موقع السلطة
الخميس، 16 سبتمبر 2021 05:23 مـ
موقع السلطة

رئيس التحرير محمد السعدني

  • موقع السلطة الاخباري
  • البنك الأهلي المصري
  • MIDB
تقارير

نساء طالبان في القدس.. قلق في إسرائيل بسبب اليهوديات المنقبات

نساء يهوديات منقبات في القدس
نساء يهوديات منقبات في القدس

قررت العديد من «النساء المحتشمات» في إسرائيل إخفاء أنفسهن من الرأس إلى أخمص القدمين، بما في ذلك العينان، بدافع السعي الشديد نحو التواضع والنقاء الديني، إلا أن هذا الأمر يثير استياء الجماعات الحاخامية والمتشددة، بحسب تقرير نشرته صحيفة «لو فيجارو» الفرنسية.

وأصبح من المعروف مشاهدة نساء في ملابس سوداء تغطي أجسامهن بالكامل في شوارع القدس، بالقرب من حي ميا شعاريم الأرثودكسي المتطرف.

وفي الوقت الذي تصفهم وسائل الإعلام الإسرائيلية بـ «طالبان»، تفضل النساء اليهوديات استعمال مصطلح «المرأة المحتشمة».

وظهرت هذه الظاهرة في بداية عام 2000 في جماعة الحريديم، وتعني «خائف من الله»، وتشتهر هذه الجماعة برغبتها الشديدة في تطبيق قواعد التواضع بطريقة صارمة.

ولا تسمح أي مدرسة حريدية بدخول الفتيات، اللاتي تتراوح أعمارهن بين 10 و16 عامًا، واللاتي يغطين أنفسهن بملابس سوداء من الرأس إلى القدم، وبالتالي، يذهبن إلى مدارس في بيت شيمش والقدس أنشأتها أمهاتهن خصيصا لهن، وبالطبع، لا تخضع هذه المدارس والمناهج لإشراف وزارة التربية والتعليم.

وأثارت هذه الظاهرة دهشة وعدم تقبل المجتمع الحريدي منذ أكثر من 10 سنوات، إذ تواجه «نساء طالبان» وبناتهن مظاهر الاشمئزاز والتنمر والإذلال بشكل مستمر.

وقال تولدوس أهارون، عضو الحركة الحسيدية، إنه رأى شبانا يقتربون من هؤلاء النسوة ويحاولون خلع غطاء رؤوسهن، ووصفوهن بـ«مفجر انتحاري» أو «أعتقد أن وجهك قبيح لذا أبقيته مخفيا»، كما أنهم يبصقون عليهن ويضايقونهن بالكاميرات للابتعاد.

وأوضح أحد كبار رجال الأعمال الحريديين أنه «من غير المقبول أن يخبرنا المتدينون الجدد أن نساءنا لسن متواضعات بما يكفي»، مضيفا أن «التطرف شائع جدا بين الأشخاص الذين يغيرون نمط حياتهم بطريقة جذرية، من الحياة العلمانية إلى الحياة الدينية، والعكس بالعكس».

ومع ذلك، لا ترى إحدى هذه النساء أي خطأ في مظهرها غير العادي، وقالت إنها تعتقد أن «العلمانيين الذين اعتادوا رؤية فتيات يرتدين الحد الأدنى من الملابس هم أغرب ما يكون».

وأَضافت: «أنا أتبع قواعد الحياء التي تهدف أيضا إلى إنقاذ الرجال من أنفسهم، الرجل الذي يرى أجزاء من جسد المرأة يثار جنسيا، وقد يتسبب ذلك في ارتكابه للإثم».

MIDB البنك الأهلي - فون كاش
القدس يهوديات منقبات الحريديم حريديم إسرائيل طالبان
CIB MIDB
CIB MIDB