موقع السلطة
السبت، 27 نوفمبر 2021 04:42 مـ
موقع السلطة

رئيس التحرير محمد السعدني

  • موقع السلطة الاخباري
  • البنك الأهلي المصري
حوادث

زوجة عمه قتلته.. كشف غموض العثور على جثة طفل شبين القناطر

الطفل معاذ القتيل
الطفل معاذ القتيل

تمكنت أجهزة البحث الجنائي بمحافظة القليوبية من كشف غموض واقعة العثور على جثة الطفل «معاذ جمال دعبس»، المعروف إعلامياً بـ«طفل المريج شبين القناطر»، ملقاة داخل جوال في رشاح قرية «المريج»، بمركز شبين القناطر، بعد اختفائه لمدة 9 أيام، قبل العثور على جثته منذ 72 ساعة.

وتبين للأجهزة الأمنية أن وراء الواقعة زوجه عم الطفل، التي قامت بقتله داخل حظيرة المواشي بالمنزل الذي يجمع الأسرتين، ثم وضعته في جوال، وخدعت زوجها وطلبت منه توصيلها للرشاح، بدعوى التخلص من مخلفات الحظيرة، وقامت بإلقاء الجوال وبداخله الطفل، في الرشاح، دون علم زوجها.

تمكنت الأجهزة الأمنية من إلقاء القبض على المتهمة بقتل طفل شبين القناطر وزوجها، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة للعرض على النيابة العامة، التي تولت التحقيق وأمرت بحبس المتهمة 4 أيام على ذمة التحقيق، وطلب تحريات المباحث، وحجز الزوج لحين معرفة دوره وعلمه بالواقعة من عدمه.

وكشفت التحقيقات وتحريات المباحث، بإشراف اللواء حاتم حداد، مدير إدارة البحث الجنائي، وفريق البحث الجنائي، الذي قاده المقدم محمد شديد، رئيس مباحث مركز شبين القناطر، وشارك فيه الرواد كريم حجاب، وحسام الحسيني، معاونا مباحث المركز، أن المتهمة بقتل طفل شبين القناطر، ادعت مرورها باضطرابات نفسية، وأنها ارتكبت جريمة تحت ضغوط تلك الاضطرابات، وأكدت أن زوجها لا يعلم شيئاً عن جريمة قتل الطفل، كما لم يعلم بما يحتويه الجوال، حيث طلبت منه توصيلها إلى الرشاح على الموتوسيكل، لإلقاء مخلفات الحظيرة، بينما كانت تخفي جثة ابن شقيق زوجها داخل الجوال، وظلت الأسرة تبحث عن الطفل طوال فترة اختفائه، إلى أن تم العثور على جثته بعد 9 أيام.

وبفحص كاميرات المراقبة بمنطقة الحادث، تبين قيام المتهمة بإلقاء الجوال وبداخله جثة طفل شبين القناطر، وبتضييق الخناق عليها، اعترفت بتفاصيل الواقعة، وأكدت أنها مضطربة نفسياً، وزوجها لا يعلم شيئاً عن الجريمة.

 

 

 

وكشفت التحقيقات أن المتهمة استدرجت الطفل إلى حظيرة المواشي، وأغرقته في حوض المياه داخل الحظيرة، ووضعته في جوال، وطلبت من زوجها توصيلها إلى الرشاح لإلقاء مخلفات الحظيرة، ولم تظهر ما يفيد معرفتها بمصير الطفل، طوال فترة غيابه، وشاركت الأسرة في أعمال البحث عنه.

وانتشلت أجهزة أمن القليوبية جثة الطفل معاذ جمال دعبس، الذي لم يتجاوز 5 سنوات، يوم الخميس الماضي، بعد العثور عليها داخل جوال ملقى في رشاح قرية المريج، بدائرة مركز شبين القناطر، وأكد مصدر أمني، عقب العثور على الجثة، أن الواقعة بها شبهة جنائية، وجرى فحص علاقات والد الطفل، وفحص جميع الكاميرات المحيطة بمنزل المجني عليه، والمناطق المحيطة، وسؤال شهود العيان، الذين شاهدوا الطفل آخر مرة، للوصول إلى مرتكبي الواقعة، حتى تبين أن زوجة عم الطفل هي من قامت بارتكاب الجريمة، مدعيةً إصابتها باضطرابات نفسية.

وقال «أيمن دعبس»، عم الطفل «معاذ»، وزوج المتهمة بقتله، في تصريحات سابقة، إن «أسرة الطفل تموت كل يوم مائة مرة، لأنهم يريدون الوصول إلى ابنهم»، وأضاف أن الطفل، وقت الحادث، كان يستعد لشراء يعض متطلبات المنزل مع والده، إلا أنه سبقه وخرج من المنزل، واختفى بعد 10 دقائق.

 

وتابع أن أسرة الطفل بحثت في كل مكان، ولم تجد له أي أثر، منوهاً بأن والد الطفل يعمل سائقاً باليومية على «توكتوك»، ولديه طفلان، موضحاً أنهم بحثوا في القرية بأكملها، حتى الترع المحيطة دون العثور عليه.

وشيع المئات من أبناء قرية المريج جثمان طفل شبين القناطر إلى مثواه الأخير، عقب العثور على جثته داخل جوال على جانب الرشاح، وسط حالة من الحزن خيمت على غالبية أهالي القرية.

 

البنك الأهلي - فون كاش
القليوبية طفل شبين القناطر قتل شبين القناطر قتل معاذ شبين القناطر شبين القناطر اليوم جريمة قتل معاذ شبين القناطر
CIB
CIB