موقع السلطة
الإثنين، 18 أكتوبر 2021 12:55 مـ
موقع السلطة

رئيس التحرير محمد السعدني

  • موقع السلطة الاخباري
  • البنك الأهلي المصري
  • MIDB
اقتصاد

قناة السويس: مصير إيفر جيفن ينتظر نتائج المفاوضات

خالد أبو بكر
خالد أبو بكر

قال خالد أبو بكر مستشار رئيس هيئة قناة السويس للجنه التعاون ان جميع خطابات الإشادة التي وصلت من جميع الهيئات المتخصصة حول العالم لأن غلق المجرى الملاحي لقناة السويس بسبب السفينة الجانحة إيفير جيفن لا يهم مصر فقط بل يؤثر على حركة التجارة العالمية مؤكدا أن مصير السفينة والبضائع ينتظر نتائج المفاوضات مشيرا إلى أن المرة ليست في ملعب الهيئه وعلى الجانب الآخر الاستجابة إلى المفاوضات وهناك بوادر حسن النبيه ظهرت مؤخرا من جانب الشركة وعلينا التعامل مع المعطيات بشكل لحظي لوضع القرار المناسب
وأضاف نبيل زيدان الممثل القانوني لهيئة قناة السويس أن القانون البحري ينص على إعطاء مكافأة عادلة تقدرها المحكمة كما أن لوائح الهيئه تؤكد مسئولية ربان السفينة عن الحادث وكان في إمكان الربان ان يقرر عدم الدخول المجرى الملاحي وأضاف أن الصندوق الاسود رصد سرعه السفينة أثناء عبورها 22 عقده وهو خطأ جسيم وقعت فيه السفينة وتسبب في الحادث
أوضح أن القضاء المصري وحده هو المختص في اي قضيه على الأراضي المصرية ولا مجال للجوء إلى التحكيم الدولي

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته هيئة قناة السويس اليوم في مركز المحاكاه والتدريب البحري التابع للهيئة بمحافظة لعرض مستجدات التفاوض المسئولة عن إدارة الملف التفاوضي والقانوني لقضية سفينة الحاويات البنميةالعملاقةEVER GIVEN، للتعليق على مستجدات القضية، والرد على التساؤلات الفنية والقانونية المتعلقة بهذا الشأن وذلك في حضور خالد أبو بكر مستشار رئيس الهيئة للجنة المفاوضات وسيد شعيشع رئيس لجنة التحقيقات الخاصة بالهيئة ونبيل زيدان الممثل القانوني للهيئه ومدير الإدارة القانونية ومحمد السيد رئيس مراقبه الملاحة

وأكد سيد شعيشع رئيس لجنة التحقيقات في هيئة قناة السويس أنه تم ارسال نسخه من التحقيقات وماانتهت إليه اللجنه إلى جميع الأطراف للاطلاع عليها وبناء على الخطاب الذي يثبت قيمه البضائع على متن السفينة وصل إلى الهيئة الاسبوع الماضي لذلك نعيد النظر في حجم التعويضات وهذا يدل على حسن النية لدى الهيئة وحرصها على العلاقات التجارية
وردا على مااثير حول وجود مواد نوويه على متن السفينة أكد أن السفينة تحمل 11 نوع من المواد الكيماويه وبعض المواد المؤكسده في 840 حاويه ولا يوجد أي مواد نوويه أو مواد مفجرة

وقال جورج صفوت المتحدث الرسمي لهيئة قناة السويس أنه أثناء اخلاء الموقع من المعدات بعد انتهاء عمليه التعويم تم الإبلاغ عن غرق لانش ربما حدث ذلك نتيجه مناورة خاطئة أو حاله الطقس السيئ مما ادي إلى وفاه احد افراد اللانش الذي لا يتبع الهيئه بصورة مباشرة ويعمل ضمن أحد فرق الإنقاذ ومن المؤكد ان العنصر البشرى هو اغلي الاصول التي تملكها الهيئة وتم التواصل مع اسره الفقيد وتقديم كلفه الدعم

MIDB البنك الأهلي - فون كاش
قناة السويس مصر أخبار موقع السلطة الإخباري
CIB MIDB
CIB MIDB