موقع السلطة
الثلاثاء، 26 أكتوبر 2021 02:25 مـ
موقع السلطة

رئيس التحرير محمد السعدني

  • موقع السلطة الاخباري
  • البنك الأهلي المصري
  • MIDB
لايت

عالم فيروسات يصدم العالم بشأن مناعة القطيع ضد كورونا

تطعيم كورونا في ألمانيا
تطعيم كورونا في ألمانيا

لا يتوقع عالم الفيروسات، هندريك شتريك، الوصول إلى مناعة قطيع ضد فيروس كورونا في ألمانيا حتى الخريف المقبل.

وقال العالم الألماني: ”أنا متشكك…نحن لا نتعامل مع لقاحات تحمي تماما من العدوى”، موضحا أنه يمكن أيضا أن يصاب الأشخاص الذين تم تلقيحهم والذين لديهم تفاعل عال للأجسام المضادة بالفيروس وينقلونه إلى الآخرين، وقال: ”لكن ليس على نطاق واسع”.
وكتب معهد ”روبرت كوخ” الألماني لمكافحة الأمراض في هذا الشأن أن اللقاحات المستخدمة في ألمانيا ”تمنع العدوى إلى حد كبير” و ”تقلل إلى حد كبير من خطر انتقال الفيروس”.

وأشار شتريك أيضا إلى أن الاستجابة المناعية من المرجح أن تنخفض بمرور الوقت، وقال: ”لن يمكن قياس مدى قوة التأثير إلا بحلول الخريف”.
وتعني مناعة القطيع أن كثيرا من الناس محصنون ضد الفيروس بحيث لا يمكن أن ينتشر أكثر.

ويمكن أن يصبح الناس محصنين بعد الإصابة بالمرض أو أخذ لقاح مضاد له.
وذكر شتريك أنه من الناحية النظرية يتعين تطعيم الأطفال من أجل الوصول إلى مناعة القطيع، وقال: ”لكني أرى أنه من الخطأ تطعيم جميع الأطفال الآن”، موضحا أن الأمر يتعلق بموازنة مصالح كل فرد، وقال: ”لحسن الحظ نادرا ما يصاب الأطفال بأعراض خطيرة من كورونا. أولئك الذين عانوا من مسار شديد من المرض غالبا ما يكون لديهم تاريخ مرضي شديد الأعراض”.

وأوضح شتريك أن خطر الإصابة بمسار مرضي خطير من كورونا لدى الأطفال الأصحاء منخفض للغاية، على عكس الأطفال المرضى، وقال: ”التطعيم مفيد للأطفال المصابين بأمراض سابقة”.

وشددت منظمة الصحة العالمية على التحديات المتعلقة بالتنفيذ والالتزام بالصحة العامة والتدابير الاجتماعية وتجنب التجمعات، نظرا للارتفاع الهائل فى حالات كورونا المستجد عالميًا، وذلك وفقًا لما ذكره موقع TheHealthSite.

وقالت منظمة الصحة العالمية، في تحديثها الوبائى الأسبوعى حول الوباء، إنه انتشر الآن فى 17 دولة على الأقل، موضحة أنه تم العثور على سلالة ”الطافرة المزدوجة” الهندية في اليونان واليابان أيضًا.

يشار إلى أن منظمة الصحة العالمية أصدرت إرشادات محدثة حول الممارسات و أضافت أن اللقاحات توفر أملًا جديدًا، و يجب استخدامها كأداة وقاية رئيسية من قبل البلدان والأفراد، و يتم الآن تقديم لقاحات “كوفيد-19” في جميع بلدان إقليم شرق المتوسط البالغ عددها 22 بلدًا، لكن التحديات قائمة في البلدان التى تواجه حالات طوارئ، بما في ذلك سوريا و اليمن.

MIDB البنك الأهلي - فون كاش
عالم الفيروسات المانيا كرونا فيروس كورونا الخريف
CIB MIDB
CIB MIDB