موقع السلطة
السبت، 25 مايو 2024 07:45 صـ
موقع السلطة

رئيس التحرير محمد السعدني

قطن وشاش

نسبة شفاء سرطان شبكية العين

موقع السلطة

سرطان شبكية العين هو نوع من السرطان يبدأ في خلايا الشبكية في العين، وهي الطبقة الحساسة الرقيقة التي تعرض الصور للدماغ عبر العصب البصري.

أسباب الإصابة بسرطان شبكية العين

تتنوع أسباب إصابة الشبكية بسرطان العين، وتشمل عدة عوامل قد تؤثر على تطور المرض. من بين الأسباب الرئيسية:

  • الوراثة: قد يكون للعوامل الوراثية دور في زيادة خطر الإصابة بسرطان شبكية العين، حيث يمكن أن يكون هناك تاريخ عائلي للمرض.

  • التعرض للعوامل البيئية الضارة: يعتبر التعرض المطول للعوامل الضارة مثل الأشعة فوق البنفسجية من أشعة الشمس أو المواد الكيميائية الضارة في بعض البيئات العملية من العوامل التي قد تسهم في تطور السرطان.

  • التغيرات الجينية: قد تحدث تغيرات جينية في الخلايا السليمة في الشبكية تؤدي إلى تحولها إلى خلايا سرطانية، ويمكن أن تكون هذه التغيرات الجينية ناتجة عن عوامل خارجية أو داخلية.

  • العوامل العامة للسرطان: بعض العوامل العامة التي تزيد من خطر الإصابة بالسرطان، مثل التدخين والتغذية غير الصحية والنمط الحياتي غير السليم، قد تكون لها أيضًا تأثير على احتمالية تطور سرطان العين.

  • العوامل العمرية: يزداد خطر الإصابة بسرطان الشبكية مع التقدم في العمر، حيث يكون الجهاز البصري أكثر عرضة للتغيرات الخلوية مع تقدم السن.

من المهم فهم هذه العوامل واتخاذ الإجراءات الوقائية المناسبة للحد من خطر الإصابة بسرطان شبكية العين، ومن ضمنها الحفاظ على نمط حياة صحي والحماية من التعرض للعوامل البيئية الضارة والاختيار الجيد للأطعمة والمكملات الغذائية التي تعزز الصحة العامة للعين.

أعراض الإصابة بسرطان شبكية العين

تتنوع أعراض سرطان شبكية العين باختلاف حالات المرض ومراحله، وقد تكون الأعراض غير واضحة في المراحل الأولى. ومن بين الأعراض التي قد تشير إلى احتمالية وجود سرطان في شبكية العين:

  • ضعف البصر: قد يشعر المريض بضعف في البصر، يمكن أن يكون تدريجيًا أو فجائيًا، وقد يصاحبه تغيرات في حدة الرؤية.

  • ظهور بقع عمياء: يمكن للمصاب بسرطان شبكية العين أن يشعر بوجود بقع مظلمة أو عمياء في مجال رؤيته، قد تكون هذه البقع ثابتة أو متغيرة بحسب حركة العين.

  • تشويش الرؤية: يمكن أن يشعر المريض بعدم وضوح الرؤية أو تشويش في الرؤية، مما يجعل من الصعب رؤية الأشياء بوضوح.

  • الإحساس بوجود جسم غريب في العين: قد يعاني المصاب بسرطان الشبكية من شعور بوجود شيء غير طبيعي في العين، كالحكة أو الحرقة أو الضغط.

  • تغيرات في شكل العين أو الحدقة: في بعض الحالات، قد تظهر تغيرات في شكل العين أو الحدقة، مثل تورم أو احمرار غير عادي.

  • نزيف في العين: في حالات متقدمة، قد يحدث نزيف في العين، ويمكن أن يظهر هذا النزيف بشكل واضح على السطح الخارجي للعين.

يُشير ظهور أي من هذه الأعراض إلى ضرورة استشارة جراح تجميل عيون في أقرب وقت ممكن لتقييم الحالة وإجراء الفحوصات اللازمة للتأكد من التشخيص وبدء العلاج المناسب إذا لزم الأمر.

تقنيات الجراحة المستخدمة في إزالة الورم

بعض التقنيات الجراحية المستخدمة في إزالة ورم سرطان الشبكية خلف العين:

  • الجراحة بالمنظار: تستخدم هذه التقنية أداة منظار دقيقة يتم إدخالها من خلال قطعة صغيرة في العين لتوجيه الجراح في إزالة اورام العين بدقة عالية دون الحاجة إلى قطع كبيرة في العنية.

  • الميكروسكوب الجراحي: يستخدم الجراح ميكروسكوبًا خاصًا يمكنه التكبير على الأنسجة بشكل كبير، مما يساعده في رؤية الأنسجة الدقيقة وإزالة الورم بدقة عالية.

  • التصوير الجراحي بالموجات فوق الصوتية (Ultrasound): تستخدم هذه التقنية لمساعدة الجراح في تحديد حجم الورم وموقعه بشكل دقيق أثناء الجراحة، مما يساعده في اتخاذ القرارات الجراحية الصحيحة.

  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) والتصوير المقطعي بالكمبيوتر (CT Scan): تستخدم هذه التقنيات لتحديد موقع الورم وتقييم انتشاره قبل الجراحة، ويمكن أيضًا استخدامها خلال الجراحة نفسها لتوجيه الجراح في عملية الإزالة.

تلك هي بعض التقنيات الجراحية الرئيسية المستخدمة في عملية إزالة ورم خلف العين. تختلف الخيارات المناسبة حسب حالة المريض وخصائص الورم، ويقوم الجراح المتخصص بتحديد أفضل التقنيات لتحقيق النتائج الأمثل.

تأثيرات جراحة إزالة الورم على البصر والرؤية.

جراحة إزالة الورم لسرطان الشبكية خلف العين قد تؤثر على البصر والرؤية بشكل مؤقت أو دائم، وتعتمد الآثار على عدة عوامل منها حجم الورم، موقعه، وطريقة الجراحة المستخدمة. فيما يلي بعض التأثيرات الشائعة لجراحة إزالة الورم على البصر والرؤية:

  • ضعف البصر المؤقت: قد يواجه المريض بعض الضبابية أو العدم وضوح في الرؤية بعد الجراحة، وتكون هذه الحالة غالبًا مؤقتة وتتلاشى مع مرور الوقت والتعافي.

  • تغيرات في الحقل البصري: قد تحدث تغيرات في مدى الرؤية الجانبية أو الفقراتي بسبب تأثير الجراحة على الأنسجة المحيطة بالشبكية.

  • عدم القدرة على التمييز اللوني: قد يلاحظ المريض بعض التغيرات في القدرة على تمييز الألوان بشكل صحيح بعد الجراحة، ولكن يمكن أن تستعيد القدرة على التمييز تدريجياً مع الوقت.

  • تغيرات في حساسية العين للضوء: قد تلاحظ بعض الحساسية للضوء أو التوهج بعد الجراحة، ويمكن أن يتطلب ذلك استخدام نظارات شمسية خاصة لتخفيف الحساسية.

  • إمكانية حدوث تلف دائم للبصر: في حالات نادرة، قد تؤدي الجراحة إلى تلف دائم للبصر، خاصة في الحالات التي يكون فيها الورم كبيرًا جدًا أو قد امتد إلى أجزاء حساسة من العين.

تهدف الجراحة مع مركز دكتور حسام قورة إلى الحفاظ على البصر في أقصى قدر ممكن، ولكن يجب على المريض أن يكون على دراية بالآثار المحتملة والمتوقعة للجراحة ويشارك في مناقشتها مع فريق الرعاية الصحية لاتخاذ قرار مناسب.



tech tech tech tech
CIB
CIB