موقع السلطة
السبت، 27 فبراير 2021 11:40 مـ
موقع السلطة

رئيس التحرير محمد السعدني

  • البنك الأهلي المصري
  • تطوير مصر
  • الاهلي
  • black horses
مقالات رأي

ألوووو .. يا وزير

الكاتب الصحفي محمد السعدني
الكاتب الصحفي محمد السعدني

ألوووو .. يا وزير

 

ألوو يا معالي الوزير.. هل أتاك حديث تقارير الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات في مصر عن الآداء المزري والمخيب لشركات المحمول الأربعة بلاإستثناء ؟ .. هل تصفحته يوم الأحد الماضي؟ .. هل نجحت سيادتكم في إجراء مكالمة واحدة منذ توليك مهمة أو حقيبة وزارة الاتصالات؟ .. هل أنت راض عن آداء الخدمات المقدمة من شركات المحمول أو الاتصالات للعملاء الذين تتجاوز أعدادهم ال 105 مليون عميل ؟

 

ألووووووو.. يا وزير

 

هل تسمعني .. ألو .. ادرك جيدا أنني أقف في مكان بعيد أو قريب من تلك الملعونة المسماة "الشبكة أو الإشارة" لكن أرجوك وبالله عليك وتالله إنني أتحدث إليك من واقع مرير، فأنا وغيري من مستخدمي المحمول أصبحنا نلعن تلك اللحظة التي نمسك فيها بهواتفنا لإجراء مكالمة واحدة توحد ربنا، وبعد ان نجح الاتصال بعد عدة محاولات لفشل الاتصال، فشلت في ايصال صوتي إليك.. هل تسمعني؟

 

ألووو... يا وزير

 

أستحلفك بالله يا وزير الاتصالات أن تقف في مكان به شبكة أو اشارة ربما تكون أنت من تقف في المكان الذي ليس به أي شبكة.. أرجو ان تتجه للمكان الصحيح حتى تسمعني وأسمعك .. واذا كنت غير قادر على سماعي وسماعك فما فائدة الهاتف ؟ .. أتمنى من الله وإنه ليس كثيرا على الله أن تسمعني وألا ينقطع الاتصال قبل ان تسمعني.. هل تسمعني؟

 

ألووو ... يا وزير

 

هل انت متهم مثلي من جميع معارفك وأصدقائك بأنك تتعمد إغلاق هاتفك المحمول ولا ترد على المكالمات بدعوى انه خارج الخدمة؟ .. هل تعاني مما أعانيه؟ .. هل ترى هاتفك المحمول به شبكة وهمية؟ ميت على قيد الحياة .. مفتوح ومغلق في الوقت نفسه..غير قادر على استقبال أي مكالمة إلا صدفة .. نحن نعاني وأيما معاناة مع خدمات الهاتف المحمول.. فلا صوتنا يصل إليك ولا يصل إلى المتحدث على الجانب الآخر.. هل تسمعني؟

 

ألو ...يا وزير

 

أعرف ان مسئولياتك أكثر من شركات المحمول وخدماتها التي أجمع الجمع على أنها لم تعد كالسابق.. لكن جودة خدمات المحمول في النهاية أحد مسئولياتك التي ستسأل أمام الله عليها.. أنا من هؤلاء اللذين ستسأل عنهم أمام الله ..أجبني هل يعقل أن يكون لدينا 4 شركات للمحمول إنجليزية وفرنسية وإماراتية و مصرية ولا تكتمل مكالمة هاتفية واحدة.. هل تسمعني؟

 

ألو .. يا وزير

أهاتف أبي فلا يسمعني .. أقول لنفسي ربما تكون الشيخوخة أصابت أذنيه.. وأتصل بأمي فلا تسمعني لأخدع نفسي بأن أمي قد بلغت من العمر أرذله.. أصدقائي لا يسمعونني.. وأنا ايضا لا أستطيع سماع الآخرين على الهاتف.. لست أدري هل أصبت "أنا" بالصمم أو أصيب الآخرون بالطرش أو الصمم .. نحن على الهواتف المحمولة أصبحنا أشبه بالخرس اللذين يحاورون طرشان .. هل تسمعني ؟

 

ألو.. يا وزير

 

أما أنت سيدي الوزير فلابد أن تسمعني .. فلا يعقل ألا تسمعني أنت بالذات ..لابد أن لديك من الأدوات التي تستطيع أن تسمعني بها .. أنت وزير الاتصالات.. هل تسمعني ؟ ..ام انقطعت المكالمة كالعادة ... ألو يا وزير .. هل تسمعني؟!

البنك الأهلي - فون كاش
محمد السعدني الكاتب الصحفي وزير الاتصالات مصر السلطة فودافون اورانج وي اتصالات الشبكة مكالمة الهاتف تنظيم الاتصالات
CIB
CIB