موقع السلطة
الثلاثاء، 3 أغسطس 2021 05:36 صـ
موقع السلطة

رئيس التحرير محمد السعدني

  • البنك الأهلي - ممكن
  • موقع السلطة الاخباري
  • البنك الأهلي المصري
  • تطوير مصر
  • MIDB

الازهر يوضح التفسير الصحيح للحديث النبوي أمرت أن أقاتل الناس

الشيخ أحمد فيصل
الشيخ أحمد فيصل

قال الشيخ أحمد فيصل، عضو مرصد الأزهر لمكافحة التطرف، إن الحديث النبوي «أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله» حديث صحيح، لافتا إلى أن نسبة كبيرة تفهم الحديث بشكل خاطئ، ويستخدمه المتطرفون لجذب أشخاص إليهم واستخدام السلاح، لافتا إلى النبي كان قليل الكلام، وألفاظه بليغة، لذا فإن كلماته في هذا الحديث واضحة، لكن بعض الناس لديها لبس بسبب لفظ «أقاتل».

وأضاف «فيصل» خلال استضافته في برنامج «رسائل رمضانية»، المذاع على فضائية «extra news»، أن كلمة الناس الواردة في الحديث المقصود بها الناس، الذين حاربوا النبي محمد، وأخذوا أموال الصحابة وطردوهم خارج مكة والمدينة، مشيرا إلى أنه في حرب 1973، كان يقاتل المصريين للذود عن أرض معتدى عليها، وهذا كان ردة فعل وهذا نفس ما حدث مع النبي محمد وصحابته، فهو رد على عدوان وليس بدأ العدوان، مشيرا إلى أن النبي كان يقوم بعمل سلام لكل من يريد أن يحقق السلام.

وأوضح عضو مرصد الأزهر لمكافحة التطرف، أن المنهج القرآني أشار إلى أن الضعفاء يجب أن يعيشوا ولهم حق مثلهم مثل الأقوياء حتى لا يتحول العالم إلى مكان مستمر للصراعات وقد رأينا درجة اهتمام الإسلام بالأسرى وتقديم أكل جيد لهم ومعاملتهم بشكل طيب حتى لو كانوا من أعداء.

وأشار إلى النبي محمد نهى عن قتل طفل أو إمرأة أو قطع شجرة لافتا إلى أن الصحابة كان يناصرون الضعفاء، مؤكدا أن المسلمين عندما فتحوا مصر لم يهدموا الكنائس ولا الصوامع ولم يجبرهم على الإسلام، متابعا: «ده عكس اللي بتعمله داعش وغيرها من الجماعات الإرهابية وشوفنا إزاي حرقوا طيار أدرني، دول مش فاهمين الإسلام صح..الإسلام دين اليسر والسماحة»، وألمح إلى شهر رمضان شهد في الإسلام حادثتين تاريخيتين وهي فتح مكة و غزوة بدر التي قامت بسبب أبو جهل الذي أراد الحرب رغم أن النبي محمد وصحابته أرادوا أخذ الأموال الخاص بهم التي استولى عليها المشركين.

MIDB البنك الأهلي - فون كاش
أزهري النبي محمد العدوان المشركين
CIB MIDB
CIB MIDB