موقع السلطة
السبت، 25 سبتمبر 2021 07:50 صـ
موقع السلطة

رئيس التحرير محمد السعدني

  • موقع السلطة الاخباري
  • البنك الأهلي المصري
  • MIDB
مصر

عاجل.. مجلس الوزراء يوضح الفارق بين التعليم في الماضي والحاضر

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أصبح تطوير التعليم ضرورة مُلحة وحتمية لتحقيق التنمية المستدامة، الأمر الذي انتهجته الدولة لتخريج شباب لديهم مهارة في الفكر الابتكاري بما يعود بالنفع على المجتمع، حيث شهد التعليم المصري طفرة كبرى على مستوى التعليم ما قبل الجامعي ومابعده، طيلة الـ7 سنوات الماضية، وكانت أولى خطوات تبني الدولة لتطوير التعليم هي مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي والتي حملت اسم «نحو مجتمع يفكر ويتعلم ويبدع»، وهذا يمثل انطلاقه قوية نحو تطوير التعليم، حسبما يقول الدكتور أحمد حسني الحيوي، الأمين العام لصندوق تطوير التعليم بمجلس الوزراء.

وأضاف «الحيوي»، خلال مداخلة هاتفية له ببرنامج «اليوم»، والذي تقدمه الإعلامية دينا عصمت، والمذاع على فضائية «DMC»، أن القيادة السياسية عملت على إنهاء فترة الحفظ والتلقين في كافة المدارس والجامعات، وذلك بعدما انتهجت سياسة جديدة ترسخ لدى الطلاب الفهم والاستيعاب بدلًا من الحفظ والتلقين، «التعليم العالي شهد طفرة كبيرة عبر إنشاء الجامعات التكنولوجية وإنشاء شراكات ما بين الجامعات والحكومية، وكذا التحول الرقمي بكل الجامعات».

وأوضح الأمين العام لصندوق تطوير التعليم بمجلس الوزراء، أن ملف التعليم شهد تطورًا متسارعًا مع الزمن، ولن يتم التوقف عند محطة بعينها، منوها: « هناك فارق بين التعليم قبل 7 سنوات والذي كان يعاني أزمة ثقة بين التعليم والمصريين من أولياء الأمور والطلاب، والتعليم الآن حيث باتت الجامعات المصرية بمراكز متقدمة عالميًا، وهوما يعيد قوة وكفاءة التعليم المصري».

وأكد«الحيوي» أن خريجي الجامعات الجدد باتت شهادتهم الجامعية أقوى من ذي قبل، مشيرًا إلى أن أغلب الجامعات وخلال الفترة الماضية قامت بعقد شراكات مع كثير من الجامعات الأجنبية بالدول الكبرى، مما يساعد هؤلاء الطلاب كثيرًا في الالتحاق بسوق العمل، قائلا:«بنبني الإنسان والفكر المصري، والشباب المصري هيقدر يواجه المشاكل الموجودة».

MIDB البنك الأهلي - فون كاش
تعليم تطوير التعليم اليوم DMC
CIB MIDB
CIB MIDB