موقع السلطة
الإثنين، 21 أكتوبر 2019 10:40 صـ
موقع السلطة

رئيس التحرير محمــــــــد السعدني

مدير التحرير عبد العزيز السعدني

  • البنك الأهلي المصري
  • البنك الأهلي المصري
  • SICOTech
  • WE
نوستالجيا

اطلقت بسبب ”هند وكاميليا”.. عايدة رياض ”الفنانة الشاملة”

عايدة رياض
عايدة رياض

وجودها بالأعمال الفنية زادها حيوية وجمال وبهجة، فهي صاحبة الـ"التحبيشة" الفنية، الأذكى طعامًا ليست لجيلها فقط، بل لكل من جاء بعدها وظهرت معهم على شاشة واحدة، فرقصت وأبدعت تمثيلًا، فلم تكن هي صاحبة الدور الأول، ولكن لا يمكن الاستغناء عنها وعما تقدمه، سواء كان ذلك على شاشة السينما والتيلفزيون أو المسرح، قدمت كل أنواع التمثيل، فأضحكت الجمهور في الكوميديا وتأثر بها الجميع بالدراما، وتسيدت خشبة المسرح حين وقفت عليها.

 

 

إنها عايدة رياض التي بدأت مسيرتها الفنية وهي بعمر 14 عامًا، راقصة في فرقة رضا للفنون الشعبية، لتجتهد وتصبح الراقصة الأولى للفرقة، ويقوم المخرج أحمد ياسين باكتشافها وتقديمها بأولى أفلامه "مع تحياتي لأستاذي العزيز"، لتنطلق بعدها في بحور التمثيل، بعدد أعمال وصل حتى الآن إلى 260 عملا لم تكن بهم البطلة، ولكنها كانت صاحبة الأدوار والتمثيل الذي لا يمكن الاستغناء عنه، فهي بيسة في "المال والبنون" و فتحية في "ليالي الحلمية" وسعاد في "سكة الهلالي" و شريفة في "عودة الندلة"، ليكن على رأس تلك الأعمال فيلم "أحلام هند وكاميليا"، وغيرها الكثير من الأدوار والأعمال التي كانت من الممكن أن تظهر بها مشهد وحيد ليترك آثره مع الجمهور .