موقع السلطة
الخميس، 2 ديسمبر 2021 12:07 صـ
موقع السلطة

رئيس التحرير محمد السعدني

  • موقع السلطة الاخباري
  • البنك الأهلي المصري
مصر

تأكيد الرئيس على أهمية الوعي والفهم الصحيح للدين أبرز عناوين الصحف

الرئيس عبد الفتاح السيسي
الرئيس عبد الفتاح السيسي

أبرزت الصحف الصادرة اليوم عددا من الموضوعات التي تشغل الرأي العام، على رأسها نشاط الرئيس عبد الفتاح السيسي وتأكيده على الوعي والفهم الصحيح للدين، وكذلك تخفيف الإجراءات الاحترازية على الحرمين الشريفين.

فاهتمت صحف الأهرام والأخبار والجمهورية بتأكيد الرئيس عبدالفتاح السيسي أن مصر ماضية في مهمتها لبناء الوعى، وتصحيح الخطاب الديني، وإشارته إلى أن تلك المهمة هي مسئولية تضامنية وتشاركية، تحتاج إلى تضافر جميع الجهود، لبناء مسار فكرى مستنير ورشيد، يؤسس شخصية سوية، وقادرة على مواجهة التحديات، وبناء دولة المستقبل، وذلك خلال كلمته بالاحتفال بذكرى المولد النبوي الشـريف أمس.

ونقلت الصحف عن الرئيس قوله إن رسالة الإسلام التي تلقاها نبينا الكريم (صلى الله عليه وسلم) رفعت من قيمة العلم والمعرفة، حيث كانت أولى الآيات التي نزل بها الوحي الشريف هي «اقرأ»، إعلاء لشأن العلم والعلماء، وتقديرا لأهمية التدبر، وصولا إلى الوعى والفهم الصحيح لكل أمور الحياة، حيث دعانا الله سبحانه وتعالى إلى إعمال نعمة العقل الغالية والفريدة في البحث والتأمل في ملكوت السماوات والأرض.

وأوضح الرئيس أنه من هذا المنطلق دائمًا ما يشدد على أهمية قضية الوعي الرشيد وفهم صحيح الدين، التي ستظل من أولويات المرحلة الراهنة، مؤكدا أن بناء وعي أي أمة بناء صحيحا هو أحد أهم عوامل استقرارها وتقدمها في مواجهة من يحرفون الكلام عن مواضعه، ويخرجونه من سياقه، وينشرون الأفكار الجامحة الهدامة التي تقوض قدرة البشر في التفكير الصحيح والإبداع، لتنحرف بهم بعيدا عن تأدية الأوامر الربانية، من تعمير وإصلاح الكون، لما فيه الخير للبشرية جمعاء، وكمنهج للإنسانية في ترقية النفس البشرية، وضبط حركتها في الحياة.

وبحسب الصحف شدد الرئيس السيسي على أنه لزاما على الجميع الاستمرار في تلك المهمة، التي وصفها بـ«المسئولية التاريخية»، ومضاعفة الجهود التي تقوم بها المؤسسات الدينية وعلماؤها الأجلاء، لنشر قيم التسامح والعيش المشترك، والإيمان بالتنوع الفكري والعقائدي، وقبول الآخر، وتصحيح المفاهيم الخاطئة وتصويبها، ونشر تعاليم الدين السمحة، للحفاظ على ثوابت وقيم الإسلام النبيلة، مشيرا إلى أن الكلمة أمانة عظم الإسلام من شأنها، ونبهنا إلى أهمية رعاية هذه الأمانة، وتأديتها على الوجه الأمثل.

وأوضح الرئيس أن من مبادئ رسالة الإسلام، التي نشرها الرسول (صلى الله عليه وسلم)، تحقيق التعايش والسلام الاجتماعي بين البشر، وحق الناس جميعا في الحياة الكريمة، مؤكدا أنه يتخذ من تلك المبادئ الغالية نبراسا ومنهج عمل.

وقال الرئيس "إننا ماضون معا، بإرادة صلبة وعزم لا يلين، لبناء وطننا الغالي مصر، ليصبح حاضره ومستقبله على قدر عظمة تاريخه وحضارته، ولتوفير تلك الحياة الكريمة لكل فئات الشعب المصري، عملا بقول الحق تبارك وتعالى: «ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعًا»، مضيفا: «فما أحوجنا اليوم إلى ترجمة معاني تلك الآية السامية إلى سلوك عملي وواقع ملموس في حياتنا ودنيانا».

وأوضح الرئيس: «نحتفل اليوم معا بذكرى مولد أشرف خلق الله وسيد المرسلين، الرحمة التي أرسلها رب العزة للعالمين، الشاهد والمبشر والنذير، والداعي إلى الله والسراج المنير، إنه الحبيب المصطفى والرسول المجتبى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، الذي بعثه الله جل وعلا ليغير وجه الدنيا بأسرها، وليخرج الأمة من الظلمات إلى النور، وينشر أسمى قيم الإنسانية في شتى بقاع الأرض، وليدعو إلى العدل والخير والمحبة والسلام».

ولفتت الصحيفة إلى توجيه الرئيس التهنئة لشعب مصر الكريم، ولكل الشعوب العربية والإسلامية.

كما اهتمت الصحف، بتوجيه قرينة الرئيس السيدة انتصار السيسي، التحية لشباب مصر الذين يطوفون قرى الريف، من أقصى الشمال لأقصى الجنوب، لتوفير حياة كريمة لأهالينا.

ونقلت الصحف عن السيدة انتصار السيسي تدوينة كتبتها عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» قالت فيها "في اليوم العالمي للقضاء علي الفقر، أتوجه بكل التحية لشباب مصر الذين يطوفون قرى الريف، من أقصى الشمال لأقصى الجنوب، لتوفير حياة كريمة لأهالينا".

ولفتت الصحف إلى أن انتصار السيسي شددت على أن هذا اليوم يجسد في جوهره أسمى معاني المبادئ الإنسانية التي تعزز روح التعاون والمشاركة وتؤكد حق كل إنسان في أن يعيش حياة كريمة، وهو ما تمضي مصر فيه بثبات لتغيير واقع الحياة لـ58 مليون إنسان في 4584 قرية.

أما صحيفة الأهرام فأبرزت إشادة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، بجهود الهيئة العامة للاستثمار لدفع الجهود في هذا القطاع المهم الذي يدعم الاقتصاد القومى ويوفر فرص العمل والتشغيل، وبجهود الهيئة لمد جسور التعاون مع البلدان الشقيقة والصديقة بما يخدم جهود تبادل الفرص الواعدة في مجال الاستثمار، وذلك خلال لقائه المستشار محمد عبدالوهاب، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، لاستعراض عدد من ملفات العمل.

وأشارت الصحف إلى أن عبدالوهاب عرض نتائج لقاءاته مع بعض المستثمرين العمانيين لبحث طلباتهم للمشاركة في الاستثمار في القطاع الطبي، حيث أشار إلى لقائه رضا الصالح، رئيس غرفة تجارة وصناعة عمان، والدكتور أحمد رضا، رئيس مجلس إدارة المستشفى العربي التخصصي، حيث أبدى المسئولون العمانيون الاهتمام بالاستثمار في مصر من خلال إنشاء مستشفى للعيون في العاصمة الإدارية الجديدة، على مساحة مقترحة 10 آلاف م2 وبتكلفة تقدر بنحو 10 ملايين دولار.

ووفق الصحيفة عرض الرئيس التنفيذي للهيئة، كذلك نتائج لقائه الدكتور جمال علي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لتشجيع الاستثمار وشئون الخصخصة الليبية، حيث بحث سبل نقل خبرة الهيئة من خلال تدريب عدد من كوادر الجانب الليبي خاصة في قطاعات المناطق الحرة ومراكز خدمات المستثمرين وصياغة قانون الاستثمار، إلى جانب جهود تشجيع رجال الأعمال المصريين على الاستثمار في ليبيا بعد تحديد الجانب الليبي لعدد من القطاعات المستهدفة وكذا موافاتنا بالفرص الاستثمارية المتاحة، مع عرض تجربة الهيئة وأبرز مستجدات الاقتصاد المصري وأهم تطورات مناخ الاستثمار ‎والقوانين المحفزة.

ونقلت الصحيفة عن المستشار محمد عبدالوهاب إشارته إلى الزيارة المزمع القيام بها إلى دبي والتي سيلتقى خلالها ثاني أحمد الزيودي وزير دولة الإمارات العربية ‎المتحدة للتجارة الخارجية، وفهد القرقاوي، رئيس الرابطة العالمية لوكالات ترويج الاستثمار WAIPA حيث تم ترشيح الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة لتولى منصب نائب الرئيس بالرابطة.

وفي سياق آخر، أبرزت الصحيفة تأكيد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أهمية المشروعات التي تقوم الدولة بتنفيذها، خلال الفترة الحالية، من أجل تعظيم موارد المياه، وأبرزها تبطين وتأهيل الترع والمساقي، والتحول من الري التقليدي بالغمر إلى منظومة الري الحديثة، ومشروعات تحلية مياه البحر، إلى جانب مشروعات استغلال مياه الصرف الزراعي بعد معالجتها، وذلك خلال الاجتماع الذي تم عقده لاستعراض آليات الاستغلال الأمثل لمياه الصرف الزراعي بعد معالجتها، بحضور الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري، والدكتور رجب عبدالعظيم، وكيل أول الوزارة.

ونبهت الصحيفة إلى أن المركز الإعلامي لمجلس الوزراء نشر، تقريراً تضمن إنفوجرافات تسلط الضوء على إنشاء أكبر صرح متكامل للصناعات الدوائية بالشرق الأوسط وإفريقيا «چيبتوفارما» بالخانكة، بما يدعم الوصول إلى الاكتفاء الذاتي من الدواء باعتباره أمنا قوميًا لمصر، فضلاً عن التحول إلى مركز إقليمي لصناعة الدواء.

وأوضح التقرير، أن صرح الصناعات الدوائية «چيبتوفارما» يقام على مساحة 180 ألف م2، من بينها 10 آلاف م2 تم تخصيصها لإنشاء محطة كهرباء للمدينة بقدرة تصل لـ 50 ميجا فولت أمبير لتغذية المشروع بالكهرباء.

البنك الأهلي - فون كاش
السيسي مصر الوعي السلطة موقع السلطة

آخر الأخبار

CIB
CIB