موقع السلطة
الإثنين، 18 نوفمبر 2019 05:04 مـ
موقع السلطة

رئيس التحرير محمــــــــد السعدني

مدير التحرير عبد العزيز السعدني

  • البنك الأهلي المصري
  • تطوير مصر
  • SICOTech
  • WE
مقالات رأي

هيثم أحمد زكي.. ماذا بينك وبين الله؟!

الكاتب محمد شوقي
الكاتب محمد شوقي

اسيقظت مصر أمس علي خبر وفاة النجم الشاب هيثم أحمد زكي وكان لهذا الخبر وقع مختلف في قلوبنا جميعاً فكل يوم نسمع عن موت شاب سواء فجأة أو في حادث أو استشهاد جنودنا البواسل من آن لآخر و كالعادة نتأثر و نبكي و ندعو لهم بالرحمة والمغفرة.

نتيجة بحث الصور عن هيثم احمد زكي

ولكن اختلف الوضع مع هذا الشاب الذي خلع قلوبنا بموته ولا ندري ما السبب المباشر فقد يكون ارتباطنا بوالدته الفنانه الراحلة هالة فؤاد صاحبة الوجه الملائكي والتي ماتت بعد ما اعتزلت و ارتدت الحجاب بعد رحلة عطاء قصيرة ولكنها مؤثرة فقد كانت بمثابة أحد أفراد كل بيت في مصر من حب الناس لها وكان لموتها صدمه كبيره كصدمة موت ابنها أمس.

أو يكون ارتباطنا بهيثم حبا و تقديراً بفن و عبقرية الأسطورة والده أحمد زكي الذي بموته هو أيضاً أفجع العالم العربي كله لما له من قيمة فنية كبيرة.

نتيجة بحث الصور عن هيثم احمد زكي

أصبح هيثم وحيدًا في هذه الدنيا خاصةً بعد وفاة خاله و جدته لأمه التي كانت كل شيء في حياته، ذلك الفتي الأسمر الذي ظهر عندما أختفي والده أحد أساطير السينما أحمد زكي وذلك في فيلم { حليم } عام 2006.

نتيجة بحث الصور عن هيثم احمد زكي

الكل توقع لهيثم أحمد زكي أنه بعد أن أكمل دوره في فيلم حليم أن يكمل مسيرة والده في السينما و بالفعل في العام التالي قام ببطولة فيلم { البلياتشو } ولم يلقي الفيلم النجاح الجماهيري المتوقع واختفي نجم النجم الشاب هيثم أحمد زكي وظهر في أعمال سينمائية و تليفونية علي استحياء بغير ما توقع الجميع و هو أن يكون له مصير والده من الشهرة و النجاح ولكن موهبته لم تكن كموهبة و حضور و ذكاء والده أحمد زكي فكان الجميع يعقد دائما مقارنه بينه و بين والده مما أدي إلي تراجع أسهم نجومية هيثم.

نتيجة بحث الصور عن هيثم احمد زكي

عاني هذا الشاب معاناة والديه، ماتت أمه وهو إبن التاسعه من عمره، ثم أبيه وهو في ريعان شبابه و في أمس الحاجة إليه، وواجه هيثم هذا العالم وحده بوحدته و يتمه و عزلته التي فرضت عليه فهو لا يجيد فن الشلليه التي هي سمة هذا العصر وليس له المتاجرة بأسم والده ولا المتاجرة بأحزانه .

نتيجة بحث الصور عن هيثم احمد زكي

فضل أن يكون عزيزا كريماً إبن الكرماء وقد كان فكان ظهوره علي الشاشة كطيف من آن لآخر ولا أحد حاول أن يعرف و يبحث عنه و عن سبب هذه العزله أو البعد

 

ولم يكن ضيفاً في برامج هنا او هناك ولم يسعي يوماً أن يفرض نفسه على أحد،عاش بعيداً عن الناس في منتجع بيفرلي هيلز و رضي بوحدته وكان ونسه في تلك الوحده مصحفه الذي لا يفارقه وصلاته التي كان حريص علي ألا يتركها مهما كان و سفره من وقت لآخر لأداء العمره لنفسه و لوالده و والداته و جدته و خاله و جده المخرج الكبير أحمد فؤاد وكان يسافر لأخيه رامي عز الدين بركات في لندن حيث مقر إقامة الأخير مع والده الذي كان حريص علي علاقته الطيبه معه .

 

فمن المعروف أن الفنانة هالة فؤاد رحلت و زوجها عز الدين بركات في السجن بسبب إصداره شيكات بدون رصيد و أمر وزير الداخلية حسن الألفي آنذاك بخروجه من محبسه لتشييع جنازة زوجته هالة فؤاد وظل وفيا لها لم يتزوج بعد رحيلها حتي الآن

نتيجة بحث الصور عن هيثم احمد زكي

إلي جانب أن وضع كل ما فيه من أحزان و أوجاع في ممارسة الرياضة فكان ملاكم من طراز خاص وكان يعد نفسه لإنتاج فيلم { كابوريا 2 } ولكن القدر أراد أن يلحقه بوالديه بعد ما ضاقت عليه الدنيا بما فيها .

 

وكان هيثم علي موعد مع الموت الذي فرق بينه وبين أحبابه فأراد أن يجمع شمله معهم وقد كان.

 

مات هيثم أحمد زكي وهو بعيد عن الناس عن كل الناس أقاربه وأصدقائه و معارفه أختار أن يكون بعيداً وحيداً وكان في استطاعته أن يعيش وسط الأقارب أو الأصدقاء ولكن لم يجد في حياته إلا الوحده و فضلها عليهم، وهم أيضاً لم يكونوا معه سواء بسواء، وكالعادة نبكي علي من يرحل، ولا نراه أو نشعر به و هو بيننا، فالكل يبكي هيثم أحمد زكي الآن.

مصر كلها نعت هذا الشاب الذي اوجع قلوب الناس، مصر كلها تدعو له بالرحمه والمغفره بل ومن قام له بعمل عمره بإسمه دون أن يعرفه ولا يراه والكثير يختم له القرآن الكريم ويهب ثوابه له.

نتيجة بحث الصور عن هيثم احمد زكي

هيثم أحمد زكي الذي أوجع قلوب الملايبن خاصةً بعد عبارة { مافيش حد من أهله يستلم جثمانه }، كان رد المصريين و هم يبكون، كلنا أهله.

ماذا بينه و بين الله ليكون هذا الشاب الوحيد اليتيم ترند حزين علي السوشيال ميديا وينال دعاء الملايين من المصريين الذين اجتمعوا علي حبه وهم قليلاً ما يجتمعوا علي شىء، بل و أصبح موته المفاجئ مدعاة للجميع أن يحاسب نفسه قبل أن ينام على فراشه وأن يسأل الجميع علي الجميع فالعمر أقصر مما يتصور الجميع.

 

نام المصريين أمس و صورة هيثم أحمد زكي لا تكاد تفارقهم، لعل الله أراد أن نحاسب أنفسنا و نراجع أعمالنا و نعيد حساباتنا مع الله و مع بعضنا البعض .

نتيجة بحث الصور عن هيثم احمد زكي

رحمه الله و غفر له و جمع بينه وبين والديه في الجنة، ففي حياة كل حد منا واحد مثل هيثم أحمد زكي لا أحد يعرفه ولا يهتم به إلا بعد سماع خبر وفاته.

فياليت الكل يبحث عن هيثم أحمد زكي المجاور له ويحاول أن يهتم به و يحتضنه و يسأل عنه حتي لا يندم، فالعمر لحظة.

 

البنك الأهلي - فون كاش
هيثم أحمد زكي استشهاد هالة فؤاد البلياتشو فيلم حليم
CIB
CIB

x

EgyptPost
EgyptPost