موقع السلطة
الأحد، 26 سبتمبر 2021 04:41 صـ
موقع السلطة

رئيس التحرير محمد السعدني

  • موقع السلطة الاخباري
  • البنك الأهلي المصري
  • MIDB
مصر

عاجل.. الإفتاء: العنف متجذر داخلهم..وخبراء: التنظيم الخاص كلمة السر

ثروت الخرباوى
ثروت الخرباوى

كشف مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة، التابع لدار الإفتاء، عن جذور التطرف والعنف عند جماعة الإخوان، فى دراسة له سعى من خلالها إلى تفكيك وتشريح الفتاوى التى تعطى للعنف مشروعية عند الجماعة الإرهابية، كما دلل الباحثون فى شئون الحركات الإسلامية، على تاريخ العنف والدم لدى جماعة الإخوان.

وأوضحت دراسة دار الإفتاء جذور التطرف والعنف فى نصوص مؤسسى وقيادات الجماعة الإرهابية، مع دراسة واقع العنف عند «الجماعة» عبر التنظيمات السرية المسلحة والمعلنة، مع التركيز على مراحل تطور العنف لدى «الجماعة» على مستوى التنظير والممارسة، مؤكدة أن العنف لدى «الإخوان» لم يكن وليد اللحظة الراهنة، بل استراتيجية متجذرة وضعها مؤسس «الجماعة» حسن البنا فى العديد من كتاباته ورسائله الموجهة إلى أنصاره، وسار على نهجها من بعده قيادات ومنظرو «الجماعة»، وعلى رأسهم سيد قطب.

وقال ثروت الخرباوى، القيادى الإخوانى المنشق، إن العنف مؤصل فكرياً داخل الإخوان منذ نشأتها، موضحاً أن العلامة الأولى التى تدل على استخدام الجماعة للعنف، هى شعار السيفين وكلمة «وأعدوا»، المأخوذة من الآية القرآنية «وَأَعِدُّوا لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ»، ومؤسس الجماعة «حسن البنا» قال فى رسائله «الإخوان سيستخدمون القوة ذات يوم ولا بديل عن استخدام القوة لأن تطبيق شرع الله لا ينبغى أن يستفتى فيه».

 

وأضاف: «لكنه وضع لذلك شرط التمكين، فقال: إننا حينما نستخدم القوة سنكون أمناء وسننذر قومنا أولاً ثم نتحمل بعد ذلك جميع التبعات. وبالتالى كانت كلماته واضحة وتؤصل للعنف من الناحية الشرعية، وسُميت نظريته بالعنف المؤجل أو القوة المؤجلة». من جانبه،

قال مختار نوح الإخوانى المنشق إنه خلال 91 عاماً، رأت جماعة الإخوان الإسلام بمنظورها الشخصى، وأما ما سواه فهو شرك الجاهلية الأولى، وأسسوا على هذا المبدأ قواعد العنف والتطرف، وقتلوا وذبحوا وفجّروا باسم الدين، حاملين شعارهم «السيفان والمصحف»، وتسلحوا بآلات العصر القاتلة من «رشاشات» و«آر بى جى»، وقاذفات الصواريخ.

 

وأكد «نوح» أن التنظيم هو من فجّر الكبارى، واستهدف موكب النائب العام.

وتابع: «حسن البنا ندم على التنظيم الخاص، لأن التنظيم الخاص تطور من أداة لضرب المتظاهرين فى الجامعة، إلى مرحلة قتل النفس».

MIDB البنك الأهلي - فون كاش
"الإفتاء" "التنظيم" "الخرباوى" حسن البنا

آخر الأخبار

CIB MIDB
CIB MIDB