موقع السلطة
الأحد، 26 سبتمبر 2021 09:17 صـ
موقع السلطة

رئيس التحرير محمد السعدني

  • موقع السلطة الاخباري
  • البنك الأهلي المصري
  • MIDB
حوادث

عاجل.. تجديد حبس الأم المتهمة بقتل طفلها الرضيع انتقاما من والده بالشرقية

تطورات جديدة في واقعة مقتل طفل على يد والدته بالشرقية.. وسر الشك فيها
تطورات جديدة في واقعة مقتل طفل على يد والدته بالشرقية.. وسر الشك فيها

شهدت واقعة قيام زوجة شابة بقتل طفلها الرضيع في مركز بلبيس بمحافظة الشرقية، تطورات مثيرة اليوم الثلاثاء، حيث أمرت النيابة بتجديد حبس الأم المتهمة، 15 يوماً على ذمة التحقيق، بعد اعترافها بقتل الطفل انتقاماً من والده.

الجريمة البشعة التي هزت محافظة الشرقية، بدأت أحداثها تتكشف قبل عدة أيام، بتلقي مدير أمن الشرقية، اللواء إبراهيم عبد الغفار، إخطار من اللواء دكتور أيمن مطر، حكمدار المديرية لقطاعي الجنوب والعاشر من رمضان، بورود بلاغ إلى مركز شرطة بلبيس من «محمد عبدالله هاشم»، 44 سنة، موظف، يتهم زوجته «م. ع. أ.»، 26 سنة، بالتعدي على طفلهما الرضيع، الذي لم يكن قد تجاوز شهره الثالث، بالضرب باستخدام «ريموت» التلفزيون عدة مرات، مما أدى إلى وفاته، بسبب تضررها من كثرة بكاء الطفل.

 

تم نقل الطفل جثةً هامدةً إلى مستشفى بلبيس المركزي، وأثبت تقرير الفحص المبدئي وجود شبهة جنائية في وفاته، إثر تعرضه للاعتداء عليه بالضرب، وتم التحفظ عليه بمشرحة المستشفى، وجرى تشكيل فريق بحث لضبط الأم المتهمة، وأسفرت الجهود عن تحديد مكانها، حيث تبين أنها هربت للاختباء لدى شخص تربطهما علاقة غير شرعية.

وخلال التحقيقات التي أجريت مع الأم المتهمة، اعترفت بارتكاب واقعة قتل طفلها، مبررة ما فعلته بأنها كانت متضررة من كثرة بكاء الطفل، وشعورها بالضيق بعد تشاجرها مع زوجها، وقالت:«مكنتش أقصد أموته.. أنا ضربته بالريموت ووقع في الأرض.. كنت زهقانة ومتخانقة مع أبوه ومش طايقة أبوه»، كما اعترفت بأنها لاذت بالفرار بعد قتل طفلها، خوفاً من القبض عليها.

 

وتحرر المحضر اللازم بالواقعة، وأخطرت النيابة التي تولت التحقيق، وقررت حبس المتهمة 4 أيام على ذمة التحقيقات، قبل أن تأمر اليوم الثلاثاء بتجديد حبسها لمدة 15 يوماً.

وأكد والد الطفل، خلال التحقيقات، أنه عند عودته من عمله، فوجئ بالطفل ملقى جثة هامدة على الأريكة، ووجهه ورأسه ملطخين بالدماء، ولم يجد زوجته، فاعتقد في البداية أنها غادرت المنزل لصدمتها بعد وفاة طفلهما، وعدم قدرتها على رؤيته بهذا الوضع، إلا أنه فوجئ، عندما توجه إلى غرفتهما، بعدم وجود ملابسها ومتعلقاتها الجديدة، فسارع باتهامها بقتل الطفل.
 

وأشار الأب إلى أنه تزوج من المتهمة، والدة الطفل المجني عليه، قبل نحو 4 سنوات، وأنجبا طفلة توفت أيضاً وهي رضعية، لافتاً إلى أنها أصيبت بتجمع دموي دون معرفة سبب ذلك، ونقلها للعلاج بمستشفى الزقازيق الجامعي، إلا أنها توفيت متأثرةً بإصابتها، أخبره أكثر من شخص بأنهم شاهدوا زوجته تضرب الطفلة وهي تردد: «موتي، أنا مش عايزاكي»، فما كان منه إلا أن رد عليهم بأنه لا يصدق حديثهم، وأن زوجته لا يمكن أن تكون قد أقدمت على إيذاء طفلتهما.

 

وتابع الأب أنه قبل نحو 3 شهور، رزقهم الله بطفل آخر، ولكنه فوجئ به جثة هامدة داخل المنزل، وأن زوجته هي من قامت بقتله قبل أن تجمع ملابسها وتترك المنزل، وقال: «حرمتني من ابني الوحيد، كان ممكن تتطلب الطلاق أو تسيبهولي وتمشي مش تقتله».

MIDB البنك الأهلي - فون كاش
الشرقية قتل طفل والدته
CIB MIDB
CIB MIDB