موقع السلطة
الخميس، 22 فبراير 2024 05:37 مـ
موقع السلطة

رئيس التحرير محمد السعدني

  • اتحاد العالم الإسلامي
  • nbe
  • البنك الأهلي المصري
لايت

الكرنب والقرنبيط والشاى الأخضر لتقليل مخاطر تكرار الإصابة بسرطان الثدي

القرنبيط
القرنبيط

على الرغم من عدم وجود طريقة مؤكدة للوقاية من سرطان الثدي، فإن دمج الأطعمة ذات الخصائص المضادة للسرطان في نظامك الغذائي يمكن أن يساعد في تقليل تعرضك للمكونات التي قد تزيد من خطر تكرار الإصابة، وفى السطور القادمة سنقدم عدد من النصائح لتناول نظام غذائي نباتي للمساعدة في تقليل خطر تكرار الإصابة بسرطان الثدي، وفقا لما نشره موقع "verywellhealth". الأطعمة التي قد تقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي نظام غذائى نباتى يوصي معظم خبراء علاج السرطان باتباع نظام غذائي نباتي غني بالألياف والفيتامينات والمعادن، تقدم هذه الأطعمة أيضًا مركبات نباتية مثل البوليفينول(المغذيات الدقيقة التي تحدث بشكل طبيعي) ، والتي قد تساعد في الوقاية من السرطان وعلاجه من خلال التأثيرات المباشرة على العمليات الخلوية ، ومضادات الأكسدة ، والتي يمكن أن تقلل من تلف الإجهاد التأكسدي للخلايا. أشارت دراسة أجريت عام 2019 إلى أن اتباع نظام غذائي غني بالبوليفينول أدى إلى انخفاض كبير في الالتهاب لدى الأشخاص المصابين بسرطان الثدي. ارتبط تناول الألياف بانخفاض خطر الإصابة بسرطان الثدي الإيجابي للإستروجين والبروجسترون ، بالإضافة إلى ذلك، فإن اتباع نظام غذائي نباتي غني بالحبوب الكاملة غير المصنعة والمكسرات والفاصوليا والخضروات والفاكهة مفيد لموازنة مستويات السكر في الدم والحفاظ على وزن صحي. توصيات جمعية السرطان الأمريكية توصي جمعية السرطان الأمريكية بما لا يقل عن 2.5 كوب من الخضار و 2 كوب من الفاكهة كل يوم، هذه التوصية هي دليل للمساعدة في الوقاية من السرطان بشكل عام ، وليس سرطان الثدي على وجه التحديد . الخضار الصليبية على الرغم من اعتبار جميع الخضروات صحية ، إلا أن العديد منها قد يكون مفيدًا بشكل خاص لتقليل مخاطر الإصابة بالسرطان، على سبيل المثال ، تحتوي الخضراوات من عائلة الكرنب على مركبات الكبريت ، والتي قد يكون لها خصائص مقاومة للسرطان يمكن أن تكمل بشكل فعال علاج السرطان القياسي لتقليل خطر تكرار الإصابة. تشمل الخضروات المحتوية على الكبريت ما يلي: بروكلي قرنبيط كرنب جرجير فول الصويا والبقوليات تعرضت منتجات فول الصويا وفول الصويا لانتقادات كثيرة على مر السنين فيما يتعلق بخطر الإصابة بسرطان الثدي، ومع ذلك، تؤكد الأبحاث الحديثة أن الايسوفلافون الموجود في الصويا قد يساعد في الوقاية من سرطان الثدي. الفاصوليا الأخرى وأعضاء عائلة البقوليات مغذية، منخفضة الدهون، غنية بالبروتين، وغنية بمضادات الأكسدة في حين أنه لا يُزعم أنها تمنع سرطان الثدي على وجه التحديد، إلا أنها يمكن أن تكون مفيدة لأولئك الذين يحاولون الوصول إلى وزن صحي أو الحفاظ عليه أو تحسين صحتهم بشكل عام. التوت والحمضيات تحتوي العديد من الفواكه، وخاصة التوت الغني بالألياف والحمضيات، على العديد من الخصائص المضادة للسرطان بما في ذلك كميات عالية من حمض الفوليك وفيتامين C والبوليفينول ومضادات الأكسدة. قد يكون كل من هذه المركبات مفيدًا في تقليل مخاطر التكرار. الأعشاب والتوابل تعزز الأعشاب والتوابل النكهة في العديد من الأطباق ويمكن استخدامها أحيانًا بدلاً من إضافة الكثير من الملح، تم اعتبار العديد من الأعشاب والتوابل على أنها تعزز الصحة ، تناول الأعشاب والتوابل جنبًا إلى جنب مع نظام غذائي صحي جنبًا إلى جنب مع العلاج الطبي. القهوة والشاي الأخضر خصائص القهوة والشاي الأخضر لها تأثيرات مضادة للسرطان، يبيجالوكاتشين غالاتي(EGCG) وحمض الكلوروجينيك (CGA) هما خواص بوليفينول الشاي الأخضر، وبوليفينول القهوة الذي يظهر أن له معظم هذه التأثيرات المضادة للسرطان.

 

البنك الأهلي
سرطان الثدى النظام الغذائى الاطعمة السرطان امراض السرطان
serdab serdab serdab serdab
CIB
CIB