موقع السلطة
الأربعاء، 13 نوفمبر 2019 11:08 مـ
موقع السلطة

رئيس التحرير محمــــــــد السعدني

مدير التحرير عبد العزيز السعدني

  • البنك الأهلي المصري
  • تطوير مصر
  • SICOTech
  • WE
نوستالجيا

محمد الكحلاوي .. من موظف ولاعب كرة إلى أشهر مداح للرسول

محمد الكحلاوي
محمد الكحلاوي

"حب الرسول يابا توبني توب جالي في منامي يابا لابسني توب لاجل النبي حلوة صلاتي علي النبي عليك سلام الله ياحبيب الله" .. هكذا عرفناه وأحبناه ورددنا معاه هذه الأساطير من الأغاني الدينية الخاصة بمدح رسول الله صلى الله عليه وسلم.

ورغم أن جميع مطربين ومطربات العالم العربي أبدعوا في الغناء الديني، ولكن يظل محمد الكحلاوي منفردا دون غيره في هذا النوع من الغناء.

محمد مرسي عبد اللطيف الكحلاوي ولد عام 1912 يتيما، أمه ماتت أثناء ولدته ثم أبيه بعد سنوات قليلة، ورباه خاله الذي كان من كبار المنشدين، وحب علي يده الغناء والإنشاد الديني وصاحبه في كل حفلاته.

موظف ومطرب ومنتج ومنشد

عمل موظفا في السكة الحديد، وانضم لفريق كرة القدم السكة الحديد حتى أصبح لاعبا مهما فيه، ولكن عشقه للفن غلبه فسرعان ما ترك الوظيفة و الكرة واتجه لفرقة عكاشة الذي سافر معها ربوع الشام وظل فيها ثماني سنوات يتعلم الغناء البدو، وعاد معه مبلغ 38 ألف جنيه وكان هذا المبلغ ثروة طائلة.

اتجه لتأسيس شركة إنتاج و سماها "أفلام القبيلة"، وأنتج اكثر من 15 فيلما سينمائيا، كان منها "رابحة و بنت البادية و أحكام العرب"، إلى جانب أفلام كانت تكتب له خصيصاً خاصة بعد ما ذاع صيته في ربوع الشام فوقف يغني فقط في فيلم "عايدة"، رغم أن الفيلم بطولة كوكب الشرق أم كلثوم مع المغني ابراهيم حمودة، ولكن بسبب شهرته كان في الفيلم.

ثم أفلام تعد من أهم أفلام الغناء الخفيفة في ذلك الوقت مثل "طاقية الإخفاء" مع تحية كاريوكا، "الصبر جميل" مع شادية "أسير العيون" مع ليلي فوزي، و"مبروك عليكي" مع نور الهدي، "كابتن مصر" مع زهرة العلا، و"المغني المجهول"، و"حسن و حسن"، و"أنا و أنت"، وكان آخر أفلامه فيلم "خليك مع الله".

وقدم الكحلاوي الأوبريت الغنائي و تميز فيه فقدم "سيرة محمد" و"قصة إبراهيم الخليل" وقصة المسيح عيسى بن مريم و أمه السيدة العذراء مريم، وقدم الكحلاوي جميع ألوان الغناء و برع فيه عاطفي أو وطني أو شعبي.

خارج المنافسة

كان منفرداً لا ينافس أحد ولا ينافسه أحد، فالكل أحبابه وأصدقاءه من الكبير حتى الصغير، وكان يقف معهم في افراحهم و أحزانهم، فعندما عاد أنور وجدي متوفيا في الخارج ملفوفا بقطعة شاش أعاد الكحلاوي غسله و القيام على صلاته وتشييع جنازته.

نال الكحلاوي العديد من الجوائز و التكريم من مختلف بلدان العالم العربي مصر منحته جائزة الدولة التقديرية و المغرب وسام الملك محمد الخامس، وكان الكحلاوي يساير الأحداث والمواقف الإنسانية؛ لذا فحين بدأت حرب 48 وهجرة اليهود وأحدقت المخاطر بفلسطين كان أول من نادى بالوحدة وأنشد العديد من الأغاني الوطنية باللهجة العربية البدوية.

الغناء للرسول فقط

وتفرغ الكحلاوي للغناء في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم بعدما فقد القدرة على الكلام لفترة، رأى شخصًا فى منامه يوقظه ويقول له: "سيعود صوتك ولكن لا تغنى إلا للرسول صلى الله عليه وسلم"، فاستيقظ ليجد صوته قد عاد وينذره لمدح الرسول فقط ويعيش ماتبقى يغني في حب النبي محمد صلى الله عليه ورفض أن يغني للزعيم جمال عبد الناصر عندما طلبه بالاسم ليغني في احتفالات الثورة و لكنه غني فقط اغاني وطنيه و دينية رغم حبه لجمال عبد الناصر و الذي كرمه

وقال الكحلاوي لن أمدح ملك و لا زعيم لن أمدح إلا النبي، وحج الكحلاوي 40 مرة فلم يفوته عام وإلا وهو في الحج، وكان يقوم بأعمال خيرية كثيرة منها إنشاء جمعية الكحلاوي لأعمال الخير، وعاش الكحلاوي في سنواته الأخيرة حياة حافلة بالإيمان والتقوى والعزلة عن الناس حتي عن أبناءه السبعة.

وبني مسجدا باسمه عاش فيه في مدافن الإمام الشافعي ويعلو المسجد استراحه له وبجواره مدفن له، وعاش معتكفا في هذا المسجد قائما راكعا ساجداً لله لا يفارقه مصحفه و لا مسبحته ودائم التأمل في ملكوت الله مع ذكر الله وكان يطلق علي حياته الأولي "جاهلية محمد الكحلاوي".

ورحل عن دنيانا الفانية في 5 أكتوبر عام 1982 بعد حياة حافلة بالفن الذي خدم المجتمع، والذي ساهم في حب وتعلق الناس بالغناء الديني أكثر من تعلقهم بالغناء العاطفي، وترك لنا ابنته أكبر داعية إسلامية في هذا العصر الدكتورة عبلة الكحلاوي أستاذ الفقه والعميد الأسبق لكلية الدراسات الإسلامية بالأزهر الشريف، وابنه الفنان أحمد الكحلاوي أهم المنشدين في هذا العصر.

اقرأ أيضًا ..

قصة وصية زينب صدقي التي أعطتها لـ سليمان نجيب

دار الإفتاء : المكياج لا ينقض الوضوء ولا يبطل الصلاة (فيديو)

58ac9b966b4f1ddf2f21e3950056551b.jpg
7fdc1a630c238af0815181f9faa190f5.jpg
cf37e954a2bda0701d86e0f37b8d59c1.jpg
البنك الأهلي - فون كاش
محمد الكحلاوي مدح الرسول الإنشاد قصة محمد الكحلاوي نوستالجيا
CIB
CIB

x

EgyptPost
EgyptPost