موقع السلطة
الأربعاء، 20 أكتوبر 2021 08:58 صـ
موقع السلطة

رئيس التحرير محمد السعدني

  • موقع السلطة الاخباري
  • البنك الأهلي المصري
  • MIDB
تقارير

«من خفت رأسه تعبت رجليه».. كيف تُصبح «ترند»؟.. شاروخان قنا يفتح الملف 

شاروخان قنا
شاروخان قنا

في الوقت الذي تستحق فيه كثير من المواهب التي يزخر بها الصعيد في مصر وتحتاج إلى من ينظر إليها ويفتش عنها ويدعمها ويطلق لها العنان في تنفيذ أفكارها التي تسعى دائما لخدمة الوطن ونجد بعض وسائل الإعلام والمواقع الاليكترونية تتحدث عنها على مضض واستحياء تخرج علينا من نفس وسائل الإعلام تلك وغيرها سيل من الأخبار والفيديوهات والمتابعات الصحفية تتناول فيها تجارب من بعض الأفراد يعتبرها الكثير من المتابعين أنها تجارب لا تسمن ولاتغنى من جوع والغرض منها هو ( كيف تركب الترند ) ولمن لا يعرف معنى ركوب الترند هو أن تصبح حديث السوشيال ميديا ووسائل الأعلام وبمعنى آخر :( حديث المدينة)
هكذا أصبح لركوب الترند مفرداته وأشكاله يبحث البعض من خلالها عن الشهرة وجني الأرباح من قنوات اليوتيوب وغيرها والمحصلة .. لاشيء لذلك المتابع الذي أجهد نفسه في متابعة تلك الظواهر الغريبة واربح صاحب تلك الظاهرة المال بضغطة على قناة اليوتيوب الخاصة به.

فمنذ فترة ليست بالبعيدة تابعنا على صفحات السوشيال وبعض القنوات والمواقع رحلة صاحب الحمار من الجيزة لأسوان وتناولت صفحات التواصل والمواقع رحلته التي مر بها على العديد من المحافظات على مدار اليوم إن لم أكن أبالغ وذكر صاحب الرحلة أن الرحلة بغرض توثيق عادات وتقاليد البلاد أو المحافظات التي مر بها وكأننا لسنا في قرية صغيرة لا نعرف عادات وتقاليد قرانا وأهالينا في كل ربوع المحروسة وكأننا رجعنا مرة أخرى إلى عصر التدوين القديم الذي كان يقوم أبطاله بتدوين أحوال البلاد والعباد في الوقت الذي كانت فيه وسيلة الاتصال والتواصل هي الحمار أو الحصان أو الجمل فحق لهم ذلك في عصرهم أما في عصرنا الآن مع كل وسائل الاتصال تلك فالأمر لا يخرج عن كونه فرقعة إعلامية والبحث عن شهرة من لاشىء والتربح من المشاهدات على قنوات اليوتيوب وغيرها يعنى من الآخر(ركوب الترند ) ثم يخرج علينا من يعلن عن سفره من قنا إلى الجيزة بالعجلة وياتى أخيرا ما عرف في وسائل الإعلام والمواقع وصفحات التواصل ب (شاروخان قنا ) وهو شاب من إحدى قرى قنا وكما قيل أو كتب على صفحات التواصل الاجتماعي والمواقع انه يجيد الهندية بالرغم من انه لايجيد القراءة والكتابة وانه أجادها من كثرة متابعته للأفلام الهندية وهى نقطة تحتاج للبحث مع إنها تتكرر كثيرا وخاصة مع من يمارسون العمل في قطاع السياحة من البسطاء من باعة التحف وغيرها ولكنها جاءت لديهم مع الممارسة والاحتكاك مع السائحين من الدول المختلفة وليس من مشاهدة الأفلام.

شاروخان قنا أيضا تعلم رياضة الكاراتيه وحصل على الحزام الأسود عند هذا الحد قد يصبح الأمر مقبولا ومع ذلك وجدنا صراعا بين البعض من المواقع فيما بينها على تناول قصته والهرولة للتصوير والفيديوهات المباشرة ليعلن من خلالها انه ينوى السفر من قنا إلى القاهرة أو الجيزة سريا على الإقدام ليفتح حلقة جديدة من حلقات مسلسل ( كيف تركب الترند ) لتهرول بعض المواقع للتصوير معه وكأنها تحتفى به ..... دون أن ترى ردود الأفعال والأقوال الحقيقة لمن يتابعونهم من القراء والمواطنين والتي تحمل في طياتها كثير من الرسائل المغايرة ........ لذلك نحن لانرصد لكم وجهة نظرنا التي نحتفظ بها لأنفسنا ولكن سنرصد أراء العديد من المواطنين بالفيديو والمتابعين على صفحات التواصل.

في البداية يقول جمال فريد احد مواطني محافظة قنا: ليس من المهنية أن تتناول بعض المواقع الصحفية موضوعا مثل موضوع شاروخان بهذا الشيء المكثف ومثل هذه الموضوعات يظهرنا في الصعيد بصورة سيئة وإحنا تابعنا موضوع بهاء العمدة الذي سافر من القاهرة إلى أسوان بالحمارة ماذا كانت نتيجة ذلك لاشىء في الوقت الذي فيه كثير من الموضوعات تستحق أن نسلط عليها الضوء بشكل كبير مثل حياة كريمة وتأثيرها على القرى المحرومة
( سقطة اعلامية وافلاس )

بينما ذكر محمود زيادة : اللي بيحصل حاليا من العديد من المواقع فى تناول موضوع شاروخان إفلاس اعلامى وتسائل ماهو الجديد الذي ممكن أن يستفيد منه المواطن من رحلة شخص على الأقدام إلى القاهرة وأضاف : أنا عشت مدة طويلة بالمملكة العربية السعودية ولدى اصدقاء عديدين من الهنود والبنجلاديش ولا اعتقد ما يقوله أو يتحدث به يمت للغة الهندية بصلة.

ويضيف خالد عبد العظيم : هذا الحدث لاقيمة له ولا يقصد منه سوى ركوب الترند والشهرة على قنوات اليوتيوب وأصبح ركوب الترند لايكون إلا بتلك المظاهر الغريبة والتي تسيء إلينا في الصعيد ولا تنفع إلا صاحب تلك الظاهرة ماديا من خلال تسليط بعض المواقع الضوء عليه تاركة أخبار المواهب والمثقفين وانجازات للدولة مثل حياة كريمة بالقرى الفقيرة.

مواطن بنجلاديشى لـ السلطة : كلمات شاروخان لا علاقة لها باللغة الهندية
وفى لقاء حصرى ( للسلطة ) من المملكة العربية السعودية ذكر احد المواطنين البنجلاديش المقيمين بالمملكة العربية السعودية ان تلك الكلمات التى يقولها شاروخان عند متابعته لها ليس لها علاقة باللغة الهندية واضاف ان لهجة او لغة فى الهندية تسمى ( كيرلا)
فيقول : "أنها حتي لو هي اللغة كان عرفها".

بعض الآراء على صفحات التواصل الاجتماعي
تباينت أراء المواطنين والمتابعين لصفحات التواصل الاجتماعي حول خبر إعلان ( شاروخان قنا عن نيته السفر من قنا إلى القاهرة سيرا على الأقدام وتناولته بعض المواقع.. فى البداية كتب شاعر الأحزان ساخرا : ما أنا جبتها على رجليا من فرشوط لقرية هو وما فيش صحفي أتكلم ولا عمل تغطيه ولا بث مباشر".

بينما علق أخر: "أمال إيه حكايتك يا قنا إلى يسافر بالعجلة والي يسافر باختراع شبه طياره والي سافر مشي"، بينما علق خالد معاتبا ومتعجبا: "إيه المشكلة كل واحد تطلع حاجه فى دماغه نتعب نفسينا ونهتم بى مايمشى ولا يقعد بلاش الاهتمام الزايد ده انشروا حاجه مهمة يستفيد بيها المجتمع و يستفيد بيها الشباب". بينما كتب بلال العلاوى : "بقت موضة كل واحد عايز يشتهر ويبقى ترند يخترع حاجه هبله . مره ابوحماره ومره على رجليه بعد كدا ابوعجله. وبعد كدا ربنا العالم مش هنخلص، والإعلام فاضيين .وبكره تلاقيه مع منى الشاذلي والليثى وكأنه بطل وحرر الأقصى".

بينما كتبت ناهد المغربى ساخرة : "هو موضوع الحمار اثر فى الناس قوى كدا بينما كتب حسن محمد: كلو عاوز يتشهر ويركب التريند يابوي
لا حول ولا قوة الابالله بينما كتب حسن عبده العمدة : يروح ماشى يروح على أيديه مشى إحنا مالنا ......وكتب عبد الرحمن بغدادى : أنا معنديش اى اعتراض ف ال عايز يعملو بس عايز افهم الترجمة الهندية لل بيقوله أنا مستنى ف نجع حمادي عند قهوة الطريق علشان افهم الترجمة ..... وكتب عبد الرحيم قاسم : صحاب العقول في راحة".

ويكتب محمد عاطف ابورحاب : "خلي يتمشى ياااا عم هو صحيح الموضوع مالوش لازمه لكن عادي اي حاجه دلوقتي بتركب الترند والراجل يفتح قناة يوتيوب ويبقا يوتيوبر قد الدنيا وفلوس دلع عيش ياااا معلم"

تعليقات كثيرة من المتابعين فى قنا لا نستطيع حصرها والتى كان من المنطق أن نرصدها وليس أن نتناول الموضوعات من رؤية كاتبيها وناشريها لكن هناك متلقى ينبغي أن نرصد ما يهمه ويفيده ....هكذا تكون القضية

MIDB البنك الأهلي - فون كاش
قنا شاروخان قنا الترند مصر اليوتيوب مصر أخبار مصر السلطة موقع السلطة
CIB MIDB
CIB MIDB