موقع السلطة
الإثنين، 25 يناير 2021 09:33 صـ
موقع السلطة

رئيس التحرير محمد السعدني

  • البنك الأهلي المصري
  • تطوير مصر
  • الاهلي
  • black horses
مصر

الصحة: استضافة بطولة كأس العالم لليد تحد كبير ومصر قادرة عليه

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قال الدكتور خالد مجاهد، المتحدث باسم وزارة الصحة، إن استضافة مصر لبطولة كأس العالم لكرة اليد تحد كبير، مؤكدا وضع خطة من قبل الجهات كافة، لإتمام ونجاح البطولة، ومصر على قدر هذا التحدي العالمي.

وأضاف «مجاهد»، خلال مداخلة هاتفية له ببرنامج «الحياة اليوم» الذي تقدمه الإعلامية لبني عسل، المذاع على فضائية «الحياة»، أنه جرى الاعتماد على منظومة «الفقاعة» عبر مجموعة ثابتة من الفرق الطبية المصاحبة للفرق المشاركة كافة، ضمن البطولة، وهي مجموعة مغلقة تتحرك في مسارات محدودة ومعروفة ومحددة، وتم التشديد على تأمين تلك الفرق، كما أن هناك فرق وقائية على أعلى مستوى تصاحب تلك المنتخبات داخل الفنادق.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، أن القوات المسلحة ووزارة الصحة يعقمان الفنادق يوميا، بخلاف ما تقوم به إدارات تلك الفنادق من تعقيم، كما يوجد عيادة على أعلى مستوى، بها وحدة للرعاية المركزة، ومجهزة بالأجهزة الطبية وأطباء للطوارئ والمعامل: «جميعهم داخل الفقاعة التي أعلنت عنها الوزارة، ولم ولن يسمح لأحد بالدخول إلى أرض مصر بدون حمل مسحه سلبية لـPCR لم يمر عليها 72 ساعة، وسيجري إجراء نفس المسحة على أعضاء الجهاز الدولي واللجنة المنظمة كل 3 أيام لكل المقيمين بداخل الفندق، فيما عدا المنتخبات والأعبين سيتم إجراء التحاليل عليهم كل كل 48 ساعة».

وأكد المتحدث باسم الوزارة أن «الصحة» عملت على توفير سيارات أسعاف مجهزة، مع استحداث خط ساخن لتلقي الشكاوى حول الحالات الطارئة في أثناء البطولة، وبلاغات الإسعاف على 123 باللغة العربية و999 باللغتين الانجريزية والفرنسية.

وأشار «مجاهد» إلى أن غرفة عمليات الأزمات الوقائية ضمن فريق وزارة الصحة، تتابع باستمرار الفرق المشاركة في البطولة كافة، وهي غرفة وقائية تعمل على مدار الساعة لمتابعة بطولة كأس العالم، للمتابعة اليومية حال حدوث أي أعراض قد تظهر على الفرق المشاركة وأطقمها.

ولفت المتحدث باسم الوزارة، إلى أن غرف العزل المخصصة في الفنادق لن تستخدم لحجز الحالات المريضة بكورونا، ولكن ستحجز فيها الحالات التي تظهر عليها أعراض الإصابة بالفيروس، وحال التأكد من الإصابة ترسل تلك الحالات إلى مستشفتين جرى تجهيزهم لاستقبال تلك الحالات المصابة بالفيروس.

وتابع الدكتور خالد مجاهد: «الفرق المشاركة في كأس العالم لليد محاطة بأنواع الرعاية الطبية كافة، مع تنظيم البطولة بطريقة الفقاعة الطبية المغلقة، وستكون مغلقة تماما منذ وصول الفرق لمصر وحتى المغادة، وهناك تشديدات على الإجراءات الوقائية مع الجهات المعنية كافة على عدم دخول أو خروج أيا من الفرق المشاركة لحين الانتهاء من البطولة بدون أذن مسبق».

ونوه «مجاهد» إلى مراجعة بيانات الفنادق والصالات الرياضية لتطهير وتنظيف الشنط والملابس للفرق المشاركة، مؤكدا أن هناك تعاونا بين وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية لإتمام ونجاح البطولة المقامة على أرض مصر، والتوقيت يحمل التحدي الكبير وسنكون بقدر التحدي، وبالنسبة لغرفة العمليات الخاصة بالأزمات الوقائية ترأسها الوزيرة، فهناك متابعة مستمرة مع وزير الشباب والرياضة، وهي غرفة وقائية تعمل 24 ساعة يوميا، لمتابعة بطولة كأس العالم، وبها تعريف الحالات المصابة والمتابعة اليومية لظهور أي أعراض تنفسية بسيطة، وتقيم الحالة من قبل الطبيب.

وتابع الدكتور خالد مجاهد: «وطبقا لتعريف الحالة يتم التعامل، لو فيه حالة اشتباه عندنا من 8 لـ10 غرف عزل في كل فندق، وغرف العزل لا تستخدم لعزل الحالات المصابة داخل الفندق ولكن المشتبه في إصابتها، وإذا تأكدت الإصابة ينقل المصاب إلى 2 من المستشفيات المخصصة للعزل».

البنك الأهلي - فون كاش
بطولة العالم كأس العالم كرة اليد وزارة الصحة الحياة الحياة اليوم