موقع السلطة
الجمعة، 30 سبتمبر 2022 07:08 مـ
موقع السلطة

رئيس التحرير محمد السعدني

  • موقع السلطة الاخباري
  • البنك الأهلي المصري
حوادث

التفاصيل الكاملة لمقتل عامل في كفر الشيخ على يد زوجته وعشيقها

الزوج القتيل
الزوج القتيل

خدعت زوجها وأقامت علاقة غير شرعية لشهور مع عشيقها، استغلت طيبة زوجها العامل البسيط واستدرجته وقتلته هي وعشيقها ليخلوا لهما الجو، وتجردت من مشاعرها الإنسانية واحتفظت بجثته لـ3 أيام في حظيرة المواشي، ثم ألقته بمساعدة العشيق في ترعة ليعثر الأهالي على جثته، وتتداول قضيتها إلى أن يجرى إحالة أوراقها لمفتي الجمهورية، لأخذ الرأي الشرعي في إعدامها، تلك كانت ملخص قصة قتل عامل بسيط مقيم بإحدى قرى مركز سيدي سالم في كفر الشيخ.

وأحالت الدائرة الثانية بمحكمة جنايات فوه بمحافظة كفر الشيخ، برئاسة المستشار خالد بدر الدين، رئيس المحكمة والدائرة، أوراق المتهمة بقتل زوجها، بمساعدة عشيقها، بقرية الصالحات بسيدي سالم، لفضيلة المفتي لأخذ الرأي الشرعي في إعدامها؛ إذ واجهت المتهمة المحاكمة بمفردها، بعد انتحار العشيق بمحبسه في أثناء سير التحقيقات.

 

وضمت هيئة المحكمة كل من عضوية المستشارين إبراهيم أبوزهرة، وحسن دويدار، وسكرتارية أحمد الميداني، فيما تشهد المحاكمة مرافعة المستشار ضياء حسن، مدير نيابة دسوق، ومحمود صالح، وكيل النيابة.

وترافع المستشاران ضياء حسن، مدير نيابة دسوق، ومحمود صالح، وكيل النيابة، خلال الجسلة، بمرافعة نارية أبكت بعض الحضور لبشاعة الجريمة، مطالبة بتوقيع أقصى عقوبة على المتهمة التي قتلت زوجها بمساعدة عشيقها، وأخفت جثته لـ3 أيام.

وقالت النيابة العامة خلال مرافعتها: «أرأيتم إلى حياة البربرية التي سلكها المتهمان أم داعشية التفكير والتنفيذ في التعذيب والقتل والاستهانة بجثمان المجني عليه، مهما صورنا لكم لن نستطع وصف بشاعة ذلك الجُرم وخَيبة الأمل التي حلت بالمجتمع من تدنِي سُلوك بعض البشر».

 

وناشدت النيابة العامة خلال المرافعة هيئة المحكمة أن تضرب بيد الردع على من انتهك الأعراض وارتكب واستباح الحُرمات، وتعدى على الحقوق، كما وجهت النيابة العامة كلمة للمتهم الثاني الذي انتحر بشنق نفسه في أثناء التحقيقات: «ما فعله المتهم الثاني ما هو إلا جزاءً من جنس عمله فكما خنق وشنق كان عجولا جهولا ومن فعلته فعل فخنق وشنق نفسا أخرى هي نفسه وكأنه اعتاد الجرم واستباح قتل الأنفس وما وجد إلا نفسه ليجور عليها خنقا وشنقا كما فعل بالمجني عليه، فحقا الجزاء من جنس العمل».

كما وجهت كلمة للمتهمة الثانية: «أما انتي أيتها القاتلة التي خانت وغدرت فلو كان بيد النيابة أن تشرع قانونًا لأمثالك وشريكك يكون الشنق هو الحد الأدنى لفعلتكم ولكنا لا ندخل في اختصاص غيرنا حسب ما شرع الحق تبارك وتعالي وقرر القانون».

وتعود التفاصيل إلى شهر يوليو 2020، حينما عثر أهالي قرية الجمايلة بمركز سيدي سالم، على جثة الضحية، طافية فوق سطح مياه ترعة مجاورة لغرفة ري مطور بقرية الجمايلة بمركز دسوق، شبه عارِ لا يرتدي سوى الملابس الداخلية، وتجمع الأهالي وجري إبلاغ الشرطة.

 

وانتقل فريق من المباحث إلى مكان الواقعة، وجرى انتشال الجثمان وإيداعه مشرحة المستشفى، وتبين أن به انتفاخ، وتغير في الملامح بسبب البقاء فى المياه لساعات.

وبنشر مواصفات الجثمان، تعرف عليه أحد الأشخاص من خلال بطاقة التأمين الصحي الخاصة به كما تعرف عليه شقيقه، وزوج شقيقته، لتشكل مديرية أمن كفر الشيخ، فريقًا لكشف حقيقة الواقعة، وبالفحص تبين أن زوجته وأحد الأشخاص تخلصا منه بسبب علاقة غير شرعية نشأت بينهما.

وكشفت تحريات فريق البحث الجنائي، عن أن وراء الواقعة «ف. م. أ»، 35 عاما، زوجة المجني عليه، و«خميس. ا» عشيقها، بسبب علاقة غير شرعية نشأت بينهما، وجرى القبض عليهما من قبل ضباط مركز دسوق، وبمواجهتما بما أسفرت عنه التحريات أقرا بارتكابهما الواقعة، على خلفية العلاقة غير الشرعية بينهما.

وجرى تحرير محضر رقم 6615 لسنة 2020، إداري مركز شرطة دسوق، وأمر المستشار ضياء حسن، وكيل نيابة مركز دسوق بكفر الشيخ بحبس المتهمين، وقبل مرور 4 أيام الأولى من الحبس الاحتياطي توفى العشيق داخل محبسه، وجرى إحالتهما للمحاكمة.

البنك الأهلي
كفر الشيخ قتل عامل بسيدي سالم أمن كفر الشيخ نيابة كفر الشيخ سيدي سالم
CIB
CIB