موقع السلطة
الخميس، 21 أكتوبر 2021 06:22 صـ
موقع السلطة

رئيس التحرير محمد السعدني

  • موقع السلطة الاخباري
  • البنك الأهلي المصري
  • MIDB
عرب وعالم

مجلس حقوق الإنسان يصوت لصالح فتح تحقيق في جرائم ارتكبت خلال حرب غزة

أحد الأطفال ضحايا القصف الإسرائيلي على غزة
أحد الأطفال ضحايا القصف الإسرائيلي على غزة

صوت مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، اليوم الخميس، لصالح فتح تحقيق في الجرائم التي ارتكبت خلال الصراع الأخير بين إسرائيل وفصائل المقاومة الفلسطينية المسلحة في قطاع غزة، الذي أسفر عن مقتل نحو 254 فلسطينيا بينهم أطفال ونساء وكبار سن، فضلا عن إصابة نحو 1900، ومقتل 12 إسرائيليا.

ونقلت وكالة رويترز، عن مسؤول لم تسمه، قوله إن: تصويت مجلس حقوق الإنسان لصالح فتح تحقيق في الجرائم التي ارتكبت خلال صراع غزة حصل على تأييد 24 دولة بينما عارضت 9 وامتنعت 14 عن التصويت.

وقتل حوالي 254 فلسطينيا و12 إسرائيليا جراء أعمال قتالية بين الطرفين، وتعتبر الأوسع في المنطقة منذ العام 2014، استمرت على مدار 11 يوما، من 10 إلى 21 مايو، وتوقفت نتيجة جهود وساطة قادتها مصر.

وبدأت بعدها تحركات دولية ودبلوماسية نشطة لتثبيت وقف اطلاق النار، حيث زار وزير الخارحية المصري، سامح شكري، رام الله، والتقى الرئيس الفلسطيني، محمود عباس.

وكانت هذه أول زيارة لمسؤول عربي رفع المستوى إلى الأراضي الفلسطينية منذ دخول اتفاق وقف إطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية المسلحة وإسرائيل حيز التنفيذ فجر الجمعة الماضي، بعد 11 يوما من المواجهات الدامية بين إسرائيل والفسلطينيين والقصف الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة.

وكشفت المقاومة الفلسطينية، لأول مرة منذ انتهاء القتال مع إسرائيل، عن عدد المسلحين الذين قتلوا خلال الحرب، مشيرة إلى أن 80 مسلحا فقط قتلوا، من أصل 254 شهيدا فلسطينيا، هم إجمالي الشهداء الذين أعلنت عنهم وزارة الصحة الفلسطينية في غزة.

وقال رئيس حركة حماس في غزة، يحيى السنوار، إن 80 مسلحا قتلوا خلال الحرب التي استمرت 11 يوما مع إسرائيل وانتهت الأسبوع الماضي، في أول حصيلة رسمية للخسائر التي تكبدتها المقاومة في القتال مع إسرائيل

وقدرت وزارة الصحة في غزة عدد الفلسطينيين الذين قتلوا في الهجوم الإسرائيلي هذا الشهر بـ254، بينهم 66 طفلا، و39 امرأة، و17 شخصا فوق سن الستين، لكنها لم تذكر تفصيلا للقتلى المدنيين والمسلحين.

وزعمت إسرائيل أنها كانت تستهدف الملسحين فقط، وأشار رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى أن الجيش الإسرائيلي كان يحذر المدنيين الذين سيقصف مبانيهم قبل قصفها، معتبرا أن الجيش الإسرائيلي هو الأكثر أخلاقا في العالم، وعلى الرغم مما ذكرته وسائل إعلام حول إرسال إسرائيل رسائل تحذيرية للسكان قبل قصف مبانيهم، إلا أن ناجين من القصف الإسرائيلي لبنايات فلسطينية، نفوا أن يكونوا قد تلقوا أي إخطارات من جيش الاحتلال بقصف بنايتهم قبل قصفها.

MIDB البنك الأهلي - فون كاش
مجلس حقوق الإنسان حرب غزة الأمم المتحدة إسرائيل فلسطين الفصائل الفلسطينية المسلحة

آخر الأخبار

CIB MIDB
CIB MIDB