موقع السلطة
السبت، 13 يوليو 2024 07:55 صـ
موقع السلطة

رئيس التحرير محمد السعدني

  • اتحاد العالم الإسلامي
  • nbe
  • البنك الأهلي المصري
مصر

”الصحة” تكشف عن تراجع أعداد الإصابات بكورونا لـ23%

تراجع أعداد الإصابات بكورونا لـ23%
تراجع أعداد الإصابات بكورونا لـ23%

قال الدكتور حسام حسنى رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا بعض الدول فى العالم ومنها مصر، فى الفترة من 7 إلى 13 نوفمبر شهدت زيادة أعداد فيروس كورونا، وذلك فى أوروبا، وباريس، وجنوب شرق آسيا، ومنطقة شرق المتوسط بنسبة 6% عن الأسبوع الذى قبله. وقال الدكتور حسام حسنى رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا إنه على مستوى العالم بدأت أعداد وفيات كورونا تنخفض بنسبة 23%، موضحا، أن نسبة الوفيات كانت 3 وفيات فى أسبوع واحد فقط. وتابع: مررنا بموجة كورونا فى شهر يونية الماضى، وكانت تعتبر الموجة السادسة من كورونا. وقال، أن بعض المحافظات شهدت ارتفاع فى إصابات كورونا فى الأسبوعين الماضيين، وهم الغربية والقليوبية وبورسعيد والبحر الأحمر، وجميعهم تلقوا العلاج وتعافوا تماما والمحافظة الوحيدة التى شهدت زيادة فى الوفيات هى الدقهلية، موضحا إنها زيادة زائفة لأن الإصابات كانت صفر وأصبحت حالة وفاة واحدة فقط. وقال الدكتور حسام حسنى، أن 100% من حالات كورونا لمتحور اوميكرون، ولكن 55% من الحالات هى 2-BA.5 وهو سلالة فرعية من متحور أوميكرون، وهى الآن السلالة المهيمنة من كورونا على مستوى العالم، وأكثر المتحورات قابلية للانتقال حتى الآن، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية. ونصح المواطنين برفع المناعة وهو أمر مهم جدا من خلال التهوية الجيدة وشرب السوائل وارتداء الكمامات فى الأماكن المزدحمة وتناول تطعيمات الأنفلونزا وتطهير الأسطح بصفة مستمرة. وتابع إنه يجب الذهاب للمستشفى حال استمرار درجة الحرارة فى الارتفاع لأكثر من 3 أيام، مضيفا أن لا يجب الحصول على مضادات حيوية عند الإصابة بالفيروس المخلوى، مؤكدا أن يجب زيادة المناعة من خلال التغذية الصحية لمواجهة الفيروس المخلوى. وأوضح أن الفيروس المخلوى ينتشر فى الاماكن المغلقة، مؤكدا أنه يجب التهوية الجيدة وتطهير الأيدى والأسطح وارتداء الكمامة أمور ضرورية لمواجه الفيروس، مضيفا أن مصر، مشيرا إلى أن أوميكرون لا يزال المتحور الأكثر انتشارا لكورونا ولكن أعراضه ضعيفة. وحول الفيروس المخلوى قال، إن الوضع الوبائى مستقر للغاية فيما يتعلق بإصابات الكورونا، وكذلك إصابات الفيروس المخلوى والأنفلونزا، وأن عدد الحالات المسجلة مصابة بالفيروس المخلوى لم يتعد 2000 حالة حتى الآن، مضيفا أن جميع المصابين ليس بينهم وفيات ومعظم الاصابات فى الاطفال الأقل من عامين. وأشار إلى أن هناك ترصدا قويا فى أكثر من 27 مستشفى بالجمهورية للكشف عن إصابات الدقيقة للأمراض التنفسية والتى بينها الكورونا والفيروس المخلوى والأنفلونزا من أجل التشخيص الدقيق للحالات التى تتنوع بين بسيطة إلى متوسطة فى أغلب اصابات الجهاز التنفسى وتابعت: لا توجد متحورات جديدة تستدعى القلق بين المواطنين. وأكد، أن الموجة الفيروسية ليست منتشرة فى المدارس فقط، ولكن فى المنازل أيضا، وهو انتشار متكرر الحدوث فى الخريف وبداية الشتاء، مشيرا إلى أنه بسبب انتشار الكوفيد الذى كان الأقوى جعل الناس تنسى الموجات الفيروسية الأخرى.

 

البنك الأهلي
الصحة فيروس كورونا الانفلونزا
tech tech tech tech
CIB
CIB