موقع السلطة
السبت، 3 ديسمبر 2022 01:59 صـ
موقع السلطة

رئيس التحرير محمد السعدني

  • موقع السلطة الاخباري
  • nbe
  • البنك الأهلي المصري
مصر

اعترافات قادة الموساد بالهزيمة: لم نقدر كفاءة الجيش المصري

انتصار أكتوبر
انتصار أكتوبر

لازالت اعترافات قادة الموساد بالهزيمة في حرب أكتوبر التي خاضتها مع مصر خلال العام 1973، تلقي بظلالها في كل احتفال، إذ تفصلنا ساعات قليلة عن الذكرى الـ50 بواحدة من أعظم الحروب في تاريخ مصر، والتي أثبت فيها الجيش المصري بأنه لا يقهر.

وعقب تحقيق مصر النصر خلال العام السالف ذكره أبى بعض قادة الموساد (المخابرات الإسرائيلية) الإقرار بالهزيمة، إلا أن البعض منهم أقر بتلك الهزيمة واعترف بها، من خلال الإشادة بتكتيك الجيش المصري وتحقيقه للنصر في ساعات قليلة.

ولذلك نسرد في التقرير التالي اعترافات قادة الموساد بالهزيمة التي خرجت من قادة الموساد الإسرئيلي وتلت الهزيمة وقتها، وتناقلتها الصحف العالمية وهي تمجد في الخطة العسكرية التي وضعها الجيش المصري وقتها، بمناسبة ذكرى النصر الـ50.

موضوعات ذات صلة

 

إيلي زعيرا

كان أول من أدلى باعتراف صريح من اعترافات قادة الموساد بالهزيمة أمام العالم هو "إيلي زعيرا" رئيس هيئة الاستخبارات العسكرية الذي قال نصًا خلال محاضرة له عقدت في معهد البحوث لشئون الأمن القومي في الذكرى الأربعين للحرب: "ارتكبنا عدة أخطاء".

وتحدث صراحة عن بعض تلك الأخطاء بأن المصريين كانوا ينتقمون من الهزيمة التي حدثت خلال نكسة 1967 وهو الأمر الذي أعطى الجيش المصري قوة جبارة من أجل تحقيق النصر بسبب الشعور بخزي الهزيمة، ، خاصة سلاح الجو المصري الذي تدمر بشكل كامل في النكسة.

وبين إيلي أن إسرائيل لم تدرك وقتها حجم الغضب الذي تملك من الجيش المصري، وأعطاهم قوة جبارة من أجل تحقيق النصر تحت أي ثمن يمكن أن يدفعونه من رجال ودماء وهو ما ضمن لهم النصر خلال ساعات قليلة من بدء الحرب.

 

موشيه دايان

أما موشيه دايان، وزير الدفاع الإسرائيلي الأسبق، وأحد أكبر قادة إسرائيل، فكان له اعتراف أيضًا إذ اعترف بإنه لم يكن يتوقع حدوث ذلك النصر ولم يتخيل أن يخوض الجيش المصري حرب ضارية مثل تلك، وتفاجئ بالتأهب للسوريين والمصريين.

وقال نصًا: "حتى اليومين الأخيرين وهما الخامس والسادس من أكتوبر، الموساد والاستخبارات العسكرية، لم تعتقد أنه ستقام الحرب، ولكن بالفعل وصلت لنا تقارير من الاستخبارات الأمريكية مؤكدة فيه أنه في فترة 13 سبتمبر حتى 6 أكتوبر ستكون خطرًا على إسرائيل، وأن المصريين يتأهبون لشن حرب عليها، ولكن أكد ديان أنهم كانوا يستبعدون تمامًا فكرة الحرب، متوقعين أنها كانت تدريبًا عسكريًا وليس استعدادًا للحرب الحقيقية".

 

بنيامين بليد

"لم نقدر كفاءة الجيش المصري" كان تلخيصًا للاعتراف الذي أدلى به قائد سلاح الطيران "بنيامين بليد" ضمن اعترافات قادة الموساد بالهزيمة، الذي تحدث عن أن عملية الهجوم على سوريا ألغيت في الحادية صباحًا، وقال : "كنت مستعدًا فى السادس من أكتوبر لتنفيذ هجوم متفق عليه مسبقًا ضد سوريا فى الحادية عشرة صباحًا، هذا يعنى أننا استعددنا في السابعة صباحًا وكان سلاح الطيران مستعدًا لهجوم ضخم على سوريا بقصف القنابل في الحادية عشرة صباحًا".

وأضاف: "لكنني تلقيت خبرًا أن هذا الأمر غير ممكن، لذا فقد ألغيت العملية، وفي الساعة الثانية إلا ربع ظهرًا، تلقينا معلومات إنذارية عن حالات كثيرة جدًا من الطلعات الجوية من مصر وحالات كثيرة جدًا من الطلعات الجوية من سوريا، من خلال الكثير من الطائرات ولكننا كنا نستبعد فكرة الخرب وقيام الجيش المصري من جديد".

 

آفيف كوخافي

ووصف الجنرال آفيف كوخافى، الرئيس السابق لهيئة المخابرات العسكرية، ما حدث بفشل استخباري إسرائيلي، وأرجعه إلى الثقة الزائدة التي تعاملت بها إسرائيل، دون تقدير كفاءة الجيش المصري بالشكل السليم، وأن الثقة غلبت على جهاز الاستخبارات نتيجة سلسلة نجاحات سابقة، على حد قوله.

جاء اعترافه ضمن اعترافات قادة الموساد بالهزيمة خلال مقال له نشرته صحيفة "معاريف" الإسرائيلية، اليوم الاثنين، فشل المخابرات العسكرية الإسرائيلية "أمان" عام 1973 والذي قال فيه أن الجيش المصري أخذ القوات الإسرائيلية على حين غرة، وكان سببا لتتالي الانتكاسات العسكرية التي أصابت القوات الإسرائيلية في الحرب.

وإسرائيل نفسها اعترفت على لسان رئيس سلاح المخابرات العسكرية السابق الجنرال "عاموس يدلين"، بأن هزيمتهم الساحقة في حرب السادس من أكتوبر عام 1973، على يد قوات مصر المسلحة كان بسبب عنصر المفاجئة وفشلهم استخبارتيا في التنبؤ بموعد الحرب.

البنك الأهلي
اعترافات قادة الموساد بالهزيمة حرب اكتوبر النصر بمناسبة ذكرى النصر الـ50 ذكرى النصر
CIB
CIB