرصة لممثلي القطاع الخاص لاستعراض الفرص التجارية والاستثمارية المتاحة وتبادل المعلومات التي تخدم مصالحهم المشتركة، لا سيما في القطاعات غير المستغلة والقطاعات التي تتمتع بميزة تنافسية داخل القارة بالإضافة إلى استعراض العقبات التي تواجه انسياب حركة التجارة بين دول القارة وبحث سبل تذليلها، مما يتيح الفرصة لترجمة التكامل الإقليمي إلى شراكات فعلية.

ونوهت وزيرة التجارة، إلى أنَّ الحكومة اتخذت عدد من الإجراءات والآليات لتعزيز العلاقات التجارية بين مصر وأفريقيا شملت إعلان استراتيجية تنمية الصادرات المصرية للقارة الأفريقية عام 2018، وإرساء برنامج تنمية ومساندة الصادرات المصرية إلى الدول الأفريقية، عن طريق مساهمة صندوق تنمية الصادرات في تكلفة النقل والشحن للدول الأفريقية، حيث يتحمل الصندوق 50% من تكلفة الشحن للصادرات المصرية المتجهة لأفريقيا وقد تم زيادتها في البرنامج الجديد المقرر بدء تنفيذه مطلع الشهر المقبل لتصل الى 80% من تكلفة الشحن، فضلًا عن استضافة مصر المعرض الأفريقي الأول للتجارة البينية خلال عام 2018، واستضافة مصر لورشة عمل «صنع في أفريقيا»خلال عام 2019.

وأشادت جامع، بالجهود التي بذلها التمثيل التجاري المصري والتجاري وفا بنك للخروج بهذا الحدث على الوجه الأمثل، معربة عن أملها في أن يؤتي ثماره لدعم وتقوية العلاقات الاقتصادية والتجارية بين رجال الأعمال المصريين ونظرائهم في دول وسط وغرب أفريقيا الشقيقة.

وقال السفير حمدي لوزا نائب وزير الخارجية للشؤون الأفريقية، إنَّ المبادرة تاتي في اطار استراتيجية وزارة التجارة والصناعة لتعزيز التواجد المصري على الساحة الافريقية القائم على التعاون مع كافة منظمات الاعمال مشيرا الى اهمية تفعيل العمل المشترك للتوسع في السوق الأفريقي من خلال التنسيق مع التجمعات الافريقية المختلفة ومن بينها الايكواس وجماعة شرق افريقيا والكوميسا وكذا العمل في إطار اتفاقية التجارة الحرة القارية الأفريقية.

وبدوره، قال الدكتور شريف الجبلي، رئيس لجنة الشؤون الأفريقية بمجلس النواب إن قارة أفريقيا تعد المستقبل الواعد للصادرات المصرية وتمثل محور اهتمام القطاع الخاص المصري، لافتا إلى أن القطاع الخاص سيعمل جنبا الي جنب مع التمثيل التجاري في حشد أكبر عدد من رجال الاعمال للمشاركة في البعثة المتجهة الي الكاميرون والسنغال.

وأضاف الجبلي، أنَّ ابنك التجاري وفا بنك يمثل نموذجا ناجحا للبنوك العربية المنتشرة بدول القارة الـفريقية حيث سيساعد تواجد البنك بهذه الأسواق في التواصل مع رجال الأعمال وعقد لقاءات الاعمال هناك، لافتا إلى أن المنتجات المصرية تتمتع برواج كبير في قارة أفريقيا.

وأعرب هشام السفا، العضو المنتدب للتجاري وفا بنك إيچيبت عن سعادته لانطلاق مبادرة «جسر الأعمال بين مصر وغرب ووسط أفريقيا»، والتي تلقى دعم ورعاية البنك خاصة في ظل تواجده القوى في 15 دولة افريقية، وبصفة خاصة دول منطقة غرب افريقيا، مشيراً إلى أنَّ التواجد والإمكانيات التي يتمتع بها البنك هناك تؤهله للقيام بدور محوري في ترتيب وتنظيم اجتماعات الأعمال بين المشاركين من مصر ونظرائهم في دولتي الكاميرون والسنغال لعقد صفقات أعمال مثمرة بين جميع الأطراف.

وأشار إلى أنَّ هذه المبادرة التي تأتي تحت إشراف وزارة التجارة والصناعة وجهاز التمثيل التجاري المصري تمثل خطوة هامة نحو تعزيز التعاون التجاري والصناعي والاستثماري مع دول القارة خاصة في ظل التوجه الحالي للحكومة المصرية بتوسيع نطاق التعاون الاقتصادي المشترك مع دول القارة الأفريقية وبصفة خاصة في غرب ووسط أفريقيا، معرباً عن تطلعه لنجاح البعثة وتكرار هذه التجربة خاصة في ظل الدعم الكبير من الوزارة والعمل الدؤوب من إدارات البنك المختصة في مجموعة التجاري وفا بنك والمنتدى الدولي إفريقيا والتنمية وكذلك في البنك بمصر.

واضاف أنَّ تجاري وفا بنك يشغل المرتبة الأولى بدولة السنغال ويستحوذ على 17% من حصة السوق ويمتلك هناك 86 فرعاً فضلا عن تبوءه المركز الرابع في دولة الكاميرون بحصة سوقية تبلغ 10% و55 فرعًا، لافتاً إلى أن فروع البنك في هاتين الدولتين ستستقبل المشاركين في البعثة للمساعدة في متابعة وتوفير الفرص التصديرية لعقد صفقات تجارية مع نظرائهم في السنغال والكاميرون.

ومن جهته، أوضح الدكتور أحمد مغاوري رئيس التمثيل التجاري، أنَّ إطلاق مبادرة روابط الأعمال المصرية الأفريقية الموجهة إلى دول وسط وغرب أفريقيا تعد خطوة هامة نحو تنفيذ استراتيجية وزارة التجارة والصناعة لزيادة الصادرات المصرية وتحقيق طموح الــ100 مليار دولار صادرات سنويًا.

وقال إن التمثيل التجاري نجح في وضع استراتيجية مفصلة لاستكشاف الفرص الواعدة بغرب أفريقيا، سواء للصادرات المصرية أو لإحلال الواردات المصرية بواردات افريقية أو للاستثمار المشترك، من خلال تكوين شراكات مع جهات ذات نفوذ قوي في القارة لتنظيم فعاليات لفتح قنوات اتصال مباشرة بين قطاع الأعمال في الجانبين.

وأكّد مغاوري، أنَّه تمّ إطلاق هذه المبادرة الهامة بالتعاون مع التجاري وفا بنك باعتباره أحد أهم المؤسسات المصرفية ذات السمعة الدولية والتي تنتشر جغرافياً في القارة الأفريقية وبشكل رئيسي في دول غرب أفريقيا، لافتا إلى أنَّ المبادرة ترتكز على تعزيز التعاون المشترك بين الجانبين في مجال إرسال بعثات ترويجية تمثل القطاعات التصديرية المصرية ذات الأولوية إلى دول غرب أفريقيا، حيث يساهم البنك بدور رئيسي في توفير التمويل اللازم لهذه البعثات.

وأضاف أنَّ هناك نحو 34 دولة أفريقية مرشحة لزيادة القوائم السلعية حتي عام 2024، لافتا الي ان المبادرة بدأت بدولي السنغال والكاميرون، نظرًا لأن السنغال عضواً في تجمع الايكواس والكاميرون عضوا في السادك، حيث يمكن التعاون مع هذين البلدين في العديد من المجالات لا سيما مجال المقاولات والبنية التحتية والمنتجات الطبية وخدمات الاتصالات والآلات الزراعية والطاقة، فضلا عن أهمية الاستفادة من ميناء داكار باعتبارهأمن أكبر الموانئ بدول غرب ـفريقيا.

ولفت مغاوري، إلى أنَّ مصر تتمتع بعلاقات تجارية قوية مع دول تشاد وغينيا والجابون والكونغو، لافتا إلى ضرورة تحقيق أقصى استفادة من مكاتب التمثيل التجاري الموجودة بدول القارة السمراء.

وبدوره، قال عبدالعزيز الشريف مدير إدارة أفريقيا بالتمثيل التجاري، إنَّ هذه المبادرة تأتي في إطار سعى التمثيل التجاري لإطلاق مبادرات جديدة غير تقليدية بهدف زيادة حجم الصادرات المصرية إلى القارة الأفريقية وبشكل خاص أسواق دول غرب أفريقيا التي تشكل سوقاً واعدة للمنتجات المصرية، خاصة في ظل عدم وجود اتفاقات تجارية تفضيلية تربط مصر بدول غرب أفريقيا حتى الآن وهو الأمر الذي يؤثر بشكل كبير على أرقام الصادرات المصرية إلى تلك المنطقة من القارة الأفريقية.

وأكّد الشريف، ـنَّ هناك العديد من الفرص الواعدة لتعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية بين مصر ودول وسط وغرب إفريقيا في شتى المجالات والقطاعات خلال المرحله المقبلة.

MIDB البنك الأهلي - فون كاش
نيفين جامع وزارة التجارة الحكومة المصرية مجتمعات الأعمال الأفريقية القطاع الصناعي
CIB MIDB
CIB MIDB