موقع السلطة
السبت، 23 أكتوبر 2021 04:12 مـ
موقع السلطة

رئيس التحرير محمد السعدني

  • موقع السلطة الاخباري
  • البنك الأهلي المصري
  • MIDB
اقتصاد

البورصة تسترد 8.8 مليار جنيه من خسائرها في ختام تعاملات اليوم.. تفاصيل

البورصة المصرية
البورصة المصرية

استردت البورصة، جزءًا من خسائرها التي منيت بها على مدار العشرة أيام الماضية، في ختام تعاملات اليوم الأربعاء، مدفوعة بعمليات شراء من قبل المؤسسات المالية وصناديق الاستثمار العربية والأفراد العرب والمصريين، في الوقت الذي واصلت فيه المؤسسات المالية و صناديق الاستثمار المصرية عمليات البيع المكثفة على أغلبية أسهم السوق.

وعوض رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة نحو 8.8 مليار جنيه من خسائره، ليغلق عند مستوى 701 مليار جنيه.

وتحسن أداء المؤشر الرئيسي للبورصة "إيجي إكس 30" بنحو محدود ليغلق تعاملاته مرتفعا بنسبة لم تتجاوز الـ1 %، بما يعادل 97 نقطة، ليغلق عند مستوى 10596 نقطة، كما استرد المؤشر الثانوي "إيجي إكس70 متساوي الأوزان" جزءًا طفيفا من خسائره بلغت نسبته 3.1 %، بما يعادل 80 نقطة، ليعلق عند مستوى 2679 نقطة.

واسترد المؤشر الأوسع نطاقًا "إيجي إكس100" نحو 2.8 % من خسائره، بما يعادل 99 نقطة، لينهى تعاملاته عند مستوى 3634 نقطة، وسط تراجع واضح فى قيم وأحجام التعاملات على الأسهم والتى بلغت قيمتها نحو 1,2 مليار جنيه، وذلك بتداول نحو 331.3 مليون ورقة مالية، تمت من خلال تنفيذ حوالى 43.9 ألف صفقة بيع و شراء.

وقال وسطاء بالسوق، إن ارتفاعات اليوم، تعد نتيجة طبيبعة لسلسلة الانهيارات التى شهدها السوق على مدار الأسابيع الماضية، والتي كبدت بعض الأسهم خسائر اقتربت من 50% في البعض منها.

وأوضح أن السوق لا زال يُعاني من ضعف شديد نتيجة ارتفاع نسب الشراء لدى المستثمرين، ومن ثم مطالبة شركات السمسمرة بالبيع الإجباري لتخطيهم النسب المسموح بها قانونًا "المارجن"، وهو الأمر الذي قد يدفع السوق إلى تحركات عرضية لحين الفصل في أزمة ضريبة الأرباح الرأسمالية، والتي لم تحسم بعد، وإصرار وزارة المالية على تطبيقها رغم آثارها السلبية على مناخ الاستثمار في البورصة المصرية، ومن ثم تهديد الطروحات المقبلة والمزمع تنفيذ الأول منها خلال الربع الرابع من العام الجاري.

MIDB البنك الأهلي - فون كاش
أخبار البورصة المصرية اليوم البورصة أرباح البورصة أزمات البورصة ضريبة الارباح الرأسمالية على البورصة السلطة خسائر
CIB MIDB
CIB MIDB