موقع السلطة
الخميس، 27 يناير 2022 02:17 مـ
موقع السلطة

رئيس التحرير محمد السعدني

  • موقع السلطة الاخباري
  • البنك الأهلي المصري
مصر

«الزراعة»: السكوت على التعديات قبل 2011 قلل مساحة الأراضي

الدكتور السيد القصير
الدكتور السيد القصير

قال الدكتور عباس الشناوي، رئيس قطاع الخدمات والمتابعة الزراعية بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، إن التخطيط هو المستقبل ويجب أن يكون الوعي عنوانا لكل مواطن، مشيرًا إلى أن الدولة المصرية شهدت تجاوزات غير مبررة في الفترة التي أعقبت أحداث يناير 2011، وكانت أخطر هذه التجاوزات على الأراضي الزراعية والتعدي عليها بالبناء.

وأضاف رئيس قطاع الخدمات والمتابعة الزراعية بوزارة الزراعة: «أن تكلفة استصلاح الفدان تكلف ما يتراوح بين 150 ألف جنيه إلى 250 ألف جنيه في بعض المناطق لمنح المزارع إنتاجية مقاربة للأراضي القديمة القريبة من طمي النيل والغنية بالمواد الغذائية الغنية المفيدة للنباتات».

وتابع «الشناوي» خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية إنجي القاضي مقدمة برنامج «مساء dmc»، عبر قناة dmc: «لاحظنا هذا الأمر في فترات سابقة لعام 2011، فقد كان يغض الطرف عن هذه التعديات، وغاب التخطيط ونقصت التوعية والمعرفة، وتسببت التعديات في فقد جزئي للأراضي التي تمنح المواطنين الغذاء، كما جرى خلق مبانٍ عشوائية تسببت في حدوث أضرار كبيرة للأراضي المصرية».

وأردف رئيس قطاع الخدمات والمتابعة الزراعية بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي: «هناك مجتمعات عمرانية ومدن كاملة أصبحت عبارة عن كتلة خرسانية فيها مرافق وخرجت من الحيز الزراعي، لكن نستسلم لمثل هذا النوع من التعديات في المستقبل، والرئيس السيسي يبذل جهدا كبيرا من أجل التوسع في الأراضي الزراعية الجديدة».

 

 

البنك الأهلي - فون كاش
السيد القصير وزير الزراعة استصلاح الأراضي التعديات DMC السلطة مصر موقع السلطة أخبار

آخر الأخبار

CIB
CIB