موقع السلطة
الجمعة، 14 أغسطس 2020 07:44 مـ
موقع السلطة

رئيس التحرير محمــــــــد السعدني

مدير التحرير عبد العزيز السعدني

  • البنك الأهلي المصري
  • تطوير مصر
  • الاهلي
  • black horses
تقارير

اعترافات جريئة لـ مودة الأدهم وحنين حسام في تحقيقات رسمية.. ماذا قالتا؟

حنين حسام ومودة الأدهم
حنين حسام ومودة الأدهم

فجّرت مودة الأدهم و حنين حُسام، مفاجأة كبيرة، باعترافهما باعترافات جرئية في تحقيقات رسمية، فيما يخص قضيتهما بنشر صور عارية، وتسجيلات خادشة للحياء العام، عبر حسابهما بموقع تطبيق "تيك توك".

اعترافات "الأدهم" و "حسام"، جاء بعد حكم المحكمة الاقتصادية بالقاهرة، بمعاقبة حنين حسام ومودة الأدهم و3 آخرين، بالحبس سنتين وغرامة 300 ألف جنيه، لاتهامهم بالتعدي على القيم والمبادئ الأسرية.

في البداية، اعترفت الفتاة مودة الأدهم التي سببت قضيتها أزمة كبيرة في مصر، بتصوير نفسها عارية تماما، ونشر تلك الصور دعاية لنفسها للعمل بممارسة الأعمال المنافية للآداب.

وأشارت في الاعترافات، إلى أن أحد الأشخاص المجهولين تعمد نشر تلك الصور، كما اعترفت المتهمة طبقا للأوراق أنها اعتادت نشر صور فاضحة تجذب أنظار الشباب والفتيات القصر، لإغوائهم بالاشتراك في صفحتها وحساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، مما يحقق لها إعلانات تعود عليها بفائدة مادية، قبل أن تعود المتهمة وتؤكد أن الصور العارية خاصة بها إلا أن هاتفها تم سرقته وتم تسريب الصور منه.

وأكدت التحريات، أن المتهمة أرسلت تلك الصور لأكثر من شخص للترويج لنفسها للعمل بممارسة الأعمال المنافية للآداب، ما تسبب في تسريب الصور.

وأضافت أنها قامت ببث فيديو مع طفلة صغيرة تبلغ من العمر 13 عام، تتحدث معها عن وجود علاقة عاطفية مع أحد الأولاد، الأمر الذي أحدث استياء كبيرا بين أوساط المواطنين، مؤكدة أن تلك الفيديوهات وسيلة معيشتها وتربحها، بتحويل بعض الأموال على حساباتها بالبنوك مقابل الإعلانات والمتابعين.

وكشفت التحقيقات مع الفتاة حنين حسام المشهورة بـ"هرم مصر الرابع" عن مفاجأة جديدة، حيث قامت الفتاة بالاعتراف بكل شيء، وأنها حصلت على أموال جراء نشرها محتوى خادشا للحياء.

وأكدت الفتاة خلال التحقيقات أنها نشرت محادثات على التطبيقات بهدف الإعلان عن نفسها، وإغواء الشباب، وإثارتهم للحصول منهم على إعجابات وتحويلات مالية، واستدراج الفتيات راغبات الشهرة والثراء، واستغلال ظروفهم المادية والاجتماعية.

كما قدمت المتهمة آلية تحويل المبالغ النقدية إليها من موقع "لايكي" وفقا لحيثيات المحكمة، حيث أكدت أن المتهمة حنين حسام نشرت مكالمة جنسية بين إحدى الشباب والفتيات عبر حساباتها، كما تم نشر مكالمة تحت عنوان "أقوى خناقة على السوشيال ميديا بين حنين حسام وأحمد نبيل"، تضمنت ألفاظا خادشة للحياء.

وأوضحت المحكمة أن القضية تتلخص في أن النيابة العامة اتهمت المتهمتين حنين حسام، ومودة الأدهم، في غضون عامي 2019، و2020 بدائرة قسم شرطة الساحل بمحافظة القاهرة، بتهمة الاعتداء على المبادئ والقيم الأسرية في المجتمع المصري بأن قامت مودة الأدهم بنشر صور ومقاطع مرئية مخلة وخادشة للحياء العام على حساباتها الشخصية على شبكة المعلومات.

فيما قامت حنين حسام بالإعلان عن طريق حساباتها على شبكة المعلومات لعقد لقاءات مخلة بالآداب عن طريق دعوة الفتيات البالغات والقصر على حد سواء إلى وكالة أسستها عبر تطبيق التواصل الاجتماعي المسمى "لايكي" ليلتقوا فيها بالشباب عبر محادثات مرئية مباشرة وإنشاء علاقات صداقة مقابل حصولهن على أجر يتحدد بمدى اتساع المتابعين لتلك المحادثات التي تذاع للكافة، دون تمييز.

وأوضحت الاتهامات قيام المتهمين الثالث محمد عبد الحميد والرابع محمد علاء بالاشتراك عن طريق الاتفاق والمساعدة مع المتهمة حنين حسام في ارتكاب جريمة الإعلان عن لقاءات مخلة بالآداب للفتيات القصر، وذلك بأن قاما بالاتفاق معها على نشر مقطع الفيديو الذي تتضمن الدعوة لعقد لقاءات مخلة بالآداب وساعداها في ذلك بأن قاما بتلقينها محتوى الفيديو.

وأشارت المحكمة إلى أن الاتهامات التي وجهت للمتهم الخامس أحمد سامح، هي إدارة حسابات المتهمة مودة الأدهم على شبكة المعلومات بهدف تسهيل ارتكابها لجريمة نشر صور ومقاطع خادشة للحياء، كما أعان المتهمة مودة الأدهم والصادر في حقها أمر القبض عليها في الفرار من رجال الشرطة والتخفي منهم مع علمه بذلك.

وكانت المحكمة الاقتصادية بالقاهرة، قد قضت بمعاقبة حنين حسام ومودة الأدهم و3 آخرين، بالحبس سنتين وغرامة 300 ألف جنيه، لاتهامهم بالتعدي على القيم والمبادئ الأسرية.

البنك الأهلي - فون كاش
حنين حسام مودة الأدهم النيابة العامة التيك توك