موقع السلطة
الأربعاء، 18 سبتمبر 2019 08:01 صـ

رئيس التحرير محمــــــــد السعدني

مدير التحرير عبد العزيز السعدني

  • البنك الأهلي المصري
  • البنك الأهلي المصري
  • SICOTech
  • WE
نوستالجيا

مغرور وبجح.. فنانون انتقدوا يوسف شاهين: ”خلى الممثلين تتهته زيه”

يوسف شاهين
يوسف شاهين

 

حاول أن يصل دائمًا للعالمية بأعماله، مقتنعًا أنه يقدم أفلام تستحق أن ترقى لمستوى يجب على العالم أجمع أن يراها، فعافر كي يصل إلى هذه المرحلة ووصل بعدد من الأفلام منها "جميلة بو حريد" و"المصير" و"باب الحديد"، وغيرهم استطاع أن يجعل اسمه يسبق أسماء أبطاله، في مسامع الجمهور، لُيقال أنه فيلم "ليوسف شاهين"، الذي تحل اليوم ذكرى وفاته.

 

Image result for ‫يوسف شاهين‬‎

 

اقتنع "شاهين" بعدد من الفنانين الذين استطاعوا أن يكونوا أداة ممتازة من وجهة نظرة للوصول لهدفه الفني وكان على رأسهم محسن محي الدين ونور الشريف ويسرا ومحمود المليجي وأحمد زكي، وكوكبة من كبار النجوم، الذين غيّر هو من جلدهم الفني، ليضعهم في صورة مختلفة لم يعتاد الجمهور عليهم بها، وظهر ذلك جليًا مع محمود المليجي في فيلم "الأرض"، وسناء جميل في "فجر يوم جديد"، وغيرهم.

 

Image result for ‫يوسف شاهين‬‎

 

لكن مع براعة "شاهين" في رسم الشخصيات بصورة مختلفة، ورغبة الفنانين في العمل معه، لما كان يحققه من شعبية عالمية لأفلامه، إلا أن بعض الممثلين انتقدوه بشكل علني، مؤكدين أنه مغرور وله عيوب لا يمكن التعامل معها.

 

Image result for ‫يوسف شاهين‬‎

 

محمود حميدة

شارك "حميدة" في عدد من أعمال شاهين ومنها "المصير" و"المهاجر"، وقال في أحد اللقاءات التليفزيونية، أنه كان كثير الخلاف مع "شاهين"، ولكن هذه الخلافات كانت تزيد من قوة علاقتهم ببعضهم البعض، حيث أنه كان يعتبره مثل والده.

 

 

وأضاف أن هناك عيب خطير بـ"العالمي"، وهو أنه كان يجعل الممثل يستدعي انفعالات الشخصية من تجارب شخصية وليس من تاريخ الشخصية التي يؤديها، وهذا ما كان الجمهور يقول إن جميع ممثلين أفلام "شاهين" بيقلدوه، ولكن الحقيقة أن طريقة الاستدعاء كانت تجعل" الممثلين بيتهتهوا زيه".

 

سناء جميل

 

صرحت في إحدى المرات أنها لا تحب أفلامه ولا تفهمها، مؤكدة أن علاقتهما لم تكن جيدة، طبقًا لمواق عدة حدثت بينهما، وكان منها أنه طلبت منه نسخة من فيلم "فجر يوم جديد" لعرضه بأحد النوادي، حضر وآتى بفيلم "اسكندرية كمان وكمان".

 

كما أنه عرض عليها فيلم "وداعًا بونابرت"، على أن تُقدم مشهد وحيد لترد عليه بأنه شخص "بجح"، وترفض الدور، وأضافت: "أن يوسف شاهين لم يكن يحاكي الواقع الذي يعيش فيه، بل كان مبتعدًا تمامًا عنه، ولم يعبر عنه".

 

 

عمرو سعد

 

هاجم عمرو سعد المخرج الراحل يوسف شاهين وقال إنه مغرور ولديه جزء كبير من الإنانية، مستدلًا في ذلك بأنه قدم عدد من الأفلام التي تحكي قصته، وهذا آتى على اهتمامه بالممثل، وقال في أحد لقاءاته: "إن يوسف شاهين أبعد كل ممثليه، عن الأضواء والصحفيين، كي يكون المخرج هو النجم البطل، على حساب الممثلين".

 

 

البنك الأهلي - فون كاش
يوسف شاهين محمود حميدة سناء جميل عمرو سعد السلطة مصر أخبار نوستالجيا

نوستالجيا

CIB
CIB

x

EgyptPost
EgyptPost