موقع السلطة
السبت، 22 يونيو 2024 06:32 مـ
موقع السلطة

رئيس التحرير محمد السعدني

  • اتحاد العالم الإسلامي
  • nbe
  • البنك الأهلي المصري
نوستالجيا

ذكرى مجزرة بحر البقر، أيمن سلامة: إبرام معاهدة السلام لا يسقط حقوق الشهداء

مذبحة بحر البقر
مذبحة بحر البقر

مجرزة بحر البقر ،قال الدكتور ايمن سلامة استاذ القانون الدولى إن الذكرى الـ53 لمجزرة بحر البقر خير شاهد على بشاعة الجرائم الاسرائيلية وفقا لسياسة العدوان التى تطبقها دون اعباء بالقانون الدولى او المعايير الانسانية تحت حجج واهية لتبرير هذة الجرائم مثل الرواية الإسرائيلية التي تزعم انتهاك مصر قواعد القانون الدولي الإنساني، حيث أساءت استخدام المدرسة بشكل قانوني كمخزن للذخيرة وهو ما دحضته صحيفة نيويورك تايمزحيث لم يكن هناك دليل ملموس في هذا الصدد.

اعترافات مسؤولين إسرائيليين سابقين

مجزرة بحر البقر، واكد فى تعصريح لفيتو بعد مرور 53عاما على جريمتهم اعترف مسؤولون إسرائيليون سابقون بأن الضربة الجوية الإسرائيلية كانت ردًا انتقاميا على غارات الكوماندوز المصرية الفعالة ضد المنشآت والأهداف الإسرائيلية في سيناء المحتلة.

في هذا الصدد وفيما يتعلق بالموقف المصري، فإن تصريحات ومناقشات الوفد المصري سواء خلال المؤتمر الدبلوماسي الذي عقد في روما عام 1998 لغرض المصادقة على ميثاق المحكمة الجنائية الدولية، أو في اجتماعات الخبراء المنعقدة بواسطة اللجنة الدولية للصليب الأحمر، كان يمكن أن تستأنس وتستشهد بذلك الجرم الدولي المشهود الذي وقع في مدرسة بحر البقر عند التنويه الرسمي عن الموقف الرسمي المصري بخصوص المادة 57 من البروتوكول الإضافي الأول لعام 1977 (احتياطات قبل الهجوم).

التمييز دائمًا بين السكان المدنيين والمقاتلين

موضوعات ذات صلة

وواصل سلامة حديثة قائلا اما ما يتعلق بالموقف المصري يمكن للمرء أن يتذكر الأمثلة والسابقة اللافتة للنظر من القصف الإسرائيلي للمنشآت والأعيان المدنية المصرية خلال حرب الاستنزاف ضد مصر 1968-1970 والتي استمرت خمسمائة يوم.
كان ينبغي على الوفد المصري أن يضيف ويؤكد المادة 48 الأخرى المستقرة التي تكمل الاعتبار الإنساني الأساسي وأهمية الاحتياطات اللازمة التي يجب أن تتخذها أطراف النزاع وتهتم على النحو الواجب بالتمييز دائمًا بين السكان المدنيين والمقاتلين، وكذلك بين المدنيين. الأشياء والأهداف العسكرية.
يعتقد المعلق أنه فيما يتعلق بإسناد المسؤولية في المجال بأكمله، فإن النطاق والهدف يكمن في التسلسل القيادي بأكمله الذي انتهك مبدأ التمييز العرفي إذا ثبت أن أيًا من هؤلاء القادة لم يتخذ العناية الواجبة عندما وأثناء وحدث بعد (في رأيي العسكري) عملية عسكرية محددة ذات صلة بالقتال العسكري.

الجريمة الإسرائيلية

وتابع أقدمت إسرائيل على هذه المجزرة بدم بارد، حيث قٌتل ثلاثين طفلا دفعة واحدة، أما الزمان فهو الساعة التاسعة والثلث من صباح يوم الأربعاء «زي النهارده» فى 8 إبريل 1970م. والمكان هو مدرسة بحر البقر الابتدائية المشتركة التي تقع بمركز الحسينية – محافظة الشرقية (شمال شرق القاهرة، جنوب بورسعيد)، والمدرسة كانت تتكون من طابق واحد يضم ثلاثة‏ فصول، تضم ‏150‏ طفلا‏.

‏أما الحدث فهو اعتداء إسرائيلى على قتل العزل والأبرياء ضمن مسلسل مجازر إجرامية لا ينتهى، حيث قامت طائرات الفانتوم الإسرائيلية بقصف المدرسة بخمس قنابل وصاروخين فاستشهد نحو ثلاثين طفلًا وأصيب أكثر من خمسين طفلًا بجروح وإصابات بالغة، وقد جاء القصف ضمن تصعيد الغارات الإسرائيلية على مصر للقبول بإنهاء حرب الاستنزاف وقبول مبادرة روجرز، وكعادتها أكدت إسرائيل أنها قصفت أهدافا عسكرية وليست مدرسة، فقد جاء القصف متزامنا مع مساع دولية لوقف حرب الاستنزاف.

يؤكد سلامة أن إبرام مصر وإسرائيل معاهدة السلام عام 1979، و التي أنهت حالة الحرب بين البلدين لا يسقط حقوق الضحايا وعائلاتهم في المطالبة بأي شكل من أشكال الجبر المختلفة وفقا لقواعد المسرولة الدولية .و سواء تحققت هذه المطالبة في مصر أو إسرائيل أو أي دولة تطبق تشريعاتها الوطنية مبدأ الولاية القضائية العالمية، فجرائم الرب لا تسقط بالتقادم ولا يجوز فيها العفو ولا يمكن الدفع الصفة الرسمية من قبل مرتكبيها.

شهداء بحر البقر

ومن أسماء الأطفال الشهداء نذكر 19 طفلا هم (حسن محمد السيد الشرقاوى ومحسن سالم عبدالجليل محمد وإيمان الشبراوى طاهر وبركات سلامة حماد وفاروق إبراهيم الدسوقى هلال وخالد محمد عبدالعزيز ومحمود محمد عطية عبدالله وجبر عبدالمجيد فايد نابل وعوض محمد متولى الجوهرى ومحمد أحمد محرم ونجاة محمد حسن خليل وصلاح محمد إمام قاسم وأحمد عبدالعال السيد، ومحمد حسن محمد إمام، وزينب السيد إبراهيم عوض، ومحمد السيد إبراهيم عوض، ومحمد صبرى محمد الباهى، وعادل جودة رياض كرواية، وممدوح حسنى الصادق محمد).

البنك الأهلي
مجزرة بحر البقر إسرائيل الجرائم الاسرائيلية الدكتور أيمن سلامة القانون الدولي
tech tech tech tech
CIB
CIB