موقع السلطة
الخميس، 21 أكتوبر 2021 07:41 صـ
موقع السلطة

رئيس التحرير محمد السعدني

  • موقع السلطة الاخباري
  • البنك الأهلي المصري
  • MIDB
حوادث

كان بيحب بناته.. التفاصيل الكاملة لجريمة حرق أب على يد ابنته ببولاق

تعبيرية
تعبيرية

شوارع داخلية صغيرة، حارات ضيقة داخل منطقة بولاق الدكرور بمحافظة الجيزة، العشوائية هي سمة المكان، داخل شارع «التلاجة» وتحديداً شارع جانبي صغير متفرع منه يحمل اسم «سيد مرزوق»، كانت البنايات السكنية تتقارب من بعضها إلى الحد الذي يستطيع فيه الساكن رؤية جاره داخل منزله، هكذا كانت الحياة التي ألفها قاطنو الشارع، جميع الأهالي يعرفون بعضهم جيداً، سعادة أحدهم تعم على الجميع وكذلك حزنهما.

لم يكن الأمر غريباً عندما هرع سكان سيد مرزوق والشوارع المجاورة إلى إحدى العقارات التي تقع في الحارة الصغيرة، فرائحة الحريق والدخان الذي أخذ يتصاعد من أحد الشقق في الطابق الأول أحدث حالة فزع بين الجميع، لا أحد يعلم ما سبب ألسنة اللهب التي امتدت إلى خارج النوافذ، دقائق قليلة مرّت ليكتشف بعدها الأهالي أنّ جريمة قتل حدثت داخل غرفة نوم أحد الأفراد وقعت أحداثها في تمام السابعة مساء يوم الثلاثاء الماضي.

جثة متفحة مطموسة الملامح ترقد فوق سرير يتسع لفردين، وفتاة قاصر لا يتجاوز عمرها 14 عاما تغادر المنزل الذي اندلع مهه الحريق، وتحمل في يدها حقبة بلاستيكية جمعت بها بعض قطع من ملابسها، كان ذلك المشهد كفيلاً لأن يقوم قاطنو الشارع في إبلاغ قسم شرطة بولاق الدكرور بأن ثمة اشتباه في جريمة قتل حدثت في المنطقة، لينتقل على الفور رجال المباحث إلى مسرح الجريمة وكشفت التحريات أن المجني عليه يدعى «كريم» 41 عاما، سائق، ولقي مصرعه حرقاً على يد نجلته التي تم ضبطها قبل مغادرة المكان، حيث اعترفت بارتكابها الجريمة بهدف التخلص من والدها الذي اتهمته بالتعدي عليها جنسياً، إذ قامت بسكب الجاز وأشعلت النيران في والدها.

روايات مختلفة أدلى بها أصدقاء المجني عليه، حيث ذهب البعض إلى صدق رواية تعدي الضحية على نجلته جنسيا، إذ يقول «وليد.ن» جمعته علاقة عمل بالمجني عليه منذ 10 سنوات: «كان بيشتغل على عربيتي سواق وهو بتاع نسوان ومبيقطعش الخمره من بوقه، وآخر مرة قبل رمضان جه اشتغل معايا وردية وأخد فلوسها كلها واختفى، الله يرحمه بس هو مكنش سالك»، وجاءت شهادات آخرين على النقيض تماماً، حيث يقول «سامي.ع»: «كريم كان واد طيب وغلبان، هو مطلق مراته من زمان وعنده منها بنتين كان بيجيبهم معاه وهو شغال على العربية وكانت روحه فيهم وبيحرم نفسه عشان يجيبلهم اللي هما عايزينه، ده مارضاش يتجوز عشان خاطر يربي ولاده، مايستاهلش الموتة دي».

 

 

 

MIDB البنك الأهلي - فون كاش
الحوادث أخبار الحوادث حرق اغتصاب تعدي جنسي

آخر الأخبار

CIB MIDB
CIB MIDB