موقع السلطة
السبت، 26 نوفمبر 2022 09:13 مـ
موقع السلطة

رئيس التحرير محمد السعدني

  • موقع السلطة الاخباري
  • nbe
  • البنك الأهلي المصري
نوستالجيا

في ذكرى ميلاده| الطبلاوي.. المبدع بـ التلاوة والعلامة البارزة في تاريخ الترتيل

الشيخ الطبلاوي
الشيخ الطبلاوي

تحل اليوم الاثنين، ذكرى مولد الشيخ محمد محمود الطبلاوي نقيب القراء الراحل وأحد أعلام دولة التلاوة ، والذي فارق عالمنا في الخامس من مايو لعام 2020.

ويرصد موقع صدى البلد في ذكراه أبرز المحطات في تاريخ قارئ الرؤساء وظاهرة العصر، صاحب النغمة المستحيلة، وآخر حبات مسبحة دولة التلاوة العتيقة.

الطبلاوي في سطور

ولد الشيخ محمد محمود الطبلاوي أحد أعلام هذا المجال البارزين، من مواليد 14 نوفمبر 1934 بحي ميت عقبة التابع لمحافظة الجيزة، لأسرة تعود أصولها إلى محافظتي الشرقية والمنوفية، وتزوج مبكراً في سن السادسة عشرة من عمره، وقرأ القرآن وانفرد بسهرات كثيرة وهو في الثانية عشرة من عمره ودعي لإحياء مآتم لكبار الموظفين والشخصيات البارزة والعائلات المعروفة بجوار مشاهير القراء الإذاعيين قبل أن يبلغ الخامسة عشرة واحتل بينهم مكانة مرموقة.

انطلق يشدو ويتلو القرآن في المآتم والسرادقات قبل أن يدخل الإذاعة المصرية فتحدث له ما أراد من نقلة عالمية كان أبرزها أنه القارئ الذي تلا القرآن في جوف الكعبة المشرفة، بعد أن كان في ضيافة الملك خالد رحمه الله.

أطلق عليه صاحب الحنجرة الذهبية، وتلقى دعوات رسمية من مختلف ملوك و أمراء دول العالم، منها الفاتيكان، كما دعي لإحياء مأتم الملكة زين الشرف والدة الملك حسين بالأردن، مأتم ملك المغرب الحسن الثاني، مأتم باسل بن حافظ الأسد الرئيس السابق لسوريا، بالإضافة إلى دعوات لتلاوة القرآن أمام الجماهير الغفيرة المسلمة بكل من اليونان و إيطاليا.

عاصر "الطبلاوي" وجمعه تاريخه العريق بالرئيسين "السادات" و"مبارك" فكان شقيق الأول عصمت سبباً في تكرار تلاوته للرئيس، وكان أبرز لقاءٍ جمعه بالأخير هو عزاء حفيده محمد وبالرغم من تكرار تلك اللقاء مع الرئيسين إلا أنه لم يكرم منهما ما جعله في إحدى اللقاءات يصرح بالحزن والأسى على ذلك فقال:"تكريم الناس وحبهم لي وسام على صدري؛ ولكن ما يحز في نفسي أن تكرم مصر الفنانين فقط، لقد كرمت فى دول كثيرة مثل الأردن والسعودية ولبنان، ولم أكرم في بلدي حتى الآن".

لا أبكي عند سماع القرآن أو الدعاء.. هل يعني قسوة القلب؟ نقيب القراء: دولة التلاوة في عهد الرئيس السيسي تحظى بالتقدير والاحترام صاحب الحنجرة الذهبية

حظي بالتكريم على الصعيدين الداخلي والخارجي فقد كرمته الأوقاف في ختام أعمال المسابقة العالمية الثالثة والعشرين التي عقدت بمدينة شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء، ضمن نخبة من كبار القراء التاريخيين هم الشيخ محمود خليل الحصري، الشيخ عبد الباسط عبد الصمد.

كما أعلنت في يوم رحيله خلال إطلاق اسمه على أحد مراكز إعداد محفظي القرآن الكريم، كما أعلنت نقابة القراء تباحثها من أجل تكريم يليق بتاريخه ومكانته.

وعلى الصعيد الخارجي كان أبرزها وسام من لبنان تقديراً لجهوده في خدمة القرآن الكريم، وتكريم الملك عبدالله الثاني بن الحسين، وآخرها تكريم أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، خلال حفل ختام النسخة العاشرة من جائزة الكويت الدولية لحفظ القرآن الكريم، وقرءاته وتجويده، والذي أقيم بقصر "بيان" العام الماضي، بالإضافة لمنحه عدة جوائز منها جائزة الملك عبد الله الأول ابن الحسين العالمية.

خاض "الطبلاوي" أثناء قيادته لنقابة القراء معركة كبيرة لرفع معاش قراء القرآن الكريم إلى 100 جنيه، بدلاً من 40 جنيهًا، ونجح في تحقيق مكاسب عدة.

وعن عمر ناهز الـ86 عاما، رحل رئيس دولة التلاوة الشيخ محمد محمود الطبلاوي، في اليوم الخامس من مايو 2020، بعد مسيرة عطاء لأكثر من ستين عاما على خدمة كتاب الله بدأها في عمره الثانية عشر وقبل أن يتم الخامسة عشرة ربيعا.

علامة بارزة في تاريخ الترتيل والتلاوة

نعاه الأزهر الشريف وإمامه الأكبر عند الله، كأحد أبرز أعلام تلاوة القرآن في مصر والعالم في العصر الحديث، الشيخ محمد محمود الطبلاوي، الذي وافته المنية اليوم الثلاثاء، عن عمر ناهز 86 عامًا.وأكد الإمام الأكبر أن الشيخ الطبلاوي -رحمه الله- سيظل يحتل مكانة كبيرة في قلوب وعقول المسلمين، وسيظل صوته العذب يقصده المسلمون للتدبر في آيات الذكر الحكيم، ويبقى الشيخ الطبلاوي علامة بارزة في تاريخ الترتيل والتلاوة في التاريخ الحديث.

المبدع في تلاوته

فيما نعاه الدكتور شوقي علام – مفتي الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم، قائلاً إن الراحل الكريم كان أحد أعلام القراء المصريين وقد تلا آيات القرآن الكريم بصوته العذب وأبدع في تلاوته فأوصل معانيه إلى قلوب الناس.وتوجه المفتي بخالص العزاء إلى أسرة الشيخ الطبلاوي ومحبيه، داعيًا الله أن يغفر له ويرحمه ويشفع فيه القرآن الكريم فيكون له نورًا.

رحلة عطاء ثرية

كما نعته نقابة قراء ومحفظي القرآن الكريم، نقيباً رحل بعد رحلة عطاء ثرية قضاها في خدمة القرآن الكريم لأكثر من ستين عاما، وقال محمد الساعاتي المتحدث الرسمي للنقابة: إن الحزن العميق قد خيم على جميع مجلس الإدارة والأعضاء ونقباء المحافظات .

ووصف الشيخ محمد حشاد نائب النقيب وشيخ عموم المقارئ المصرية وفاة الشيخ محمد محمود الطبلاوي(1934-2020م) نقيب القراء تعد خسارة كبيرة لدولة التلاوة المصرية، وقال الشيخ محمود الخشت الأمين العام للنقابة: لقد فقدنا علما كبيرا في عالم التلاوة على مستوى العالم الشيخ الطبلاوي الذي كان يعد نعم الوالد لكل قراء مصر والعالم الإسلامي.

كما قال الشيخ صديق المنشاوي أمين الصندوق رحم الله مولانا الشيخ الطبلاوي الذي أثرى المكتبة الإذاعية والإسلامية بالعديد من نوادر التسجيلات لتكون تراثا نافعا يتوارثه الأجيال حتى قيام الساعة.

البنك الأهلي
الطبلاوي الشيخ محمد محمود الطبلاوي قارئ الرؤساء ظاهرة العصر صاحب النغمة المستحيلة دولة التلاوة محفظي القران الكريم كبار القراء الشيخ محمود خليل الحصرى الشيخ عبد الباسط عبد الصمد

آخر الأخبار

CIB
CIB