موقع السلطة
الأربعاء، 20 أكتوبر 2021 09:57 صـ
موقع السلطة

رئيس التحرير محمد السعدني

لايت

أكاذيب سامة تدمر علاقات الحب

موقع السلطة

تعتري مشاعر الحب والغرام العديد من الأكاذيب السامة والتي مع مرور الوقت تؤدي إلى تلاشي مشاعر الرومانسية والشوق وتدمر العلاقات العاطفية بين الطرفين، فمن النادر جداً وجود اتفاق بين البشر على صيغة موحدة من العلاقات العاطفية، أو حتي صياغة قواعد معينة للحب ومشاعره، فلذلك تُعد كل علاقة مختلفة عن غيرها، ويتم التعامل معها طبقاً للثقافة المتعارف عليها بين الطرفين.

أشهر الأكاذيب السامة والتي تدمر علاقات الحب بين الطرفين  

من المتعارف عليه أن أساس أيّ علاقة تنجم بين الطرفين يجب أن تقوم على مبادئ الحب، والاحترام، والثقة المتبادلة، وبغياب هذه المبادئ قد تنهار العلاقة في لمح البصر، فالحب بذاته هو الشعور الذي يجعل الفرد يحلق في السماء، ويشعر بالسعادة المطلقة، ويعزز لديه الشعور بالسلام والأمان الداخلي.

وبسبب أن هناك العديد من الأفكار الخاطئة والمنتشرة بشكل كبير عن العلاقات العاطفية والمغطاة بالصبغة الرومانسية، والتي غالباً ما تكون تقبع تحت عباءة الفكر الأكذوبة السامة، سنتطرق في هذا المقال للحديث عن أشهر الأكاذيب المنتشرة. 

 

الحب من أول نظرة

عزيزي القارئ لا يوجد هناك ما يُسمى حب من النظرة الأولى، إنما ما يحدث هو عبارة عن خليط من مشاعر الدهشة، والإعجاب، والانبهار، أما مشاعر الحب غالباً ما تكون مشاعر متبادلة وتحتاج إلى وقت كبير لكي ينشأ عنها تناغم وتقبل، وتقوم بشكل أساسي على مبادئ الاحترام والثقة المتبادل.

مرض الغيرة

 كثرة الغيرة وبجنون بالتأكيد ليست حُباً، بل ما هي إلا علامات تُشير إلى اضطرابات وهوس تنتج بسبب انعدام الثقة، وقلة احترام للذات، وعدم الشعور بالأمن.

التملك

قد يعتري الإنسان في بعض اللحظات أن الشخص يُمكن امتلاكه، دون معرفته وإدراكه أن البشر ليسوا كما يعتقد بأنهم ممتلكات، وتفكير الشخص بذلك يعني إصابته بمرض " الحب الاستحواذي الأناني" والذي يعني الأنانية في السيطرة على شريك حياته دون اعطاءه نوعاً من الخصوصية، أو ممارسة حقوقه.

لا تحبني لأنك لا تُجيب على اتصالاتي  

قلة الاتصال والتواصل ليست بالضرورة دليلاً على عدم الاهتمام، أو انعدام مشاعر الحب، لأن مشاعر الحب تحتاج إلى وقتاً طويلاً لمعرفة سلوكيات الطرف الآخر، واكتشافه مع مرور المواقف والظروف، وليس فقط عبر المكالمات الهاتفية.

قلبي وروحي معك  

قد يُبادر أحد الطرفين لكلمات تحمل هذا النوع من المشاعر، بمعنى أنك تمكنت من الإستحواذ على نصفي الثاني، ولكن أنت لست بحاجة إلى أحد ما لكي تشعر معه بالكمال، كُن مكتفياً مكتملاً بنفسك أولاً، ولا تنتظر شيئاً أخر من أحد.

الحب يتطلب فعل كل شيء معاً

بالتأكيد المشاركة في الأنشطة أمراً مذهل، لكن إعطاء الحرية للطرف الأخر أن يعيش حياته كما يحب، أو أن يقوم بأنشطته الخاصة مع عائلته أو أصدقائه، أمراً هاماً، ففي كثير من الأحيان، يحتاج الفرد إلى القيام ببعض الأنشطة بنفسه.

كيف تُحبني وأنت بعيد عني؟

من الصعب أن يكون الفرد متاحاً في معظم الأوقات، ولكن حقيقة مُسلم بها، أنك في حال أحببت شخصاً ما، فيجب عليك تخصيص وقتاً كافياً لكي تكون بجواره.

تنتقدني كثيراً  

يتفق الجميع على أن النقد يكون دائماً نابعاً من القلب بدافع الحب، ومن الأفكار الشائعة في عالمنا المعاصر أن الانتقاد واللوم للطرف الآخر يعني عدم الحب، ولكن الصحيح أن المجاملة والتزييف تحمل معاني مزيفة تظهر نتائجها لاحقاً.

إذا كنت تحبني ... نفذ أوامري  

ذكرنا سابقاً أن الحب بين الطرفين يجب أن يقوم على مبادئ الاحترام والثقة المتبادلة، لا على الخضوع والطاعة، وتحقيق أهداف ورغبات الغير والتضحية بمصالح الطرف الآخر من أجل إرضاء الطرف الثاني.  

الحب لا يحمل في مضمونها الخلافات

إذا كانت الحياة فيها الحلو وفيها المُر، فكيف إذاً بمشاعر الحب؟ فوجود الخلافات في العلاقات أمراً وارداً، كما أن وجود الخلافات يعزز مبادئ الاحترام بين الطرفين، ولكن دون المساس بالقيم المتفق عليها، حتى لا  تتدمر العلاقة.

لا يوجد في الحب كرامة  

كذبة يسمعها العاشق ويُصدقها الطرف الآخر، فالإنسان بدون كرامة لا يعني شيئاً، وأساس كل علاقة ناجحة، تعزيز مبادئ الاحترام، والصدق، والثقة، وحفظ كرامة كل منهم للآخر.

الشجار يعني موت العلاقة

تكاد الحياة لا تخلو من التناقضات والجدل الناجم بين الأفراد، خاصة عندما تزداد كميات مشاعر الغضب، ولكن من الأفضل أن يتم التزام الهدوء ومناقشة الطرف الآخر لمعرفة وجهة نظره، لكي لا يأخذ الشجار منحى يؤدى في النهاية إلى تدمير العلاقة

حبنا ثابت  

مشاعر الحب قابلة للتغير، فلا يوجد هناك شيء يُسمى حب لا يتغير، فمشاعر الحب تُشبه تماماً كل شيء نراه في حياتنا، دائم التغيير، ففي حال كان الحب قائم على مبادئ الاحترام والثقة المتبادلة، إذاً سينمو ويصبح أقوى وأقوى مع مرور الأيام. 

الحب لا يعني الصراحة

لكي تكون العلاقة بين الطرفين صحيحة، يجب أن تقوم على مبدأ الشفافية، ففي حال قرر أحداً إخفاء عيوبه عن الطرف الآخر منعاً للأذى أو خوفاً من الفقد، فهذا يعني أن العلاقة بين الطرفين ستأخذ منحنى بعيداً عن الاستمرارية، ففي حال كان الطرف الأول يعاني من بعض المشكلات كالأمراض، أو الإدمان على المخدرات، أو حتى الإدمان على القمار والمراهنات الرياضية، فيجب عليه مصارحة الطرف الآخر والبحث عن الحلول المناسبة من أجل التغلب على هذه المشكلة، وللتعرف أكثر على الطرق الفعالة لمعاجلة حالات الإدمان على القمار، قم بزيارة موقع qatargambling.org

الحب يعني الأسى والمعاناة

 لا تخلو علاقات الحب من المشاكل، ولا من التحديات الصعبة، وفي المقابل، فإن مشاعر الحب لم تُخلق من أجل المعاناة وترك أثار تعذيب، فالحب ليس عبئاً، إنما هو مشاعر متبادلة تجعل الطرفين يشعرون بالأمن والسلم الداخلي.

الارتباط يجعلك سعيداً  

التفكير في هذه العبارة يجعلك تفهم أن الارتباط لا يجعل أحداً سعيداً، فقد يرتبط الأفراد بغيرهم، ولكن مشاعرهم لا تتماشى لا يغلب عليها طابع الحب والسعادة، كما أن هناك أشخاص كُثر ليسوا مرتبطين، ولكنهم أكثر سعادة من غيرهم.

CIB MIDB
CIB MIDB