موقع السلطة
الخميس، 13 يونيو 2024 11:13 مـ
موقع السلطة

رئيس التحرير محمد السعدني

  • اتحاد العالم الإسلامي
  • nbe
  • البنك الأهلي المصري
عرب وعالم

ما الفرق بين الرّكود، الكساد، والانكماش الاقتصادي؟

موقع السلطة

إن كنت قد اطلعت على بعض تقارير الاقتصاد، فلربما اختلط عليك المعنى عند سماع هذه المصطلحات "الرّكود الاقتصادي، الكساد الاقتصادي، والانكماش الاقتصادي"، لنتعرف على معنى كل من هذه المصطلحات على حدة في هذا المقال، ومن ثم نطلعك على الفوارق بينهم.

الانكماش الاقتصادي (Economic Contraction):

ما هو الانكماش الاقتصادي؟ وكيف يحدث؟

يُعرف الانكماش الاقتصادي بانخفاض مستوى الأسعار في الاقتصاد مع زيادة القوة الشرائية للعملة، ويحدث نتيجة لعدة أسباب، منها: السياسة النقدية الانكماشية التي تفرضها البنوك المركزية وتؤدي إلى تقليل المعروض النقدي، والسياسة المالية الانكماشية التي تفرضها الحكومة وتقلل الإنفاق العام وترفع الضرائب. يمكن أن يكون للانكماش الاقتصادي تأثير إيجابي على الاقتصاد، لكن يمكن أن يكون له تأثير سلبي على الاقتصاد أيضًا كما حدث في فقاعة الأصول التي أدت إلى حدوث أزمة مالية اقتصادية.

هل هناك وقت محدد للانكماش الاقتصادي؟

لا يوجد وقت محدد لمدة الانكماش الاقتصادي وذلك يعتمد على العوامل الاقتصادية والسياسية التي تؤثر على الاقتصاد. قد يستمر الانكماش لفترة قصيرة إذا كانت الأسباب وراءه تتعلق بزيادة الإنتاجية وتوفر السلع والخدمات، وقد يستمر لفترة أطول إذا كانت الأسباب وراءه تتعلق بعدم التوازن في العرض والطلب أو بتراجع الإنفاق والاستثمارات. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يستمر الانكماش الاقتصادي لفترة طويلة إذا لم تتخذ السياسات الاقتصادية الصحيحة للتعامل معه، مما يؤدي إلى تباطؤ النمو الاقتصادي وزيادة البطالة وتدهور الأوضاع المالية للأفراد والشركات.

الرّكود الاقتصادي (Recession)

فترات الرّكود الاقتصادي هي فترات من التدهور الاقتصادي الواسع النطاق الذي يؤثر على كل قطاع من قطاعات الاقتصاد تقريبا. في حين أن أحد التفسيرات الشائعة للركود هو ربعين متتاليين أو أكثر من نمو الناتج المحلي الإجمالي السلبي، فإن هذا ليس تعريفًا رسميا.

مؤشرات الرّكود الاقتصادي

تقوم لجنة الاقتصاديين التابعة ل NBER بمراجعة المؤشرات الاقتصادية المختلفة لتحديد ما إذا كان الاقتصاد في حالة ركود. فيما يلي بعض أهم المؤشرات:

الإنتاج الصناعي:

يقيس هذا المؤشر الناتج الإجمالي لقطاعات التصنيع والتعدين والمرافق. إنه عنصر أساسي في نمو الناتج المحلي الإجمالي لأنه يتأثر بطلب المستهلكين وأسعار الفائدة. خلال فترة الرّكود، تنتج الشركات سلعًا وخدمات أقل بسبب انخفاض الطلب، مما يؤدي إلى انخفاض الإنتاج الصناعي.

ارتفاع معدلات البطالة:

نظرا لأن الشركات تواجه انخفاضًا في الطلب أثناء الرّكود، فقد تقوم بتسريح العمال أو سن تجميد التوظيف. وهذا يؤدي إلى ارتفاع معدلات البطالة، مما قد يؤدي إلى تفاقم الرّكود الاقتصادي.

انخفاض الدخل الشخصي:

خلال فترة الرّكود الاقتصادي، يواجه العديد من المستهلكين ساعات عمل مخفضة وفقدان الوظائف، مما يؤدي إلى انخفاض الدخل الشخصي للإنفاق على السلع والخدمات. هذا الانخفاض في الإنفاق الاستهلاكي يمكن أن يسهم في التدهور الاقتصادي.

تراجع سوق الأسهم:

يمكن أن يؤدي تراجع ثقة المستهلك وتقارير الأرباح ونقص النمو في الاقتصاد الأوسع إلى تراجع المستثمرين عن سوق الأسهم، مما يساهم في انخفاض أسعار الأسهم.

نمو الناتج المحلي الإجمالي السلبي:

نمو الناتج المحلي الإجمالي هو مؤشر رئيسي يراجعه الاقتصاديون لتحديد متى يدخل الاقتصاد ويخرج من الرّكود. يمكن أن يشير الانخفاض في نمو الناتج المحلي الإجمالي لربعين متتاليين أو أكثر إلى أن الاقتصاد في حالة ركود.

أسباب الرّكود الاقتصادي:

أسعار النفط

ارتفاع أسعار النفط يسبب التضخّم، مما يؤدي إلى الرّكود الاقتصادي.

التضخم والسياسة النقدية

السياسة النقدية الصارمة للسيطرة على التضخم يمكن أن تسبب الرّكود.

انهيار سوق الأسهم

نادرة ولكنها كارثية للاقتصاد.

انهيار فقاعة الأصول

تؤدي معايير الإقراض المتساهلة إلى التخلف عن سداد الرهن العقاري، مما يتسبب في الرّكود.

أحداث غير متوقعة

يمكن أن تسبب الكوارث الطبيعية أو الأوبئة ركودًا اقتصاديا، مثل جائحة COVID-19.

ما هو الكساد الاقتصادي؟ (Depression)

الكساد هو انكماش اقتصادي حاد وطويل الأمد له عواقب بعيدة المدى.

الكساد الكبير

كان الكساد الكبير، وهو أشد أزمة مالية في الولايات المتحدة خلال العصر الصناعي، حدثًا طويلًا ومدمرًا امتد في جميع أنحاء العالم. لقد بدأت بركود تسبب في انخفاض الإنفاق وانخفاض التصنيع لاحقا. سرعان ما تطور هذا الرّكود إلى كساد استمر لسنوات. خلال هذا الوقت، حتى الأشخاص الذين احتفظوا بوظائفهم شهدوا انخفاضًا في دخولهم بنسبة 42.5٪.

ذعر عام 1837

كان ذعر عام 1837 أزمة مالية أطلقت كسادًا اقتصاديًا مطولًا استمر حتى عام 1842. كانت الأزمة ناجمة عن المضاربة على الأراضي على نطاق واسع في الغرب ومتطلبات الائتمان المتساهلة، مما أدى إلى ارتفاع أسعار الأراضي بشكل كبير. عندما انفجرت فقاعة الأرض في عام 1837، أعلنت البنوك إفلاسها أو إغلاقها، وتلقى الاقتصاد ضربة شديدة.

عواقب ذعر عام 1837

كانت الآثار طويلة الأمد لذعر عام 1837 مدمرة. استمر الكساد الذي أعقب ذلك حتى عام 1842، وخلال هذه الفترة انخفض إجمالي أصول البنوك إلى النصف تقريبا. كان من الصعب الحصول على الائتمان التجاري، وعانت الشركات. أصبح الاقتصاد باردا، واستغرق الأمر سنوات حتى يتعافى

ما الفرق بين الرّكود، الكساد، والانكماش الاقتصادي؟

والآن، نجيب عن سؤال المقال، إليك الفروق الرئيسية بين الرّكود، الكساد، والانكماش الاقتصادي كما يلي:

الرّكود الاقتصادي (Recession):

يشير إلى فترة تراجع اقتصادي يستمر لفترة زمنية نسبياً قصيرة، عادة تتراوح بين ستة أشهر وعامين. خلال الرّكود، ينخفض الناتج المحلي الإجمالي ومعدل التوظيف، ويقل النشاط الاقتصادي بشكل عام.

الكساد (Depression):

يعتبر الكساد أكثر شدة وطولاً من الرّكود. يشير إلى فترة اقتصادية طويلة تتميز بتراجع حاد وشامل في النشاط الاقتصادي، وارتفاع معدلات البطالة وانخفاض الإنتاج. الكساد يمكن أن يستمر لعدة سنوات ويؤثر بشكل كبير على الاقتصاد بشكل عام.

الانكماش الاقتصادي (Economic Contraction):

هو مصطلح عام يستخدم لوصف تراجع في النشاط الاقتصادي والناتج المحلي الإجمالي لدولة معينة. يمكن أن يحدث الانكماش الاقتصادي خلال فترات الرّكود أو في ظروف أخرى، ويعكس التراجع الشامل للنشاط الاقتصادي دون التركيز على المدة المحددة للتراجع.

الاستنتاج

إذا، الرّكود هو فترة تراجع اقتصادي قصيرة الأمد، الكساد هو تراجع اقتصادي شديد ومطول، والانكماش الاقتصادي يشير إلى التراجع العام في النشاط الاقتصادي بغض النظر عن مدته.

البنك الأهلي
tech tech tech tech
CIB
CIB