موقع السلطة
الإثنين، 8 أغسطس 2022 12:30 صـ
موقع السلطة

رئيس التحرير محمد السعدني

  • موقع السلطة الاخباري
  • البنك الأهلي المصري
تقارير

هددته بفضح علاقتهما.. تفاصيل مثيرة في واقعة مقتل الإعلامية شيماء جمال

الإعلامية شيماء جمال
الإعلامية شيماء جمال

تعرض الشارع المصري لصدمة جديدة، بعد مرور أيام قليلة على جريمة مقتل الطالبة نيرة أشرف، حيث ارتكبت جريمة بشعة كانت ضحيتها الإعلامية شيماء جمال، والتي كشفت تحقيقات النيابة عن أن المتهم في قتلها هو زوجها، الذي يعمل بإحدى الجهات القضائية.

وكان قد تم الإبلاغ عن تغيب الإعلامية شيماء جمال منذ 3 أسابيع تقريبا في محيط أكتوبر، وتباشر النيابة العامة التحقيقات في مصرعها رميا بالرصاص و تشويه جثتها باستخدام ماء النار (حمض النيتريك)، حيث تم رفع الحصانة عن زوجها.

وتم التوصل إلى معلومات جديدة في القضية، حول الجاني والمجني عليها، حيث إن المتهم هو المستشار أيمن حجاج نائب رئيس مجلس الدولة، وكان مرشحا لرئاسة اللجنة القضائية لإدارة نادي الزمالك إبان إصابة المستشار الراحل أحمد البكري بفيروس كورونا ومن ثم لقي مصرعه جراء تلك الإصابة حينذاك.

وأفادت التحريات أن المتهم ما زال هاربا حتى الآن، ولم يتم القبض عليه كما يتداول البعض، فيما أكدت التحريات أيضا أن الجاني كان متزوجا من الإعلامية شيماء جلال "عرفيا"، وأن الجريمة تم اكتشافها فقط منذ ثلاثة أيام.

وأفادت أهلية القتيلة، أن الفترة الأخيرة كانت قد شهدت أزمات ومشاكل عديدة بين الجاني والمجني عليها، جراء طلبها منه إعلان الزواج بشكل رسمي، ولكنه رفض، فهددته بأنها ستخبر زوجته الأولى، وستفضح أمره.

وأضافوا أن المتهم يوم وقوع الحادثة توجه إلى منزلها واعتذر لها، ووعدها بأنه سيعلن زواجه منها في أقرب وقت، ثم طلب منها أن يخرجا معا لشراء بعض الحاجات، وبعدها بخمس ساعات اتصل بأهلها ليسألهم عنها بعد أن أخبرهم بأنه والمجني عليها اشتريا بعض الحاجات وبعدها توجهت زوجته إلى الكوافير وظل ينتظرها ولكنها تأخرت، وبعد ذلك اختفى الزوج تماما.

وتوصلت التحريات إلى أن "الفيلا" التي شهدت قتل الإعلامية شيماء جمال ودفنها فيها، كان زوجها قد اصطحبها إليها بحجة أنه سيكتبها باسمها كهدية لمصالحتها.

البنك الأهلي
مصر أخبار مصر موقع السلطة شيماء جلال مقتل شيماء جلال النيابة العامة مجلس الدولة
CIB
CIB