موقع السلطة
الثلاثاء، 28 سبتمبر 2021 03:37 صـ
موقع السلطة

رئيس التحرير محمد السعدني

  • موقع السلطة الاخباري
  • البنك الأهلي المصري
  • MIDB
مصر

تاج الدين: ارتفاع نسبة الشفاء من كورونا إلى 74%.. و40% من المصريين يتلقون اللقاح

الدكتور محمد عوض تاج الدين
الدكتور محمد عوض تاج الدين

قال الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار الرئيس للشئون الصحية، إن هناك انخفاضاً فى معدلات الإصابة بفيروس كورونا خلال هذه الفترة، كما أن معدلات التردد على المستشفيات انخفضت بنسبة 22%.

وأشار «تاج الدين»، فى تصريحات، إلى أن تقارير وزارة الصحة والسكان تبين ارتفاع معدلات الشفاء من الفيروس بنسبة تصل إلى 74%، مطالباً المواطنين بضرورة الاستمرار فى اتباع الإجراءات الاحترازية لأنها ما زالت السلاح الفعال ضد فيروس كورونا ولا غنى عنها حتى فى حال تلقى اللقاح، متابعاً: «على المواطنين أخذ لقاح كورونا، لأنه فى حال الإصابة بالفيروس يكون دور اللقاح تخفيف حدة المرض».

وأشار إلى أن مصر اتفقت مع الاتحاد الأفريقى وهيئة مركز التنبؤ بالأمراض والوقاية الأفريقى لتوفير 300 مليون جرعة لأفريقيا من لقاح «جونسون آند جونسون»، وسيكون نصيب مصر 25 مليون جرعة.

وأضاف: «عملنا عقد ودفعنا المقدم، وسيتم الحصول عليه بنظام الجرعة الواحدة، كما سعت مصر بكل الوسائل لإتاحة أكبر قدر ممكن من لقاحات كورونا».

وقال مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة: «خلال الشهور المقبلة سيجرى تلقيح عدد كبير من المصريين يصل إلى 40% من السكان، وهى نسبة جيدة جداً، وتوفير اللقاحات يتم بطريقة علمية ودعم سياسى كبير لإتاحة عدد كبير من اللقاحات».

وعلق «تاج الدين» على وضع بريطانيا مصر فى القائمة الحمراء بسبب جائحة كورونا، قائلاً: «ليست مصر الموجودة فقط بهذه القائمة، لكن الوضع الوبائى جيد جداً، وهناك خطة قومية رائعة للتعامل مع هذه الأزمة، ومصر بخير والوضع جيد جداً، وهذا النوع من القوائم لا يستهدف مصر وعدد الدول الموجودة بها ضخم جداً».

وقال إن مصر تجاوزت ذروة الموجة الثالثة من إصابات فيروس كورونا، وبدأ عدد الإصابات يقل تدريجياً، وكل ما ينتج عن هذه الأعداد من حيث دخول المستشفيات وحالات الرعاية المركزة والتنفس الصناعى يقل، أى إن مصر دخلت المرحلة الانخفاضية فى الموجة الثالثة.

وأضاف: «بالنسبة لانخفاض عدد الإصابات فإن أى موجة مرضية تشهد ارتفاعاً تدريجياً يعقبه ثبات ثم انخفاض فى أعداد الإصابات، كما أن حملة التطعيمات والالتزام بالإجراءات الاحترازية كان لهما آثار إيجابية فى الحد من انتشار الفيروس».

وواصل: «موسكو تحدثت عن أن 90% من الحالات مصابة بسلالات جديدة من الفيروس خاصة سلالة (كورونا دلتا)، ويوجد عدد ضخم من التحورات»، موضحاً أن مناعة الإنسان ذكية ويمكنها تفادى تحورات كثيرة.

وأكد «تاج الدين»: «ما زلنا فى حاجة إلى التباعد الاجتماعى والالتزام بالإجراءات الاحترازية، واللقاحات ما زال لها تأثير، والوقاية لها دور كبير فى هذا، أما بالنسبة للموجة الرابعة فلا يمكن أن نسبق التوقعات، ونتابع بشدة كل الإجراءات التى تُتخذ للحد من انتشار أى نوع من أنواع الفيروسات».

من جانبه قال الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة لشئون الإعلام والتوعية، إنه خلال الأشهر الأخيرة بعد توافر اللقاحات الخاصة بفيروس كورونا محلياً، سعت القيادة السياسية لإتاحة اللقاحات فى الدولة بكميات كبيرة، وتم تلقيح الفئات الأكثر عرضة للإصابة كالأطقم الطبية وكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة.

 

وأضاف «مجاهد» أن المعلمين توليهم الدولة أهمية فى التلقيح كقطاعات السياحة والطيران والصناعة والقطاعات الاستثمارية، متابعاً: «كان على رأس المستهدفين العاملون بوزارتى التربية والتعليم والتعليم العالى بكل مراحلهم».

وأوضح أن الدولة التزمت بتطعيم هذه الفئات مع وجود خطة وقائية دائماً تساعد فى عدم انتشار فيروس كورونا داخل المؤسسات التعليمية، كما توجد آلية للاكتشاف المبكر لأى حالة قد يُشتبه فى إصابتها، والعزل المبكر لها لحين تأكيد الإصابة أو نفيها، وتقديم العلاج المناسب فى حالة تأكيد الإصابة بما يمنع تسرب الفيروس من المنشأة التعليمية للمجتمع المحيط بها.

وشدد على أن وزارة الصحة أكدت لوزارة التربية والتعليم ضرورة الاهتمام بالتهوية الجيدة والالتزام بالتباعد والشروط الصحية اللازم توافرها فى المنشآت التعليمية، ومنع التدخين فى كل أنحاء المبنى التعليمى، ومصدر مياه آمن، وأن يوجد عدد كاف من دورات المياه للطلاب والمدرسين، مع الالتزام بتطبيق كل الإجراءات الاحترازية على كل عناصر العملية التعليمية.

وقال هشام الشاعر، عضو مجلس إدارة غرفة المنشآت الفندقية، إن الدولة نجحت فى تطعيم 100% من العاملين بفنادق شرم الشيخ والغردقة وجنوب سيناء والبحر الأحمر، حيث سجّل الموظفون طلبات الحصول على اللقاح بموقع وزارة الصحة، وجرى تأجير عدد من الفنادق لتطعيم العاملين. وأضاف: «جارٍ تطعيم العاملين فى مجال السياحة بمرسى مطروح ومحافظة الإسكندرية، وسيأتى الدور على القاهرة، يليها الأقصر وأسوان، ونطمع فى تطعيم المدن بالكامل حتى تكون مؤمّنة».

 

MIDB البنك الأهلي - فون كاش
"كورونا" "اللقاح" "المصريين" ارتفاع نسبة الشفاء

آخر الأخبار

CIB MIDB
CIB MIDB