موقع السلطة
الخميس، 21 أكتوبر 2021 05:03 صـ
موقع السلطة

رئيس التحرير محمد السعدني

  • موقع السلطة الاخباري
  • البنك الأهلي المصري
  • MIDB
حوادث

كان بيضربني بعنف.. تفاصيل جديدة في مقتل زوج وتقطيع جثته في قليوب

المجني عليه والمتهمة
المجني عليه والمتهمة

صدمه وذهول سيطرت علي منطقة عزبة الزهوي بمنطقة «النوقص» في مدينة قليوب عقب الكشف عن جريمة بشعة كانت بطلتها ربة منزل تدعي «زينب العرجه» والتي قامت بمعاونة زوج ابنتها بقتل زوجها عامل في ملاهي شعبية، باستخدام منوم ثم ذبحته وقطعت الجثة إلي 3 أجزاء والقت بها في المصارف المائية ومنها ترعة الصباح بمنطقة سكنهما.

ونجحت أجهزة الأمن بالقليوبية في كشف الجريمة بعد تغيب المجني عليه والمعروف لديها بأنه «مسجل خطر» لمدة طويلة، ليتم كشف اللغز والقبض علي المتهمين حيث أمرت النيابة بحبسهما 4 أيام على ذمة التحقيق، واصطحبت النيابة المتهمة وسط حراسة أمنية مشددة وقامت بتمثيل الجريمة وأدلت باعترافات تفصيلية حول الواقعة وملابستها، مؤكدة أنها لجأت للتخلص من المجني عليه لأنه كان يعاملها معاملة سيئة ودائم التعدي عليها بالضرب قائلة بالنص «كان يضربني بعنف».

 

وأجرت «الوطن» بثا مباشرا من المنزل الذي شهد الجريمة في مدينة قليوب والتقت الجيران وأصحاب المنزل الذين أكدوا شعورهم بالصدمة بعد كشف تفاصيل قتل المجني عليه، والتخلص منه دون أن يشعر أحد لأنهم كانوا غير مختلطين بهذه الأسرة تماما، مؤكدين أن الزوج ليس من مدينة قليوب، ويقال إنه من الصعيد والزوجة من أحد العائلات بقليوب وسكنا في موقع الجريمة من 5 أشهر فقط.

وقال الجيران إن المتهمة بقتل زوجها وتدعي «زينب العرجه» وتقطيع جثته إلى 3 أشلاء كانت تقيم في الشقة محل الواقعة والتي كانت تسكن فيها نجلة المتهمة منذ 3 سنوات، ولكنها توفت منذ عدة أشهر فطلب المجني عليه وزوجته السكن فيها بحجة أن منزلهما تحت الإنشاء وسيسكنون مؤقتا بالشقة لحين الانتهاء من إجراءات بناء المنزل، موضحين أن المتهمة وزوجها كانا يذهبان يوميا بدراجة نارية ملك المجني عليه إلى الملاهي الشعبية «المراجيح» الخاصة بهم في منطقة مزلقان قليوب للعمل ويعودون في وقت متأخر وليس لديهم أي اختلاط بالجيران ولا يعلمون عنهم الكثير.

وقالت إحدى الجارات، إنها سمعت أكثر من مرة أصوات صراخ المتهمة جراء تعدي زوجها عليها بالضرب، ولكن الجيران كان يخشون التدخل بسبب السمعة السيئة للمجني عليه والمتهمة.

وكانت أجهزة الأمن بالقليوبية تلقت بلاغا باختفاء مسجل خطر بدائرة قسم قليوب يعيش في مسكن مؤجر بصحبته زوجته ويعملان في إحدى الملاهي الشعبية بالمنطقة.

 

 

 

وكشفت التحريات أنه اختفى منذ 37 يوما ولكن لم يبلغ أحد بغيابه، ولكون المجني عليه مسجلا خطرا، ارتابت المباحث في غيابه المفاجئ لمدة طويلة خوفا من كون غيابه قد يكون مرتبطا بارتكاب جريمة لذا جرى البحث عنه وتوصلوا إلى وفاته مقتولا.

وتوصلت تحريات فريق البحث المشكل برئاسة قطاع الأمن العام وضباط إدارة البحث الجنائي بأمن القليوبية بقيادة المقدم محمد حجاج رئيس مباحث قسم قليوب والنقيب جمعه فؤاد إلى قيام زوجة المجني عليه، 45 سنة ربة منزل السابق اتهامها في قضية «مشاجرة» وزوج ابنتها 25 سنة يعمل طرف المجني عليه بقتله داخل مسكنهما والتخلص من جثته

وعقب تقنين الإجراءات وباستهداف المتهمين بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام، أمكن ضبطهما وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة لمداومته إساءة معاملة زوجته المذكورة والتعدي عليها بالضرب فاتفقت مع الثاني على التخلص منه.

وأوضحت التحريات أن الزوجة قامت بوضع أقراص منومة داخل طعام قدمته للمجني عليه حتى غالبه النعاس وأجهزت عليه بسلاح أبيض «سكين» وذبحته ثم قامت بتقطيع جثته لثلاثة أجزاء علوى وسفلى ومنطقة الرأس بمساعدة زوج ابنتها، ووضعاها داخل جوالين وكيس بلاستيكي وتخلصا منها بإلقائها بمصارف المياه بأماكن متفرقة.

MIDB البنك الأهلي - فون كاش
القليوبية جريمة قليوب زوجة قليوب زوج قليوب قتل زوج قليوب

آخر الأخبار

CIB MIDB
CIB MIDB