موقع السلطة
الثلاثاء، 26 أكتوبر 2021 02:34 مـ
موقع السلطة

رئيس التحرير محمد السعدني

  • موقع السلطة الاخباري
  • البنك الأهلي المصري
  • MIDB
حوادث

القصة الكاملة لوفاة عروسين قبل وصولهما لمنزلهما بالشرقية.. رحيل مفاجئ

العروسين
العروسين

«نحن مؤمنون بقضاء الله وقدره واحتسبنا ولادنا عند الله عز وجل ولا نملك ان نقول سوى انا لله وانا اليه راجعون»، بتلك الكلمات بدأ رضا عبدالرحيم والد العروسة سالي التي لقيت مصرعها هي وعريسها وشقيقتها، الخميس الماضي، إثر انقلاب السيارة التي كانوا يستقلونها أثناء الزفة في مصرف أمام قرية طحلة بردين التابعة لمركز الزقازيق بمحافظة الشرقية، متابعًا: «نعيش في صدمة منذ وقوع الحادث وندعو الله أن يرحمهم ويسكنهم الجنة».

«بناتي كانوا حتة من قلبي واندفنت قبلي وربنا يصبرنا، وزوج ابنتي الأخرى ليس له ذنب في الحادث فالواقعة قضاء وقدر»، وفقًا لما قاله والد العروسة، نافيًا أن يكون زوج ابنته قاد السيارة باستهتار.

 

وأوضح: «الزفة مكنش فيها غير سيارة العروسين ومجموعة من الشباب يستقلون موتوسكيلات وعند وقوع الحادث كانت السيارة تبعد عن الموتوسيكلات وأثناء الاقتراب من العزبة الكائن بها منازلنا وشقة العروسين وتحديدًا أمام قرية طحلة بردين حاول زوج ابنتي الذي كان يقود السيارة تفادي سيارة أخرى فانحرفت السيارة وسقطت في المصرف.

الأب المكلوم اكتفى بحديثه المقتضب معنا وعاد للجلوس وسط المعزيين الذين توافدوا على المنزل لتقديم واجب العزاء ومؤازرة الأسرة، وهو الحال نفسه أمام منزل والد العريس بينما اتشحت النساء بالسواد.

صديقات العروسة وهم فتيات تتراوح أعمارهن ما بين 17 و18 عامًا توجهوا إلى منزل أسرتها لمؤازرة ذويها كما توجهن إلى المقابر يحملن المصاحف، حيث دفنت صديقتهم وقمن بتلاوة آيات من القرآن الكريم أمام قبرها.

وقال أحمد، سائق توك توك، وشاهد عيان على الحادث، إنه كان متواجدًا أثناء الحادث، حيث سقطت السيارة في المصرف وسارع بعض الأهالي بمحاولة إنقاذ مستقبلها، وتمكنوا من إنقاذ طفل وانتشار جثة شقيقة العروسة، كما استخرجوا العروسين وكانت على قيد الحياة وتوفيت بعد دقائق من خروجها.

 

 

 

وأضاف أن قوات الإنقاذ النهري واصلت البحث عن جثة العريس حتى عثرت عليه بعد نحو ساعتين من الواقعة، مشيرًَا إلى أن شقيق العريس كان توفي العام الماضي غرقا في المصرف بعد مرور نحو أسبوع على خطبته.

وتسبب خبر وفاة العروسين وشقيقة العروسة في حالة من الحزن على مواقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، وتداولوا صور العروسين وانهالت التعليقات التي تضمنت عبارات الدعاء، وأن يرحمها الله عز وجل هي وشقيقتها وعريسها ويسكنهم فسيح جناته. وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان.

وكان اللواء إبراهيم عبدالغفار مدير أمن الشرقية، قد تلقى إخطارًا من مأمور مركز شرطة الزقازيق يفيد بانقلاب سيارة ملاكي بداخلها عروسين وشقيقة العروسة وسائق السيارة وطفل في مصرف المشروع المار أمام قرية طحلة بردين التابعة لمركز الزقازيق وذلك أثناء الزفاف.

وانتقلت قوة من الشرطة وقوات الإنقاذ النهري بإشراف العميد محمد عدلي مدير الحماية المدنية بالشرقية وتبين أن العروسين كانوا في طريقهم إلى محل إقامتهم بعزبة صيام بعد خروج العروس من الكوافير في مدينة الزقازيق وقبل وصولهم إلى المنزل بمسافة قريبة انقلبت السيارة.

وتمكن سائق السيارة وهو زوج شقيقة العروسة من الخروج من المصرف كما تمكن الأهالي من إنقاذ طفل فيما توفيت العروسة وشقيقتها والعريش وتم انتشال جثامينهم، وأخطرت النيابة التي تولت التحقيق، وأمرت بالتصريح بالدفن، والتحفظ على السائق على ذمة التحقيقات؛ لحين ورود تحريات المباحث حول الواقعة.

 

 

 

 

MIDB البنك الأهلي - فون كاش
عروسين الشرقية مصرع عروسين الشرقية وفاة عروسين عروسين
CIB MIDB
CIB MIDB